خالد صلاح

وزير التنمية المحلية: "أنا عارفه الشارع عايز إيه".. نقضى على القمامة خلال شهرين وننسق مع التموين والداخلية لضبط الأسعار ونرفع تقرير كل 3 أشهر لرئاسة الوزراء.. ويؤكد: المستشارون لا يتقاضون رواتبهم من القروض

الخميس، 12 يوليه 2018 11:39 ص
وزير التنمية المحلية: "أنا عارفه الشارع عايز إيه".. نقضى على القمامة خلال شهرين وننسق مع التموين والداخلية لضبط الأسعار ونرفع تقرير كل 3 أشهر لرئاسة الوزراء.. ويؤكد: المستشارون لا يتقاضون رواتبهم من القروض اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية - أرشيفية
كتب محمود عثمان – ماجد تمراز
إضافة تعليق

كشف اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية رؤية الوزارة خلال الفترة المقبلة فيما يتعلق بجذب الاستثمارات وتنمية محافظات الصعيد وتدريب الكوادر والقيادات المحلية على مستوى الجمهورية، وذلك عقب دراسته لملفات الوزارة والسعى للتصدى لحل مشاكل المواطنين ووضع حل سريع لأزمة القمامة وتشجيع المستثمرين والتصدى للتلاعب بالأسعار.

وقال وزير التنمية المحلية فى لقاء مع الصحفيين:" ننتظر موافقة البرلمان أو ملاحظاته على برنامج الحكومة الأسبوع المقبل، وتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لنا جاءت واضحة بالعمل من أجل إرضاء المواطن وحل مشاكله، والحكومة الحالية بقيادة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى تستكمل ببرنامجها الجديد ما وضعته الحكومة السابقة لذلك تسمى حكومة جنى الثمار.

شعراوي: تقييم المحافظين يستغرق وقتا طويلا

وعن حركة المحافظين قال وزير التنمية المحلية:"لا يمكن أن نعلن عن موعد محدد، تقييم المحافظين يستغرق وقتا طويلا، لكن المحافظين القادمين سيحققون طفرة سيشعر بها كل مواطن، نحن نقيم الأعمال السابقة للمحافظين، التنمية المحلية تقيم المحافظين ومن يعمل على خدمة المواطن والوطن ومن لا يفعل ذلك سيكون هناك إجراء حاسم ضده"، مشيرا إلى أن عدم وجود المجالس الشعبية المحلية يكلف الدولة الكثير ويتسبب فى تأخير اتخاذ القرارات، قائلا:" نحن نسعى جادين لسرعة إصدار قانون التنمية المحلية وننتظر طرحه فى الجلسة العامة بالبرلمان."

وزير التنمية المحلية: أنا واقعى "وعارف الشارع عايز إيه"

وأضاف شعراوى فى لقاء مع الصحفيين بوزارة التنمية المحلية،:" نحن نسعى للتحرك بشكل سريع .. أنا رجل واقعى وعارف الشارع عايز إيه وبيقول إيه"، مضيفا:" فيما يتعلق بمنظومة النظافة لدينا خطة طويلة الأجل للتغلب على تلك المشكلة، لكن حتى يتم تنفيذ الخطة بالكامل لن نقف مكتوفى الأيدي، ولابد أن نفكر خارج الصندوق، كل محافظة تعمل من جانبها بفكر معين ونحن نوفر كل سبل التعاون لنقضى على المنظر السيئ للقمامة خلال شهرين ونستكمل ذلك بالخطة الدائمة حتى لا تظهر تلك المشكلة مرة أخرى، وأسعدنى حماس الوحدات المحلية للتعامل مع ذلك الأمر.

شعراوى: "العاطلين قنبلة موقوتة"

وتابع شعراوى:"الشخص العاطل الذى لا يعمل قنبلة موقوتة وطاقة مهدرة وطبقا لإحدى الدراسات فموظف الحكومة في مصر يعمل 27 دقيقة فى اليوم رغم أنه يتقاضى مرتبه بالكامل، ونحن نسعى لعمل لجان تشاورية من أهالى كل محافظة لتحديد المشاريع الأولى بالنسبة لهم بالمشاركة مع القطاع الخاص وحال مشاركة الأهالى ولو بمبلغ بسيط فى أى مشروع سيكون حرصهم أكبر على نجاحه.

تنسيق بين التنمية المحلية والداخلية والتموين لضبط الأسعار

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الزيادة في أسعار السلع تؤثر على المواطنين، قائلا:" لذلك لن نتركهم دون مساندة ولن نقف مكتوفى الأيدى ونراقب الأسعار .. واتفقنا مع المحافظين على وضع ضوابط محددة واتخاذ إجراءات فعلية ضد أى تاجر يقوم برفع أسعار السلع على المواطنين"، موضحا أن التنمية المحلية تنسق مع وزارة الداخلية والتموين لضبط الأسعار بمختلف المحافظات، بالإضافة إلى وضع تسعيرة استرشادية للسلع بكل محافظة مع توافر السلع بمنافذ القوات المسلحة ووزارة الداخلية بسعر مدعم للجمهور.

وردا على سؤال "اليوم السابع" حول التسهيل على المستثمرين وكذلك المواطنين وسبب تعثر "مشروعك" قال شعراوى،:" المسئول سيكون مجبر أن يؤدى الخدمة بشكل جيد عندما يتم فصل طالب الخدمة عن مقدمها وذلك يتم عبر المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين ويتبقى فقط إصدار تراخيص مبانى يكون فيها مقدم الخدمة مع طالبها وجها لوجه، وهذا الأمر لدينا العديد من الطرق لمقابلته، أما بالنسبة للمستثمرين فمراكز خدمات المستثمرين تقدم لهم كل الدعم وأى مستثمر لديه شكوى من التعطل بأى محافظة سأقف بجانبه شخصيا لحين حل المشكلة، وسبب تعثر مشروعك الفترة الماضية هو عدم قدرة الشباب على التسويق."

ومن جانبه أكد المهندس ياسر عبد الوهاب، مستشار وزير التموين والمسئول عن "مشروعك" أن هناك 6 بنوك يدعمون هذا المشروع، قائلا:"فكرة دخولنا إليه كوزارة هو عدم قدرة البنوك إلى الوصول للقرى والنجوع وكذلك جهاز دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، من خلالنا يستطيعون الوصول إليهم، ونتغلب على خبرة عدم التسويق لدى الشاب عبر تدريبهم مع الصندوق."

الهلباوي: تنمية الصعيد مشروع مصرى وحققنا فى 6 أشهر ما ينجز فى عامين

وعن مشروع تنمية الصعيد وقال الدكتور هشام الهلباوى مساعد وزير التنمية المحلية:" التنمية المحلية تسلمت هذا المشروع في 12/2017، ووضعت الخطة الخاصة به لمدة عامين وتم طرح مشروعات فى محافظتى قناة وسوهاج بمليار و700 مليون، وتم ترسية مشروعات منها بمليار و300 مليون جنيه أخرجنا للمقاولين منهم فقط 350 مليون وننتظر إثبات جديتهم كى يتم تسليمهم باقى المبلغ وجارى ترسية مشروعات أخرى بـ400 مليون جنيه، وبالفعل بدأنا فى التنمية بغرب طهطها بسوهاج وبمنطقة نقادة بقنا وهذا المشروع يساهم فيه البنك الدولى لا يموله بالكامل وهو مشروع مصر لتنمية الصعيد وبفضل جهود التنمية المحلية حققنا فى 6 أشهر فقط ما يستغرق تحقيقه عامين، مشيرا إلى أن قيمة الزيادة التى خرجت من صندوق التنمية المحلية لدعم المشروعات والقروض ومحو الأمية تصل إلى 30%.

شعراوى: "زمان كان بيبقى فيه مستشارين كتير في كل وزارة دلوقتى لا"

وردا على سؤال حول المستشارين بالوزارة ورواتبهم، قال وزير التنمية، كل وزارة لديها مستشارين "وعندنا ما فيش مستشار مبيشتغلش وإن احتجت مستشار سأطلب طالما ذلك لا يخالف القانون، زمان كان بيبقى فيه مستشارين كتير فى كل وزارة دلوقتى لا، المستشار الموجود عندى لسبب إنه يفيد ويعطى خبرة للآخرين"، وسنرفع تقرير كل 3 أشهر لرئاسة الوزراء عما تم إنجازه في التنمية المحلية، مشيرا إلى أن مسابقة الوزارة الأخيرة تم الانتهاء منها وسيعلن عن الأسماء وكافة الاجراءات التى تم اتخاذها خلال الفترة المقبلة عقب انتهاء تدريب الفائزين، بالإضافة إلى استعداد الوزارة للإعلان عن مسابقة لشغل بعض المناصب القيادية الشاغرة بالمحافظات خلال فترة قريبة."

ومن جانبه عقب مساعد وزير التنمية المحلية الدكتور هشام الهلباوي قائلا: المستشارين لا يتقاضون رواتبهم من قروض المشروعات أو البنك الدولى هذا لا يحدث، لأن أمواله تذهب مباشرة من وزارة المالية إلى المحافظات، ومجلس الوزراء وضع سقف للمرتبات لم نتعداه مطلقا، واثنين فقط من المستشارين يتقاضون رواتبهم منهم من يقل عن 8 آلاف جنيه.

وأوضح مستشار وزير التنمية المحلية، أن برنامج مشروعك مول أكثر من 98 ألف مشروع، لتوفير أكثر من 120 ألف فرصة عمل للشباب، مشيرا إلى أنه يجب التسويق لكل هذه المشروعات. 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة