خالد صلاح

محافظ الإسماعيلية: 25 يوليو آخر موعد لسداد رسوم الفحص لتقنين الأراضى

الخميس، 12 يوليه 2018 03:21 م
محافظ الإسماعيلية: 25 يوليو آخر موعد لسداد رسوم الفحص لتقنين الأراضى جانب من الاجتماع
الإسماعيلية – جمال حراجى
إضافة تعليق

أكد اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، على أنه تقرر أن يكون يوم 25 من شهر يوليو الجارى، هو آخر موعد لسداد رسوم الفحص والمعاينات المستحقة على أصحاب الطلبات الذين تقدموا للجنة تقنيين وضع اليد على الأراضى، وأنه على جميع من تقدم بطلبات للجان المختصة وصدرت له أذونات سداد الرسوم سرعة إنهاء سدادها قبل هذا الموعد وذلك حتى يتسنى إنهاء إجراءات التقنيين.

ويأتى هذا فى إطار استكمال تنفيذ إجراءات خطة الدولة للتعامل مع ملف تقنيين الأوضاع لواضعى اليد على الأراضى والعمل على التيسير على المواطنين الذين تقدموا بطلبات تقنين وضع اليد على أراضى أملاك الدولة،ودفع عجلة العمل بهذا الملف الحيوى.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده محافظ الإسماعيلية بحضور محمد عبد السلام الصيرة السكرتيرالعام للمحافظة، والمهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام المساعد للمحافظة، وأشرف فؤاد رئيس مركز ومدينة الإسماعيلية والمهندس جمال خلف مدير عام حساب استصلاح الأراضى والأملاك، وسعاد حامد مدير عام الشئون القانونية بالمحافظة وذلك لاستعراض ومتابعة الموقف التنفيذى لخطة عمل اللجان المشكلة لمباشرة الإجراءات التنفيذية للتعامل مع ملف تقنين أوضاع واضعى اليد وآليات التعامل مع الطلبات المقدمة للتقنين، ومتابعة ما تم تنفيذه من إجراءات خلال تلك الفترة.

 وخلال الاجتماع أعلن المحافظ أنه تلقى 13 ألف طلب من المواطنين الراغبين فى تقنيين أوضاعم، منها 6358 طلب تقنيين أراضى زراعية بإجمالى مساحة قدرها 82457 فدانا، و6637 طلب تقنيين لأراضى بناء ومبانى بإجمالى مساحة قدرها مليونى مترا مربعا، وتم تسجيلها بالمنظومة الجديدة للتعامل مع ملف التقنيين، وتم اجراء المعاينات اللازمة وبدء اتخاذ الإجراءات التنفيذية لتطبيق التشريعات والقوانين المنظمة للتعامل مع التقنين وفقا لاشتراطات القانون 144 لسنة 2017 ولائحته التنفيذية والدليل الاسترشادى وبدء اتخاذ إجراءات عمل لجان التثمين والتقدير للأراضى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة