خالد صلاح

علاج حمو النيل بالترمس

الخميس، 12 يوليه 2018 04:06 ص
علاج حمو النيل بالترمس حمو النيل
كتبت فاطمة ياسر
إضافة تعليق

"حمو النيل" من الأمراض الجلدية التي تنتشر في ظل ارتفاع درجات حرارة الطقس، وتكون شكلها شبيها بالحبوب الحمراء، وتنتشر وتتوغل في الجسم وخاصة في الذراعيين، وتم اكتشاف مرض حمو النيل عند قدماء المصريين قديما، فكانوا يصابون به في موسم فيضان النيل، وهناك العديد من أنواع العلاجات التي تتم لعلاج حمو النيل والقضاء علي أثارة.

أشار الدكتور شعبان إبراهيم محمد أخصائية الجلدية والتناسلية، أن الإصابة بحمو النيل تكون نتيجة لكثرة التعرق مما يتسبب في انسداد بالغدد العرقية التي تظهر في صورة الحبوب المدعي عليها حمو النيل.

حمو النيل
حمو النيل

 

علاج حمو النيل 
 

أما التقرير المنشور في " acnesupplementscritic"، أكد أن العلاج الأمثل لحمو النيل هو الإهتمام في الجلوس بأماكن رطبة، وبها تهوية جيدة جدا،  كما أن الاستحمام يوميا من الحيل الجيدة جدا في علاج حمو النيل.

وأشار التقرير، أن الاستحمام يجب أن يكون بالماء البارد، وتجنب الدافئ لأنها تزيد من أعداد الحبوب ونحن في غني عن ذلك، كما أن استخدام الكريمات المرطبة  والملطفة من الحيل الجيدة في علاج حمو النيل، ولذا عليك دهن الجسم 3 مرات في اليوم.

هل تعلم عزيزي القارئ أنك عليك أخذ بعض الأدوية الخاصة بالحساسية، وذلك لتجنب الإكثار من الكحة والهرش في الجسم، وذلك وفقا للتقرير المنشور.

علاج حمو النيل
علاج حمو النيل

 

كما نصح التقرير، باستخدام بعض الحيل الطبيعية التي تعمل علي التخلص والقضاء علي حمو النيل، وذلك عن طريق، عمل عجينة من الترمس الذي يتم غلية جيدا علي النار، ثم نقوم بوضعه علي الجسم أجمعه لمدة 30 دقيقة مرتين في اليوم، وستلاحظ الفرق في أقصر فترة ممكنة.

وأكد التقرير أنه من الضروري تجنب تناول الأطعمة التي تزيد من نسبة ظهور الحبوب في الجسم، كالمانجو والفراولة والبيض والأسماك، كما عليك عزيزي القاريء الإهتمام بنظافة المنزل لان تواجد أتربة في المنزل  من الأشياء التي تزيد نسبة الحبوب في الجسم، ولذا تجنب ذلك بشتي الطرق، مع ضرورة الإكثار من تناول الماء، والسوائل.

حموالنيل
حموالنيل

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة