خالد صلاح

الكسوف يغازل الأرض.. الملايين يترقبون كسوفا جزئيا للشمس غدا.. البحوث الفلكية: قرص القمر يغطى 34% من الشمس.. وتكشف: يرى بالمحيطين الهادئ والهندى وأستراليا.. وجمعية فلكية: يستمر ساعتين و25 دقيقة ويتكرر 11 أغسطس

الخميس، 12 يوليه 2018 06:00 ص
الكسوف يغازل الأرض.. الملايين يترقبون كسوفا جزئيا للشمس غدا.. البحوث الفلكية: قرص القمر يغطى 34% من الشمس.. وتكشف: يرى بالمحيطين الهادئ والهندى وأستراليا.. وجمعية فلكية: يستمر ساعتين و25 دقيقة ويتكرر 11 أغسطس كسوف الشمس - أرشيفية
كتب محمود راغب
إضافة تعليق

يترقب الملايين بمختلف أنحاء العالم ظاهرة الكسوف الجزئى للشمس المرتقب غدًا الجمعة 13 يوليو الجارى، كأبرز الظواهر الفلكية المرتقبة قبل نهاية عام 2018، وهى الظاهرة التى ستتكرر بعد شهر تقريبا من حدوثها حيث يشهد العالم كسوف جزئى للشمس أيضا فى 11 من أغسطس 2018.

 

ظاهرة الكسوف والخسوف

وظاهرة الكسوف والخسوف تتعلق بثلاثة أجرام هى الشمس والقمر والأرض، والقمر يدور حول الأرض بفلك محدد، والأرض تدور مع قمرها بفلك محدد حول الشمس، وأحيانا القمر يمر من أمام الشمس فيحجب ضوءها عنا، وهذا ما يسمى بكسوف الشمس، ويحدث الكسوف الشمسى فى وضع الاقتران أو الاجتماع، أى أن حدوث الكسوف الشمسى يشير بقرب ولادة الهلال الجديد ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد.

 

أما خسوف القمر فيحدث بسبب وقوع الأرض بين الشمس والقمر، فتحول الأرض بينهما وتحجب آشعة الشمس عن القمر، خاصة أن القمر جرم معتم يستمد نوره من الشمس، وإذا حالت الأرض بينهما وقع الخسوف ونرى القمر معتما، ويحدث الخسوف القمرى فى وضع التقابل أى فى منتصف الشهر القمرى عندما يكون القمر بدرا.

 

كسوف جزئى للشمس الجمعة المقبل

وكشف معمل أبحاث الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الكرة الأرضية ستشهد الجمعة المقبل 13 يوليو 2018، كسوف جزئى للشمس، ويتفق توقيت وسطه مع اقتران شهر ذى القعدة لعام 1439 هجريا ويمكن رؤيته فى "جنوب استراليا – المحيط الهادى – المحيط الهندى".

 

وأشارت المعهد القومى للبحوث الفلكية، إلى أنه عند ذروة الكسوف الجزئى سيغطى قرص القمر حوالى 34% من كامل قرص الشمس، وسوف يستغرق منذ بدايته وحتى نهايته 3 ساعات و25 دقيقة تقريبا، ولا يمكن رؤيته فى مصر والمنطقة العربية.

 

الظاهرة تتكرر 11 أغسطس

وكشفت المعهد فى تقرير له، أن الظاهرة ستتكرر يوم السبت 11 من أغسطس 2018، حيث تشهد أيضا الكرة الأرضية كسوف جزئى للشمس يتفق توقيت وسطه مع اقتران شهر ذى الحجة لعام 1439 هجريا، ويمكن رؤيته فى "شمال وشرق قارة أوروبا – شمال وغرب قارة آسيا – شمال أمريكا الشمالية – المحيط الأطلسى – القارة القطبية الشمالية".

 

وأشارت إلى أنه سوف يغطى القمر 74% تقريبا من قرص الشمس عند ذروة الكسوف الجزئى، ويستغرق منذ بدايته وحتى نهايته 3 ساعات و28 دقيقة تقريبا ولا يمكن أيضا رؤيته فى مصر والوطن العربى.

 

يستمر ساعتين و25 دقيقة

وفى نفس السياق، أكدت الجمعية الفلكية بجدة، أن الكرة الأرضية ستشهد يوم الجمعة المقبل 13 يوليو كسوف جزئى للشمس غير مشاهد بسماء الوطن العربى ويستمر ساعتين و25 دقيقة وهو ثانى كسوف من ثلاثة خلال هذه السنه 2018.

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن كسوف الشمس الجزئى سوف يرصد فى جزء صغير من شمال القارة القطبية الجنوبية "انتاركتيكا" وفى بعض الأجزاء من المناطق الساحلية لجنوب شرق استراليا خلال الساعات بعد الظهر بالتوقيت المحلى، مشيرة إلى أن كسوف الشمس يحدث فقط عندما يكون القمر فى المحاق لأنه الوقت الوحيد الذى يمكن للقمر أن يتحرك أمام الشمس كما يشاهد من على الأرض.

 

وكشف التقرير أنه فى كل شهر يقع القمر فى المحاق موضحة أنه لا يحدث كسوف للشمس شهرياً لأن مستوى مدار القمر حول الأرض يميل بمقدار 5 درجات بالنسبة لمستوى دوران الأرض حول الشمس لذلك يعبر القمر شمال أو جنوب قرص الشمس ولا يحدث كسوف.

 

وتابعت: "خلال نصف الشهر يتحرك القمر أثناء دورانه حول الأرض إلى الشمال من دائرة البروج وفى النصف الأخر إلى الجنوب من دائرة البروج ".، موضحة أن كسوف الشمس الجزئى يوم الجمعة سوف يتبعه خسوف كلى للقمر منتصف ذى القعدة الموافق 27 يوليو وسيكون مشاهداً بسماء الوطن العربى.

 

يرى بالمحيطين الهادى والهندى وجنوب أستراليا

ومن جانبه كشف الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الكسوف الجزئى للشمس المرتقب الجمعة المقبلة لا يرى إلا فى المحيط الهادئ والمحيط الهندى وأجزاء من جنوب أستراليا، موضحا أنه يمكن رؤيته أيضا فى جزء صغير جدًا فى شمال القارة القطبية الجنوبية.

 

وأشار رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات خاصة لليوم السابع، إلى أنه بعد أسبوعين من كسوف الشمس يحدث خسوفا كليا للقمر وهو الخسوف الكلى الثانى للقمر خلال عام 2018 وسيكون مرئيًا فى أجزاء كبيرة من استراليا وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية ومصر والشرق الأوسط.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة