خالد صلاح

الجامعة العربية ترحب بتصويت أيرلندا لصالح قانون يحظر التعامل مع المستوطنات

الخميس، 12 يوليه 2018 01:44 م
الجامعة العربية ترحب بتصويت أيرلندا لصالح قانون يحظر التعامل مع المستوطنات الجامعة العربية ـ صورة أرشيفية
(أ ش أ)
إضافة تعليق

رحبت جامعة الدول العربية بتصويت مجلس الشيوخ الأيرلندى، لصالح مشروع قانون يعاقب كل من يستورد أو يساعد على استيراد أو يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات الإسرائيلية داخل الأراضى الفلسطينية المحتلة.

ووصف السفير سعيد أبو على الأمين العام المساعد لشئون فلسطين والأراضى العربية المحتلة بالجامعة العربية، فى تصريح للصحفيين، اليوم الخميس، تصويت مجلس الشيوخ الأيرلندى على القانون بـ "الشجاع والجريء"، مشددا على أن التصويت لصالح القانون يحمل رسالة ذات بعد عالمى موجهة إلى الإحتلال الإسرائيلى بأن عليه أن يتحمل نتائج اقترافه الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

واعتبر السفير أبوعلى، أن إيرلندا بهذا القرار تعبر عن الانسجام الحقيقى مع القيم الأخلاقية والقانون الدولي، مشيرا إلى أن مجلس الشيوخ الأيرلندى وجه رسالة واضحة بهذا القرار المهم إلى المجتمع الدولى مفادها أن الذين يتعاملون مع المستوطنات الإسرائيلية هم متواطئون بشكل ممنهج فى إنكار الحق الفلسطينى ويعملون على استدامة الاحتلال الإسرائيلى غير القانونى لفلسطين.

ودعا "أبوعلى"، الدول الأخرى الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى والمجتمع الدولى عموما بالحذو حذو مواقف إيرلندا، وأن يظهروا الشجاعة اللازمة لمحاسبة ومساءلة إسرائيل، وأن يتصرفوا وفقًا لمبادئهم وسياساتهم المعلنة بحظر جميع منتجات المستوطنات تمهيدا لإزالة وانهاء الإحتلال الإسرائيلي.

يذكر أن مجلس الشيوخ الأيرلندى صوت، أمس الأربعاء، لصالح مشروع قانون يعاقب كل من يستورد أو يساعد على استيراد أو يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات الإسرائيلية داخل الأراضى الفلسطينية المحتلة، كما يعاقب مشروع القانون كل من يشارك أو يساعد على استغلال الموارد الطبيعية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة ومياهها الإقليمية.

كما يتضمن مشروع القانون أخذ الإجراءات البرلمانية والقانونية اللازمة فى حال عدم الالتزام بقرارات وتوصيات مجلس الشيوخ الأيرلندي، حيث صوت لصالح القانون، الذى تقدمت به السيناتور المستقلة فرانسيس بلاك، 25 عضوا فيما عارضه 20 آخرين.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة