خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. العالم هذا الصباح.. قتلى وجرحى فى هجوم مسلح على مقر قوة مجموعة الساحل بمالى.. سفن يابانية تهاجم مراكب صيد كورية شمالية برشاشات المياه.. عودة الحياة إلى طبيعتها بعد هدوء بركان جبل أجونج فى إندونيسيا

السبت، 30 يونيو 2018 10:00 ص
صور.. العالم هذا الصباح.. قتلى وجرحى فى هجوم مسلح على مقر قوة مجموعة الساحل بمالى.. سفن يابانية تهاجم مراكب صيد كورية شمالية برشاشات المياه.. عودة الحياة إلى طبيعتها بعد هدوء بركان جبل أجونج فى إندونيسيا العالم هذا الصباح
إعداد ــ محمود رضا الزاملى _ تصوير (رويترز و أ.ف.ب)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هاجم مسلحون مجهولون مقر قوة عسكرية أفريقية فى وسط مالى، مستخدمين صواريخ وسيارة ملغومة، وخاض بعضهم معركة بالأسلحة النارية مع قوات مالية.

ومن مالى إلى المياه الإقليمية فى اليابان، والتى شهدت مهاجمة سفن حرس السواحل اليابانية عددا من مراكب الصيد الكورية الشمالية بمنطقة "ياماتو شاووز" أثناء قيامها بعملية صيد الأسماك لطردها، حيث تعتبرها اليابان منطقة اقتصادية خالصة.

فيما هدأ بركان جبل أجونج فى إندونيسيا بعد ثوران بركان خلف رمادا بركانيا، على ارتفاع حوالى 2000 متر، ما اضطر السلطات فى إندونيسيا إلى إغلاق مطار "نجورا راى" أمام حركة الطيران، وأعيد فتح مطار بالى الدولى، بعد إغلاقه خلال النهار بسبب ثوران البركان، فى أكثر الجزر استقطابا للسياحة فى إندونيسيا، مما أدى إلى إلغاء مئات الرحلات واحتجاز عدد كبير من السائحين، كما أعلنت السلطات.

ولمزيد من التفاصيل:_
قتلى وجرحى فى هجوم مسلح على مقر قوة مجموعة الساحل بمالى

شهدت بلدية موبتى فى مالى، هجوما مسلحا على مقر قوة مجموعة دول الساحل الخمس فى غرب إفريقيا، وأدى الهجوم إلى مقتل 6 جنود.

وذكر متحدث باسم وزارة الدفاع فى مالى - حسبما أفادت قناة "الحرة" الأمريكية، الجمعة - أن عددا غير معلوم من المسلحين استخدموا صواريخ وسيارة ملغومة لمهاجمة المجمع، مشيرا إلى أن بعضهم خاض معركة بالأسلحة النارية مع قوات مالية.

ويذكر أن المقر العام للقوة المشتركة لدول مجموعة الساحل الخمس فى وسط مالى تعرض بعد ظهر الجمعة لهجوم نفذه انتحارى أراد التسلل إلى المقر .

آثار الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل فى مالى
أثار الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل فى مالى

 

العنف فى مالى
العنف فى مالى

 

الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل فى مالى
الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل فى مالى

 

تدمير سيارة فى الهجوم
تدمير سيارة فى الهجوم

 

تدمير مبانى جراء الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل
تدمير مبانى جراء الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل

 

جانب من الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل فى مالى
جانب من الهجوم على مقر قوة مجموعة الساحل فى مالى

 

جانب من الهجوم فى مالى
جانب من الهجوم فى مالى

 

حطام أحد المبانى جراء الهجوم
حطام أحد المبانى جراء الهجوم

سفن يابانية تهاجم مراكب صيد كورية شمالية برشاشات المياه
 

من ناحية أخرى، هاجمت سفن حرس السواحل اليابانية عددا من مراكب الصيد الكورية الشمالية بمنطقة "ياماتو شاووز" أثناء قيامها بعملية صيد الأسماك لطردها منها، حيث تعتبرها اليابان منطقة اقتصادية خالصة (EEZ) تابعة لمياهها الإقليمية، والتى تبعد 400 كم تقريبًا قبالة الساحل الغربى لليابان .

وأظهرت صور بثتها وكالة "رويترز"، استخدام سفن حرس السواحل اليابانية، رشاشات مياه مثبتة على سفنها تقوم بضخ المياه بقوة على مراكب الصيد الكورية الشمالية، المتواجدة فى مياه منطقة  ياماتو شاووز والتى تعتبرها اليابان ضمن مياهها الإقليمية .

ضخ المياه على مراكب الصيد
ضخ المياه على مراكب الصيد

 

ضخ مياه على مركب صيد كوريا الشمالية
ضخ مياه على مركب صيد كوريا الشمالية

 

مدافع المياه على مركب صيد كورى شمالى
مدافع المياه على مركب صيد كورى شمالى

عودة الحياة إلى طبيعتها بعد هدوء بركان جبل أجونج فى إندونيسيا
 

عاد الهدوء إلى محيط بركان جبل أجونج فى إندونيسيا، بعد أن ثار بالأمس مخلفا رمادا بركانيا على ارتفاع حوالى 2000 متر، ما اضطر السلطات فى إندونيسيا إلى إغلاق مطار "نجورا راى" أمام حركة الطيران .

وأعيد فتح مطار بالى الدولى، بعد إغلاقه خلال النهار بسبب ثوران البركان، فى أكثر الجزر استقطابا للسياحة فى إندونيسيا، مما أدى إلى إلغاء مئات الرحلات واحتجاز عدد كبير من السائحين، كما أعلنت السلطات.

وبسبب الخطر على الملاحة الجوية الذى يسببه الرماد البركانى لجبل أجونج المنتشر على ارتفاع حوالى 2000 متر، أغلق مطار نجورا راى.

وأعلن مدير سلطات المطار المحلية، هرسون، إعادة فتح المطار "لأن انتشار الرماد فى المجال الجوى لم يعد خطرا" للطائرات، بسبب تغير اتجاه الرياح.

وأدى الإقفال إلى إلغاء أكثر من 300 رحلة داخلية ودولية من وإلى بالى، وقد أثر هذا الوضع على حوالى 27 الف مسافر، ووجد آلاف السائحين انفسهم عالقين فترة وجيزة فى المطار أو فنادق الجزيرة.

ومن جهة اخرى، أدى ثوران جبل أجونج الذى يزيد ارتفاعه عن 3000 متر ويبعد حوالى 75 كلم عن أبرز المراكز السياحية فى كوتا وسمينياك، إلى إجلاء حوالى 400 شخص يعيشون على مقربة من البركان.

ويثور البركان بصورة دورية منذ استعاد نشاطه العام الماضى، وأدى التهديد بحصول ثورن كبير إلى إغلاق المطار 3 أيام فى نوفمبر الماضى، وأدى إلغاء مئات الرحلات إلى احتجاز آلاف السائحين الذين يأتون من جميع أنحاء العالم إلى هذه الجزيرة ذات الشواطئ الرائعة.

وكان آخر ثوران كبير لبركان أجونج قد تسبّب فى مصرع زهاء 1600 شخص فى العام 1963. وتسبب الثوران بإلقاء حوالى مليار طن من الحطام فى الفضاء حتى جاكرتا، التى تبعد 1000 كلم، مما أدى إلى ظلمة نجم عنها انخفاض حرارة الكرة الأرضية 0،3 درجة طوال سنة.

هدوء بركان جبل أجونج بعد ثورانه بالأمس
هدوء بركان جبل أجونج بعد ثورانه بالأمس

 

هدوء بركان جبل أجونج
هدوء بركان جبل أجونج

 

هدوء ثوران بركان جبل أجونج
هدوء ثوران بركان جبل أجونج

استشهاد فلسطينى برصاص جيش الاحتلال جنوب قطاع غزة
 

من جهة أخرى، أفاد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، بأن فلسطينيا أخر قتل برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلى مساء الجمعة، فى رفح جنوب قطاع غزة.

وأعلن أشرف القدرة فى بيان: "استشهاد الشاب محمد فوزى محمد الحمايدة (24 عاما) إثر إصابته برصاص الاحتلال فى البطن والساق بعد عصر الجمعة شرق رفح".

أحد ضحايا الاحتلال
أحد ضحايا الاحتلال

 

استشهاد الشاب محمد فوزى محمد الحمايدة
استشهاد الشاب محمد فوزى محمد الحمايدة

 

الشهيد محمد فوزى محمد الحمايدة
الشهيد محمد فوزى محمد الحمايدة

 

ذوى الضحية
ذوى الضحية

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة