خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

زوجة العالم الراحل أحمد زويل تكشف تفاصيل حلمه فى بناء المدينة بمصر

الأربعاء، 27 يونيو 2018 04:35 م
زوجة العالم الراحل أحمد زويل تكشف تفاصيل حلمه فى بناء المدينة بمصر العالم المصرى الراحل أحمد زويل وزوجته ديمة الفحام
كتب محمود عثمان - تصوير أشرف فوزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت ديمة الفحام، زوجة العالم الراحل أحمد زويل، إن حفل التخرج اليوم لأول دفعة من جامعة زويل كان حلما للعالم الراحل لكنه يعيش به بيننا، مشيرة إلى أنها ترددت فى ماذا ستقول فى هذا اليوم فوجدت أفضل ما تقول هى قصتها مع زوجها وكفاحه من أجل إنشاء تلك المدينة.

 

وأضافت ديمة: "بدأت القصة عندما حصل والدى على جائزة الملك فيصل بالآداب وعندما ذهبت إلى الرياض لاستلام الجائزة وفى أحد الفنادق طربت عند سماع ضحكته التى تعرفونها، وقال لى زويل بعدها أن كل من فى الفندق اختفوا عند دخولى إليه فى نظرى."

 

تابعت زوجة العالم الراحل: "ثم ظللنا نتحدث 6 ساعات فى تليفون الغرفة بالفندق بحجة طلبه المساعدة فى اللغة العربية، ومع الزواج كان حلمنا هو ما نراه اليوم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وقد حرص على أن يجمع كل ما استفاد منه من علوم من جميع الدول فى تلك المدينة".

 

وأضافت ديما: "المصريون استقبلوا أحمد بالأحضان ورحبوا به عقب الحصول على جائزة نوبل، ووجد صعوبات فى إنشاء المدينة بمصر عقب حصوله على تلك الجائزة رغم وجود إغراءات خارجية إلا أنه أصر على تحقيق حلمه فى مدينة علمية تروى ظمأ كل عطش للعلم فى مصر.

 

واستطردت زوجة العالم الراحل حديثها: "وبعد ثورة 2011 تجددت آماله فى تنفيذ المدينة، ووجد الدكتور شريف صدقى ليبدأ معه العمل فى التجهيز لتلك المدينة، وجمع زويل العالم أعضاء هيئة التدريس من علماء مصر فى الخارج، وواجهنا مشكلة التمويل والتى شهدت وقوف العدد من حولنا، ومع حملة التشويه التى تعرض لها قال لى ذات مرة "ما فيش فايدة"، ولكنه واصل الحلم من أجل مصر وطلابها، حتى تعرض إلى المرض فكان المرض وقودا دفعه للعمل بشكل أسرع من أجل الوصول إلى تنفيذ تلك المدينة وتعهد الهيئة الهندسية للقوات المسلحة باستكمال وتنفيذ المشروع"

 

من جانبه وجه الدكتور شريف صدقى المدير التنفيذى لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، التحية للهيئة الهندسية للقوات المسلحة واللواء كامل الوزير فى الدعم الذى تم تقديمه لإنشاء المقر الدائم لجامعة زويل.

 

كما توجه صدقى، بالشكر لكافة أجهزة الدولة خلال حفل التخرج الأول لجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا، لدفعتى 2017 و2018، من شعبتى الهندسة والعلوم، ويأتى ذلك الحفل تأكيدًا على كون المدينة منارة للبحث العلمى فى مصر، حيث استطاعت فى سنوات قليلة ومن خلال طلابها المتميزون أن تسجل أكثر من 552 بحثا فى مجلات عالمية وإقليمية وأكثر من 12 براءة اختراع فى مجالى العلوم والتكنولوجيا.

 

وعقب ذلك عرض فيلما تسجيليا عن إنشاء مدينة زويل وإنجازاتها.

 

وتعمل مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا على إعداد خريجين قادرين على مواجهة تحديات العصر الملحة والتصدى لها، باستراتيجية بناءة تتوافق مع خطة مصر 2030 لكى تخلق جيل قادر على إيجاد حلول لكل التحديات والمشاكل التى تواجه المجتمع المصرى، من خلال ربط مناهج البحث العلمى بالعملية التطبيقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة