خالد صلاح

وزير الزراعة من القليوبية: توفير الأعلاف بأسعار مخفضة لصغار المستثمرين.. أبوستيت: إقامة أول مشروع للثروة السمكية ببحيرة عرب العليقات.. وإقامة مزارع حيوانية للشباب.. نستعين بوزارة الاتصالات لعمل منظومة إلكترونية

الأحد، 24 يونيو 2018 03:15 ص
وزير الزراعة من القليوبية: توفير الأعلاف بأسعار مخفضة لصغار المستثمرين.. أبوستيت: إقامة أول مشروع للثروة السمكية ببحيرة عرب العليقات.. وإقامة مزارع حيوانية للشباب.. نستعين بوزارة الاتصالات لعمل منظومة إلكترونية "الزراعة" تدعم مشروعات الشباب
القليوبية نيفين طه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

  • وزير الزراعة: التعدى على 1800 فدان خاصة بالبحوث الزراعية بالقليوبية

  • عضو منتدب مصر الخير: مصر تستورد 70% من الإنتاج الحيوانى

  • وإشراك الشركات والمجتمع المدنى للحد من بطالة الشباب..

  • وزير الزراعة: بورصة الدواجن تدار بالموبايل دون النظر لمصالح المواطنين

 

قال الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أن الإنتاج الحيوانى فى مصر يواجه مشكلات كبيرة تتمثل فى الالتزام بإجراءات قانونية تؤخر شراء الأعلاف فى مواعيد لا تناسب الأسعار العالمية، مما يساهم فى تضاعف سعرها.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى بمحافظة القليوبية، لمناقشة أهم القضايا الملحة فى مجال الزراعة، بمرافقة الدكتورة منى محرز نائب الوزير لشئون الثروة السمكية والحيوانية والدكتور خالد الحسنى رئيس هيئة الثروة السمكية، والدكتور محمود قنديل العضو المنتدب لمؤسسة مصر الخير، بحضور اللواء محمود عشماوى محافظ القليوبية.

وأشار وزير الزراعة إلى أن الوزارة، ستتعاون مع أصحاب المشروعات، من خلال مؤسسة مصر الخير لحل مشاكلهم، وتجنب الخسائر وتقوم بتوفير مستلزمات التغذية للحيوانات، للمستثمرين الشباب بأسعار منخفضة، وذلك لفتح فرص عمل جديدة للشباب، وكذلك خفض معدل استيراد الإنتاج الحيوانى.

 

وأشار الوزير، إلى أنه يولى اهتماما خاصا للمياه من خلال التنسيق مع وزارة الرى والموارد المائية، للاستفادة من كل وحدة مياة وترشيد الاستهلاك،  لكى تتناسب المساحات المنزرعة مع الاحتياجات.

 

وقال الدكتور عز الدين أبو ستيت، إن الأولوية التى يضعها أمامه ستكون لمشروعات استصلاح الأراضى، وأن المرحلة الحالية ستشهد الاستعانة بوزارة الاتصالات لعمل منظومة إلكترونية فى الوزارة.

وأكد وزير الزراعة، أن الوزارة تمتلك 1800 فدان خاصة بالبحوث الزراعية فى محافظة القليوبية تم التعدى عليها من قبل المواطنين فى الفترة السابقة، ونجح محافظ القليوبية بالتعاون مع وزارة الداخلية فى التصدى لتلك التعديات وإخلاء هذه المساحة حيث تكون جاهزة للاستخدام الأمثل لمركز البحوث ولا يوجد مانع من استخدامها بمشروعات للتنمية فى مصر.

وشدد وزير الزراعة، على أنه سيتم دراسة كل ملفات الزراعة دراسة دقيقة وإعدادها فى صورة تسهل من التعامل مع تنفيذ ملفاتها.

وأضاف وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أنه سيتم وضع حجر الأساس لإقامة أول مشروع للثروة السمكية ببحيرة عرب العليقات بالخانكة بمحافظة القليوبية والتى تقع على مساحة 85 فدانا.

وأشار إلى أنه قام فريق عمل من هيئة الثروة السمكية بعمل رفع مساحى وتحديد لأعماق البحيرة بالكامل كما تم إنشاء 40 قفصا سمكيا بقطر 8 أمتار للقفص الواحد يتم استزراع القفص الواحد ب 8000 إصبعية بلطى للوصول بالإنتاجية إلى 2 طن للقفص الواحد بإجمالى 80 طن للدورة الواحدة.

بالإضافة إلى أنه سيتم افتتاح مشروع تسمين الماشية بمزرعة الجبل الأصفر وذلك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير والذى سيقام بمزرعة الجبل الأصفر بمركز الخانكة على مساحة 68 فدانا تقريبا بالتعاون بين وزارة الزراعة ومحافظة القليوبية ومؤسسة مصر الخير، والذى يهدف إلى توفير فرص عمل للشباب وزيادة أعداد رؤوس الماشية وتطوير وتحسين سلالات الثروة الحيوانية بطريقة علمية.

وأكد أبو ستيت، على إزالة كافة التعديات الموجودة على الأرض التابعة لمركز البحوث الزراعية، مشيرا إلى أن الوزارة لديها توجه لإشراك الشركات والمجتمع المدنى فى المشروعات التى تقوم بها الوزارة بهدف تقديم خدمات للمواطنين وتخفيف العبء عليهم عن طريق تقديم منتجات بأسعار مخفضة كما أن الوزارة تعمل على استغلال جميع الأراضى غير المستغلة لإقامة مشروعات عليها لتوفير فرص عمل للشباب وتسعى بالتنسيق مع البنوك للتسهيل فى الحصول على القروض بفائدة 5%. 

وأكد اللواء محمود عشماوى محافظ على أن المشروع سوف يزيد من الفرص الاستثمارية والسياحية بالمنطقة، وأن المحافظة مازال هدفها موجود لاستغلال البحيرة كمنطقة سياحية، مؤكدا أن المشروع السمكى سوف يزيد من الفرص السياحية بها.

وأكد الدكتور أبوستيت، أن الوزارة تبدى اهتمام كبير للمزارع الحيوانية، ولذلك ستقوم بتوفير أرضا ملكها بحق الانتفاع تقيم عليها المؤسسة مشروعات مزارع حيوانية وتقدمها للشباب بمعدل 20 رأس ماشية لكل شاب يتم تدريبهم وتشغيلهم فورا، وذلك للحد من البطالة لدى الشباب وتنمية الثروة الحيوانية فى مصر.

ومن جانبه أشار الدكتور محمود قنديل العضو المنتدب لمؤسسة مصر الخير، إلى أن مصر تستورد من 60 إلى 70% من استهلاكها الإنتاج الحيوانى، لذلك أولت المؤسسة اهتماما خاصا لتطوير الثروة الحيوانية، فتم التفكير بالتعاون من الشباب وبنك التنمية والائتمان الزراعى والصندوق الاجتماعى للتنمية لإنشاء مزارع للثروة الحيوانية، بمعدل 10 آلاف رأس ماشية داخل كل مزرعة.

قال الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى أن الاستزراع السمكى تجربة جديدة وهى محل دراسة مستمرة، مشيرا إلى أن نموذج عرب العليقات سيتم تعميمه على مناطق أخرى مشابهة على مستوى الجمهورية فى حال نجاحه بما يساهم فى رفع القدرة الإنتاجية للأسماك والوصول لخفض أسعارها فى الأسواق وتوفير فرص عمل للشباب.

وأشار إلى أن أن قطاع الإنتاج الحيوانى فى مصر يواجه مشاكل كثيرة وأجهزة التنمية المحلية والمحافظات تكبدت خسائر كبيرة فى هذا القطاع بسبب مشاكل الإدارة والروتين التى كانت تتسبب فى ارتفاع التكلفة، وبالتالى ارتفاع أسعار منتجاتها على المواطن.

         

وأضاف بأن الوزارة بدأت فى نظام جديد لأحياء هذه المشروعات من خلال الشراكة مع مؤسسة مصر الخير التى تساهم فى توفير مستلزمات الإنتاج وتدريب الشباب وتوفير فرص عمل بما يساهم فى توفير منتج بسعر مناسب وتخفيض الأسعار.

ويحمى المنتج المتوسط والصغير من تقلبات السوق الحر وفى النهاية ينعكس كل هذا على المستهلك المصرى فى أسعار الدواجن واللحوم والبيض والأسماك التى ستنخفض فى إطار المنظومة.

وأضاف أن صناعة الدواجن وأسعارها تدار بالموبايل، قائلا إن بورصة الدواجن الرئيسية ببنها تحتاج لمراجعة أدائها ومن غير المقبول تحديد سعر طبق البيض بـ32 جنيها وفى اليوم التالى يتم خفض السعر لـ28 جنيها مما يدلل على وجود شبكات مصالح تتحكم فى السوق لمصالحها فقط دون النظر لمصالح المواطنين.

وتابع  الوزير إن البورصة ستشهد إعادة نظر فى المرحلة المقبلة، بحيث تعود لمهمتها الرئيسية فى تحديد الأسعار بطريقة إليكترونية حديثة للقضاء على الحلقات الوسيطة فى التجارة والتى تتسبب فى التلاعب فى الأسعار على حساب صغار المربين.

من جانبها قالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة إن مشروع الإستزراع السمكى ببركة عرب العليقات يعتمد على توفير منتجات الأسماك البلطى العادى والأحمر وبعض أنواع أسماك عائلة البوريات، وأنه سيتم إطلاق نصف مليون زريعة سمكية كل أسبوع بالبحيرة وإقامة أقفاص سمكية لإنتاج 160 طنا سنويا فى العام بما سيساهم فى رفع كفاءة المنطقة سياحيا وإنتاجيا لتوفير فرص عمل للشباب وزيادة الإنتاج السمكى وخفض الأسعار.

وأكد الدكتور عز الدين أبو ستيت، أن الوزارة لديها توجه لإشراك الشركات والمجتمع المدنى فى المشروعات التى تقوم بها الوزارة بهدف تقديم خدمات للمواطنين وتخفيف العبء عليهم عن طريق تقديم منتجات بأسعار مخفضة كما أن الوزارة تعمل على استغلال جميع الأراضى غير المستغلة لإقامة مشروعات عليها لتوفير فرص عمل للشباب وتسعى بالتنسيق مع البنوك للتسهيل فى الحصول على القروض بفائدة 5%.

كما تم إنشاء 40 قفصا سمكيا بقطر 8 أمتار للقفص الواحد يتم استزراع القفص الواحد بـ 8000 إصبعية بلطى للوصول بالإنتاجية إلى 2 طن للقفص الواحد بإجمالى 80 طن للدورة الواحدة.

بالإضافة إلى مشروع آخر بمدينة الخانكة أيضا بمزرعة الجبل الأصفر، وذلك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير مشروع تسمين الماشية والذى سيقام بمزرعة الجبل الأصفر بمركز الخانكة على مساحة 68 فدانا تقريبا بالتعاون بين وزارة الزراعة ومحافظة القليوبية ومؤسسة مصر الخير، والذى يهدف إلى توفير فرص عمل للشباب وزيادة أعداد رؤوس الماشية وتطوير وتحسين سلالات الثروة الحيوانية بطريقة علمية.

وقدم الوزير الشكر لمحافظ القليوبية على إزالة كافة التعديات الموجودة على الأرض التابعة لمركز البحوث الزراعية.

ومن جانبه أكد المحافظ أن المشروع سوف يزيد من الفرص الاستثمارية والسياحية بالمنطقة وأن المحافظة مازال هدفها موجودا لاستغلال البحيرة كمنطقة سياحية، مؤكدا أن المشروع السمكى سوف يزيد من الفرص السياحية بها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة