خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ردود فعل واسعة فى اليوم الأول لقيادة السعوديات.. نيويورك تايمز: إصلاحات ولى العهد ستغير الشرق الأوسط.. "سى إن إن": يوم تاريخى للمرأة السعودية.. إيكونومست: القرار أحدث مظاهر ثورة محمد بن سلمان الاجتماعية

الأحد، 24 يونيو 2018 09:00 م
ردود فعل واسعة فى اليوم الأول لقيادة السعوديات.. نيويورك تايمز: إصلاحات ولى العهد ستغير الشرق الأوسط.. "سى إن إن": يوم تاريخى للمرأة السعودية.. إيكونومست: القرار أحدث مظاهر ثورة محمد بن سلمان الاجتماعية المملكة تنهض
كتبت : ريم عبد الحميد ـ إيمان حنا ـ رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أحدث انطلاق عجلة قيادة المرأة السعودية ردود فعل واسعة، حيث بدأت المملكة اليوم تطبيق قرارها التاريخى بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، وهو الحدث الذى لاقى اهتماما وترحيبا عربيا ودوليا، واهتمت الصحف والمجلات العربية والدولية بتسليط الضوء على القرار الملكى الذى أتاح للمرأة السعودية فرصة أن تقود سيارة لأول مرة، متوقعين أن تؤدى الإصلاحات التى بدأها ولى العهد سمو الأمير محمد بن سلمان  فى إطار رؤية المملكة 2030 إلى تغيير شكل العالم وليس المملكة فقط، ولفت إلى أن الإصلاحات المجتمعية التى بدأها الامير فى الداخل سوف تنعكس بشكل كبير على منطقة الشرق الأوسط والعالم ككل.

تغيير شكل العالم

من جانبها، نشرت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية، مقالا للكاتب الأمريكى روجر كوهين، أكد خلاله أن الإصلاحات التى بدأها ولى العهد الأمير محمد بن سلمان فى إطار رؤية المملكة 2030 ستؤدى إلى تغيير شكل العالم وليس المملكة فقط، لافتًا إلى أن الإصلاحات المجتمعية التى بدأها الأمير فى الداخل سوف تنعكس بشكل كبير على منطقة الشرق الأوسط والعالم ككل.

,gn hgui]

وأشار الكاتب الأمريكى إلى محاربة الأمير الفكر المتطرف، مؤكدًا على أن التطوير والتحديث فى السعودية التى تمثل قلب العالم الإسلامى هو أساس الاعتدال والتسامح على مستوى العالم، حيث تمتلك المملكة القدرة على التأثير على 2 مليار مسلم حول العالم.

وأكد الكاتب السياسى، على أن هناك تطور وتغييرات كبيرة طرأت على المجتمع السعودى ومدى تقبله للآخر وهذا من شأنه نبذ التطرف والإرهاب، مشيرًا إلى أنه قضى فترة أسبوع فى المملكة بين الرياض وجدة وكانت تجربة مبهرة، متابعًا: "وجدت شعبا مفعم بالحيوية ومراكز تجارية حديثة تذكرك بهيوستن الأمريكية ".

المرأة
 

ولفت كوهين، إلى أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أبدى إعجابه فى أكثر من مناسبة بالسياسات الجريئة التى انتهجها الأمير محمد بن سلمان للتصدى للإرهاب وتهديدات طهران للمنطقة.

يوم تاريخى فى المملكة

أما شبكة "سى إن إن" الأمريكية فسلطت الضوء على تفعيل رفع حظر قيادة السيارات على النساء السعوديات، ووصفته باليوم التاريخى للسيدات فى المملكة، وقالت إن النساء فى السعودية يستطعن الآن وبشكل قانونى الجلوس على مقعد السائق فى السيارة لأول مرة، مع رفع الحظر المفروض على قيادة النساء منذ فترة طويلة.

نوال الكويتية
نوال الكويتية

 

وأشارت الشبكة الأمريكية، إلى أن هذه الخطوة ستحرر الكثير من النساء من القيود الحادة لاستخدام وسائل النقل العامة أو توظيف سائق للسفر حتى لمسافات بسيطة، ويسمح بانضمام الكثيرات منهن لسوق العمل، لافتة إلى أن توظيف النساء يعد جزء رئيسى من خطة السعودية الطموحة لإصلاح اقتصادها، فيما يعرف باسم رؤية 2030، وهى الأجندة الإصلاحية التى يشرف عليها ولى العهد الأمير محمد بن سلمان.

الصحف البريطانية: مناسبة تاريخية

وعلى جانب آخر، علقت صحيفة "صنداى تليجراف" على بدء سريان القرار، وقالت إن السائقات خرجن إلى الطرق اليوم فى المملكة بعد رفع الحظر الذى دام عقودا، وأضافت الصحيفة البريطانية، أن الآلاف خرجن اليوم للقيادة لأول مرة بشكل قانونى، فى مناسبة تاريخية لم يظن الكثيرون فى المملكة المحافظة أنهم سيشاهدونها فى حياتهم، وعمت الأجواء الاحتفالية فى البلاد، حيث احتفلت السيدات بالقرار بتوزيع الورود ونشر صور "السيلفى" على وسائل التواصل الاجتماعى.

المملكة
 

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض السيدات خرجن بعد منتصف الليل مع الساعات الأولى لبدء سريان القرار رسميا، وتوجهن إلى طريق جدة الساحلى.

وقالت سارة الحاجى، 35 سنة، لصحيفة التليجراف: "لا أصدق أنا هذا يحدث بالفعل، فأنا أعيش مثل شخص عادى الآن".

 

ثورة تغيير فى السعودية

 

أما مجلة "الإيكونومست" البريطانية فأطلقت على الحدث اسم "الثورة فى السعودية" فى إشارة إلى رياح التغيير الذى أتى بها ولى العهد السعودى، محمد بن سلمان، وقالت تحت عنوان "كيف يضمن محمد بن سلمان نجاح الإصلاحات: جرأة ولى العهد يمكن أن تحول العالم العربى إلى الأفضل" إن دخول قرار قيادة المرأة حيز التنفيذ أبرز وأحدث مظاهر الثورة الاجتماعية التى يقودها الأمير الشاب.

وأضافت المجلة، أن هذا التغيير لم ينبع من الشارع وإنما من قصر محمد بن سلمان، الذى كان سببا فى فتح دور السينما والسماح بالموسيقى فى الأماكن العامة؛ بينما أبعد الشرطة الدينية عن الشوارع، موضحة أن التحرر الاجتماعى هو جزء من طموح ولى العهد لوقف اعتماد الاقتصاد عن النفط.

قيادة السيارات فى السعودية
 

وأوضحت "الإيكونومست"، أن العالم الغربى ربما كان ينظر للسعودية بعين الريبة بسبب وضع النساء، ولكن للعالم مصلحة مهمة ترتبط بمصير السعودية، فهى أكبر مصدر للنفطـ، وموقع للحرمين الشريفين، فضلا عن أنها مركزية بالنسبة للخليج والمنطقة العربية والعالم الإسلامى، لافتة إلى أن الإصلاحات الناجحة من شأنها أن تساعد على نشر الاستقرار فى منطقة تعمها الفوضى، فضلا عن تعزيزها للاقتصاد.

تحولات فى سوق العمل

أما صحيفة الخليج الإماراتية فأشارت إلى تحولات تاريخية فى سوق العمل السعودى بالتزامن مع تمكين المرأة من القيادة، عارضة دراسة أظهرت أن سوق العمل فى السعودية سيشهد بدايةً لتحولات تاريخية بعد تطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة للسيارة، حيث تنوى الغالبية العظمى من النساء السعوديات (82٪) قيادة السيارة هذا العام، ما يساهم ذلك فى زيادة عدد النساء اللواتى يحصلن على مناصب وظيفية عليا كانت حكراً على الرجال، بالإضافة إلى دعم الكثير منهن لتحقيق التقدم من خلال الحصول على وظائف أعلى أجرًا تقع فى مناطق تبعد عن أماكن إقامتهن، فيما سيتسنى للنساء العاطلات عن العمل العثور على فرص عمل جديدة.

فرحة السعوديات
فرحة السعوديات

وقالت دراسة استطلاعية أجرتها «جلف تالنت» المتخصصة فى التوظيف الإلكتروني، أن التقدم المهنى يمثل عاملاً رئيسياً فى مجال تمكين المرأة، وهو أحد أهداف رؤية السعودية 2030، وقد بينت الدراسة الاستطلاعية التى أجرتها «جلف تالنت»، أن قيادة المرأة للسيارة ستعزز بشكل كبير من فرص تطورها فى مجال عملها عبر منحها إمكانية التنقل بأريحية أكثر، وخاصة أصحاب المناصب الإدارية، وإزالة كافة العوائق اللوجيستية التى حدت من تقدمها فى الماضى.

 

فرحة الشارع

وشهد الشارع السعودى فرحة بتنفيذ القرار الذى يخطو بالمملكة نحو عصر جديد من الانفتاح والتطور الذى لم تشهده من قبل، فمن جانبه نشر رجل الأعمال السعودى الأمير الوليد بن طلال فيديو لابنته الأميرة ريم، وهى تقود سيارتها، وقال الملياردير السعودى فى الفيديو المصور، الذى نشره على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، فى وقت مبكر من صباح اليوم، الأحد، "الآن الساعة 01:12 من صباح يوم عشرة_عشرة شوال تاريخ هام جدا ( 24 يونيو 2018) مع ابنتي ريم وهي تسوق بي وحفيداتي في الرياض"، وأضاف الوليد بن طلال في الفيديو "كفى نقاش… حان وقت قيادة المرأة للسيارة"، وقال الوليد بن طلال "نشكر الملك سلمان... المرأة الآن انطلقت".

فرحة المرأة
فرحة المرأة

فيما شاركت الفنانة النوال الكويتية مقطعًا مصورًا، عبر موقع التواصل «سناب شات»، وأشادت بالقرار الملكى السعودى، وقالت بينما كانت تقود السيارة فى شوراع الرياض، إن القيادة فى العاصمة السعودية «تهبل»، وأضافت: «والله يستاهلون، والله فرحانة لهم، هذا أبسط حقوقهم، الحمد لله»، ونشرت قناة مقطعا مصورا للفنانة نوال وهى تقود سيارتها وتشيد بالقرار الملكى السعودى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة