خالد صلاح

8 حقائق تبرئ الفنانين من سقوط الفراعنة فى روسيا.. الصور المفبركة تكشف زيف اتهامات التواجد بغرف اللاعبين.. القناة الأولى تقدم مستند براءة ماجد المصرى.. وبيان الجبلاية ونقيب الممثلين ينفيان الواقعة

الخميس، 21 يونيو 2018 03:37 م
8  حقائق تبرئ الفنانين من سقوط الفراعنة فى روسيا.. الصور المفبركة تكشف زيف اتهامات التواجد بغرف اللاعبين.. القناة الأولى تقدم مستند براءة ماجد المصرى.. وبيان الجبلاية ونقيب الممثلين ينفيان الواقعة حقائق تبرئ الفنانين من سقوط الفراعنة فى روسيا - صورة أرشيفية
كتبت لبنى عبد الله - محمود حسن
إضافة تعليق

لا حديث فى الشارع المصرى سوى عن الهجمة الشرسة التى تعرض لها وفد الفنانين الذى ذهب إلى روسيا لمساندة المنتخب الوطنى المشارك فى كأس العالم 2018 بعد غياب 28 عاماً، لاسيما بعدما تلقى الفراعنة خسارة من المنتخب الروسى مستضيف البطولة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتصدر المنتخب الروسى جدول ترتيب المجموعة الأولى بعد فوزه على المنتخب الوطنى 3-1 وحصده الثلاث نقاط الثانية فى مشواره بالمونديال، فى الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس العالم 2018، ويحتل منتخب أوروجواى المركز الثانى برصيد 3 نقاط خلف المنتخب الروسى، بينما يتذيل المنتخب المصرى والسعودى المجموعة بدون رصيد من النقاط.

وتعرض وفد الفنانين لاتهامات تفيد بتسببه فى سقوط الفراعنة بعد تحول فندق المنتخب لساحة من الفوضى، قبل أن تتضح الحقيقة بالأدلة والمستندات التى أثبتت براءة الوفد الفنى والإعلامى المساند للمنتخب من هذه الادعاءات، وهو ما نرصده فى السطور التالية بالتفاصيل..

 

1_ الهزيمة من أوروجواى قبل سفر الفنانين.. من المسئول؟

بداية حاصرت المنتخب تساؤلات حول سبب خسارته للمباراة الأولى أمام أوروجواى بهدف فى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، فى الوقت الذى لم يكن وفد الفنانين موجوداً بروسيا.

وقال مرتضى منصور، فى مقطع فيديو، "الناس بتتكلم إن الفنانين والإعلاميين سبب انتكاسة الفراعنة فى المونديال، وبدورى أسألهم هما الفنانين كانوا موجودين فى مباراة أوروجواى التى خسرها المنتخب بهدف دون رد؟!".

 

2_ بيان اتحاد الكرة ينفى الواقعة

مجلس إدارة اتحاد الكرة نفى وجود فوضى فى معسكر الفراعنة، من خلال إصدار بيانات تؤكد الانضباط فى المعسكر، مؤكداً أن المشجعين المصريين الذين حضروا لدعم المنتخب، سواء فنانين أو إعلاميين أو حتى جماهير عادية، جاءوا على نفقتهم الخاصة ولم يقتربوا من فندق المنتخب قبل مواجهة روسيا.

 

3_عدم وجود صور حقيقية للواقعة

المثير للدهشة أن مثيرى الاتهامات ضد الفنانين لم ينشروا صوراً حقيقية تثبت وجودهم مع الفراعنة قبل مواجهة روسيا، بل اعتمدوا على صور مفبركة يرجع تاريخها إلى احتفالات الفنانين مع منتخب مصر بعد مواجهة الكونغو الديمقراطية بعد الصعود لكأس العالم لأول مرة منذ 28 عاماً.

 

4_ القناة الأولى تبرئ ماجد المصرى بالصدفة

فيما التقطت كاميرا برنامج "كورة كل يوم"، الذى يذاع على قناة مصر الأولى، صوراً للفنان ماجد المصرى أثناء مشاهدته مباراة منتخب مصر الأخيرة أمام روسيا فى الجولة الثانية بالمونديال بمول "سيتى ستارز" بمدينة نصر بصحبة أولاده ومجموعة من الجماهير.

 
صورة ماجد المصرى
صورة ماجد المصرى

 

تأتى هذه اللقطات للفنان ماجد المصرى رداً على الصور التى انتشرت له مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعى مع لاعبى المنتخب الوطنى، وزعمت أنه تم التقاطها فى فندق الإقامة بمدينة سانت بطرسبرج الروسية قبل مباراة روسيا.

 

5_ لميس الحديدى.. تغطية إعلامية لمعسكر سويسرا تحولت إلى زيارة فى روسيا

سافرت الإعلامية لميس الحديدى إلى سانت بطرسبرج بالفعل، لكنها لم تلتق أياً من اللاعبين قبل المباراة، ولكن "تنظيم الشائعات" على مواقع التواصل الاجتماعى بحث عن صورة قديمة لها، أثناء زيارتها لمعسكر المنتخب فى سويسرا، لتغطيته إعلامياً، لينقل هؤلاء الصورة باعتبارها تم التقاطها مع اللاعبين فى مقر إقامتهم بروسيا.

 

6_ حازم إمام.. عضو مجلس الجبلاية يؤكد فبركة الواقعة

حازم إمام، لاعب كرة قدم محترف ونجم سابق للمنتخب الوطنى وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، ويدرك جيداً أهمية "التركيز" قبل المباريات، فهل يعقل أن يكون قد دخل وأسرته إلى مقر إقامة اللاعبين فى المونديال قبل مباراة روسيا والتقط معهم الصور المنشورة؟، بالطبع لا، هذه كذبة جديدة لتنظيم شائعات، فبالعودة إلى الصور المنشورة له تجد أنها مع أسرته عقب مباراة الكونغو فى برج العرب، ولكن تعمد البعض أن يسوق هذه الصور على أنها من مونديال روسيا.

الشائعات وصلت لحازم إمام فى سانت بطرسبرج، وقال فى مداخلة هاتفية بإحدى القنوات، إن المنتخب منعزل تماماً عن الموجودين فى الفندق، فلا يستطيع أى شخص الدخول إلى مقر إقامة اللاعبين، أو حتى تناول الطعام والشرب معهم، نعم هناك زحام فى الفندق لكن هذا فندق وليس مقر إقامة مخصوص، والمنتخب معزول تماماً، له مقر إقامة له فقط يستحيل تجاوزه، له غرفة محاضرات خاصة به، وله أيضاً مطعم خاص به، لكن كل ما يتردد على مواقع التواصل الاجتماعى غير حقيقى.

 

7_ شريف منير: ساندنا الفراعنة بالمدرجات ولم نذهب للفندق ولم نتقاضَ أموالاً

عقب الفنان شريف منير على الهجوم الذى تعرض له الفنانين بشأن سفرهم إلى روسيا لمساندة المنتخب المصرى قبل أن يخسر من روسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ونفى شريف منير كل الشائعات التى أطلقت ضدهم، من خلال فيديو نشره عبرفيس بوك، مؤكداً أن بعثة الفنانين تلقت الدعوات مثل أى مهرجان سينمائى، شاملاً السفر والإقامة فقط، مشيراً إلى عدم تلقيهم أية مبالغ أو مقابل مادى للسفر، لافتاً إلى أنهم تحملوا التكاليف على نفقتهم الخاصة.

وتساءل شريف منير، "إحنا رايحين ندعم المنتخب القومى إيه الخطأ اللى عملناه، هل إحنا اللى حطينا خطة اللعب وقصرنا فى الملعب"، لافتا إلى أن الفنانين تواجدوا فى المدرجات بجانب الجماهير المصرية لتشجيع المنتخب.

وأعرب الفنان الكبير عن استيائه من الهجوم العنيف ضد الفنانين ووصف البعض لهم بـ"المطبلاتية" قائلا، "ليه كل ده! مش إحنا بنشتغلكم وبنمتعكم برضه، فى مسرحيات بتتعرض وتتفرجوا عليها كل عيد".

ووجه سؤالا للمنتقدين، "حط نفسك مكاننا، لو أنت مكاننا وجت لك دعوة لحضور الماتش، مهما كان مين اللى طالع معاك، مش هتطلع؟ أكيد هتطلع"، واستنكر الأقاويل التى تفيد بأن تكاليف سفرهم من قوت الشعب المصرى، مشيرا إلى أن هذه النفاقات جزء من الدعاية لشركة الاتصالات، وأنهم لم يشاهدوا المنتخب المصري أو يكونوا على علم بالفندق المقيمين فيه.

وأضاف، "إحنا ما غلطناش، ما عملناش حاجه مشينة أو لا أخلاقية.. إحنا لو كنا كسبنا كنتو هتشيلونا فوق الرأس.. لازم نصبر على بعض شوية".

واختتم حديثه قائلا، "من باب أولى إننا نهاجم المصريين اللي فرحانين في هزيمة منتخبنا، في ناس بيهاجموا فريقنا وبيفرحوا فيه، وقالوا علينا يا رب الطيارة تقع بينا وكإننا خونة، أنا آسف على الإطالة والانفعال، وفي الآخر أفوض أمري إلى الله، إن الله بصير بالعباد".

 

8_ بيان نقيب الممثلين يكشف "الخدعة"

وأصدر نقيب الممثلين المصريين أشرف زكى بياناً أعرب فيه عن استيائه من حملة الهجوم الشرسة التى استهدفت وفد الفنانين المصريين، الذين سافروا لدعم منتخب مصر فى مونديال روسيا 2018.

وقال زكي فى بيان صحفى، "تلقينا دعوة من إحدى القنوات التى ترعى المنتخب، ولم نسافر على حساب الدولة وفق ما ردد البعض عن عدم علم، ضمن وفد كبير ضم عدداً من الإعلاميين والشخصيات العامة والبرلمانيين".

وأضاف نقيب الممثلين، "لم يتجاوز عددنا الـ10 فنانين، وفوجئنا بكثير من الادعاءات غير الصحيحة التي تم تداولها على مواقع التواصل، تفيد بزيارتنا للمنتخب الوطني في الملعب أو في مقر إقامته، وهو أمر عار تماما عن الصحة، حيث لم نذهب ولم نطلب حتى الذهاب للاعبي المنتخب في أي مكان، ولم نتواجد بالفندق الذى يقيمون فيه".

وتابع: "فوجئنا بتداول صور تم التقاطها في مطار القاهرة على أنها في مقر إقامة اللاعبين ولم أفهم سببا لادعاء هذا الأمر واستغلاله للهجوم على الفنانين ومحاولة التقليل من قدرهم والنيل منهم".

وأضاف: "من حق فناني مصر التواجد في حدث هام مثل المونديال لتشجيع المنتخب الوطني، مثلنا مثل أي فئة من جماهير مصر، وقد كانت هناك حالة من الاحتفاء بوجود أعضاء الوفد المصري من الفنانين وسط مدرجات المشجعين المصريين والعرب، وهو أمر معتاد وطبيعي، ولكن ليس من المقبول أن يتم التجاوز في حق الفنانين على مواقع التواصل واتهامهم بالباطل ودون وجه حق".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة