خالد صلاح

دينيس تشيريشيف يسجل ثانى أهداف روسيا فى شباك السعودية

الخميس، 14 يونيو 2018 05:45 م
دينيس تشيريشيف يسجل ثانى أهداف روسيا فى شباك السعودية روسيا
كتب مروان عصام
إضافة تعليق

سجل دينيس تشيريشيف هدف منتخب روسيا الثانى فى شباك السعودية بالمباراة التى تجمعهما حالياً بالعاصمة الروسية "موسكو"، ضمن منافسات المجموعة الأولى التى تضم أيضاً منتخبى مصر وأوروجواي فى بطولة كأس العالم المقامة حالياً في روسيا، بعد مرور 43 دقيقة.

وصعد منتخب السعودية لنهائيات كأس العالم للمرة الخامسة فى تاريخه، بعدما حل فى المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة الثانية فى التصفيات الاسيوية المؤهلة لمونديال روسيا.

وعلى الرغم من أن منتخب روسيا يدخل مباراة اليوم متسلحًا بعاملى الأرض والجمهور، إلا أن حظوظ منتخب السعودية فى الخروج من مباراة اليوم بنتيجة إيجابية تبدو كبيرة للعديد من الأسباب، فى مقدمتها أن المنتخب الروسي ليس من القوى العظمى فى عالم كرة القدم، بل ويغادر فعاليات المونديال من الدور الأول على مدار تاريخ مشاركاته فى المسابقة، وبالتحديد منذ انهيار الاتحاد السوفيتى.

كما يعانى منتخب روسيا، بقيادة المدرب ستانيسلاف تشيرتشيسوف، من حالة فقدان الثقة من جانب الجماهير ووسائل الإعلام بعد النتائج المتواضعة التي حققها في المباريات الودية التى خاضها استعدادًا للمشاركة فى المونديال، حيث لم يتذوق طعم الفوز منذ أكتوبر الماضى عندما تغلب على كوريا الجنوبية بنتيجة 4 – 2 وديًا.

ويقف التاريخ بجانب منتخب روسيا في مباراة اليوم، حيث لم يسبق وأن خسر "البلد المنظم"، المباراة الافتتاحية فى تاريخ بطولة كأس العالم، حيث فازت المنتخبات المستضيفة للمونديال في خمس مباريات افتتاحية واكتفت بالتعادل في ثلاث لقاءات فقط.

وفى المقابل، يخوض منتخب السعودية مباراة تاريخية، حيث يعد أول منتخب عربى يلعب المباراة الافتتاحية فى بطولة كأس العالم، وسط حالة من التفاؤل تسيطر على جماهيره بعد العرض الجيد الذى ظهر عليه لاعبيه فى مباراة ألمانيا الودية الأخيرة والتى انتهت بفوز الماكينات الألمانية بنتيجة 2 – 1.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة