خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحف العالمية اليوم: لقاء ترامب - كيم تحول ضخم فى العلاقات.. وقمة سنغافورة مجرد بداية لمفاوضات طويلة وصعبة.. و"واتس آب" يحدث انقلابا فى دور النقابات العمالية بالبرازيل.. والتحقيق مع نتنياهو فى قضايا فساد مالى

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 02:38 م
الصحف العالمية اليوم: لقاء ترامب - كيم تحول ضخم فى العلاقات.. وقمة سنغافورة مجرد بداية لمفاوضات طويلة وصعبة.. و"واتس آب" يحدث انقلابا فى دور النقابات العمالية بالبرازيل.. والتحقيق مع نتنياهو فى قضايا فساد مالى الرئيسان دونالد ترامب وكيم كونج أون
كتبت ريم عبد الحميد - رباب فتحى – إسراء أحمد فؤاد – هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اهتمت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الثلاثاء، بانعقاد القمة التاريخية بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره الكورى الشمالى كيم كونج أون.
 

الصحف الأمريكية 

 
قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إنه بالابتسامات والمصافحات والكلمات المعبرة عن الدفء المتبادل، دخل ترامب وكيم كتب التاريخ فى سنغافورة باعتبارهما أول رئيسين لبلديهما يلتقيان مباشرة. لكن ما إذا كانت القمة ستثمر حقا عن شىء تاريخى أمر سيتحدد فيما بعد.
                                       
وتشير الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولى حاولوا من قبل تقييد كوريا الشمالية، فثلاثة رؤساء سابقون كانوا أطرافا فى اتفاقيات تعهدت فيها كوريا الشمالية بوقف نشاطها النووى. وفى كل مرة، لم يتم الوفاء بالالتزامات وتبين أن العهود بلا معنى، وواصلت كوريا الشمالية مسيرتها الثابتة نحو الحصول على الرؤوس الحربية النووية.
 
 
 
 
فقد شرع ترامب وكيم فى نهج مختلف بشكل جذرى، وتجنبوا ما حدث فى المرات السابقة وبدأوا عملية التفاوض من أعلى مستوى بعدما وافق الرئيس الأمريكى فجأة على عرض الكوريين بالمقابلة بمجرد أن طرحوه. إلا أن قمة سنغافورة هى مجرد البداية. خطوة أولى فيما يمكن أن تكون مفاوضات طويلة وصعبة بين البلدين.
 
 
من جانبها، قالت صحيفة "يو إس إيه توداى"، إن قمة ترامب مع كيم يمكن أن تمنحه بعض المكاسب السياسية قبل الانتخابات.فقد أظهر استطلاع جديد أن ترامب ذهب للقاء رئيس كوريا الشمالية بدعم قطاع كبير من الأمريكيين، وإن كانت التوقعات قليلة بشأن إمكانية تحقق انتصار.
 
 
واعتقد أكثر من ثلث الأمريكيين، أن ترامب يستطيع تحقيق بعض التقدم فى بعض القضايا لكن ليس فى المشكلات مثل نزع السلاح النووى.
 
 
ورصدت صحيفة "واشنطن بوست"، الدور المتزايد لتطبيق المراسلة الإلكترونى الشهير واتس آب فى تنظيم عمل النقابات العمالية فى البرازيل، لافتة إلى أن الخطوة القادمة ستكون استخدام واتس آب فى المعترك السياسى.
 
 
وقالت الصحيفة، إن مجموعات مختلفة من سائقى الشاحنات فى البرازيل لجاوأ إلى التطبيق لتنظيم أكبر وأقوى إضراب لهم فى تاريخ البلاد. وفى غضون أسبوعين حصلوا على تنازلات تقدر بـ 2.5 مليار دولار من رئيس البرازيل، مما أدى إلى استقالة رئيس مجلس إدارة شركة بتروبراس، عملاق النفط الحكومى، وفوزهم بدعم أغلبية البلاد.
 
 
ونقلت الصحيفة عن أحد السائقين ويدعى روتينو، والذى يعمل فى هذا المجال منذ 40 عاما، قوله "لقد حاولنا أن نفعل هذا عدة مرات قبل واتس آب، لكن الأمر لم ينجح أبدا".
 
 
وتلفت واشنطن بوست إلى أن ثلثى الشعب البرازيلى، البالغ عدده 200 مليون نسمة، يستخدمون واتس آب لمشاركة الكوميكس وتنظيم الاجتماعات والحديث عن السياسة بشكل متزايد. والآن، فأن التطبيق يساعد البرازيليين على تقويض هياكل السلطة القائمة، وإثارة مستوى جديد من عدم التوقع فى البلد الذى يعانى من أزمتين سياسية واقتصادية.
 
 
 

الصحف البريطانية:

- لقاء ترامب - كيم تحول كبير فى العلاقات بين واشنطن وبيونج يانج

 

 
 
اهتمت وسائل الإعلام العالمية الصادرة اليوم، بتسليط الضوء على نتائج القمة التاريخية بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ونظيره الكورى الشمالى كيم كونج أون فى سنغافورة صباح اليوم، وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" إن الاجتماع تخلله أجواء إيجابية مع تبادل الزعمين أطراف الحديث بمساعدة المترجمين مع الاحتفاظ بابتسامتهما أمام أعلام البلدين، ثم انتقلا لعقد اجتماع بمفردهما.
 
 
واعتبرت "بى بى سى"، أن هذا الاجتماع يمثل تحولا كبيرا فى العلاقات بين البلدين اللذين تبادلا حربا كلامية خلال العام الماضى.
 
 
وقالت إن ما يميز هذه القمة هو ظهور كيم كرجل دولة بعد أن ظلت بلاده تعامل لعقود كدولة منبوذة، حتى أنه كان من النادر رؤية علم كوريا الشمالية فى أى مكان فى آسيا.
 
 
وعقد ترامب وكيم كونج أون اجتماعا بحضور المترجمين فقط استمر حوالى 41 دقيقة، ثم انضم إليهما كبار المستشارين والمسئولين.
 
 

- خبيرة جسد لديلى ميل: 

مد ترامب يده لمصافحة كيم جعلته يبدو أكبر وأظهرت هيمنته 

 
 
لمس الذراع
لمس الذراع
 
ومن ناحية أخرى، نقلت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، عن خبيرة فى لغة الجسد قولها إن المصافحة التى جمعت بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم كونج أون فى القمة التاريخية فى سنغافورة كشفت عن رغبة كلا منهما فى إظهار قوته وإن لديه اليد العليا على الآخر.
 
وقالت باتى وود، خبيرة لغة الجسد إن لقاء الزعمين كان رسميا ومع ذلك بدا كأنهما يركضان على السجادة الحمراء لتحية بعضهما بمصافحة متوقعة. 
 
واعتبرت باتى أن المصافحة القوية كشفت عن رغبة كل منهما فى استعراض قوته أمام الآخر. 
 
وبحسب الخبيرة التى درست لغة الجسد لعقود إن الناس سواء أصحاب التقاليد الغربية أو الآسيوية سيحللون الاجتماع بشكل مختلف كل من منظوره، لكنهم جميعهم سيعتبرون أن كل زعيم خرج فائزا من اللقاء وأثبت قوته على الطرف الآخر. 
 
وقالت إن السرعة التى سار بها الرجلان أظهرت "المساواة فى القوة". كما اعتبرت أن مد ترامب يده أولا للمصافحة جعلته يبدو أكبر من نظيره كيم. 
 
وأضافت أنه "عادة ما يبدأ الشخص الأقل قوة المصافحة، ولكن من المثير للاهتمام أن ترامب استخدم هذه الحركة ليظهر هيمنته".
 

الصحافة الإيرانية..

- الحكومة الإيرانية تحدد أماكن التجمعات الاحتجاجية

 
 
 
وتناولت الصحافة المطبوعة والصادرة اليوم، الثلاثاء، موضوعات متنوعة وعلى الصعيدين المحلى والدولى، امتلأت بها أغلفة الجرائد، بمختلف توجهاتها الإصلاحية والمحافظة والمتشددة.
 
على المستوى المحلى ناقشت الصحف تحديد الحكومة أماكن التظاهر، ففى صحيفة، "اعتماد" الاصلاحية، كتبت على صدر صفحتها "لوكيشن الاحتجاج"، طبقا لاقتراح مجلس البلدية ورأى الحكومة أين يمكن إقامة تجمعات فى طهران؟"،
 
وقال التقرير إن مجلس البلدية استلهم النموذج الغربى فى اقتراح تحديد مناطق لإقامة التجمعات الاحتجاجية، ومن بين هذه المناطق "الملاعب الرياضية منها ملعب دستجردى وتختى ومعتمدى وآزادى وشهيد شيرودى، .... وغيرها.
 
مقابل ذلك هاجمت صحيفة "كيهان" المتشددة القرار معتبرة على صدر صفحتها أن وظيفة الحكومة حل مشكلات الشعب وليس تحديد أماكن التظاهرات.
 
من جانبه علق إعلام طهران، وقالت صحيفة "رسالت" التابعة للتيار المتشدد اليوم، الثلاثاء، ونشرت على غلافها صورة من مقطع الفيديو الذى ظهر فيه ترامب يسكب كوب مياه ويتحدث إلى الإيرانيين، وكتبت "لتقطع أياديك، واللعنة على الأمن الذى أتيت به لنا".
 
وقال التقرير "نتانياهو قاتل الأطفال ثاوره القلق مؤخرا على أزمة المياه فى إيران، الحمد لله الذى خلق أعداءنا من الحمقى، يغتالون العلماء النوويين الذين كانوا قادرين على السيطرة على أزمة المياه فى بلادنا عبر محطة تحلية المياه النووية والآن يقدمون لنا وثيقة الأمان.
 
ووصفت الصحيفة نتنياهو بالسفاح الذى بادر بالخير والإغاثة، لكن قالت إن "الشعب الإيرانى لم يأخذ ذرة من خزعبلات رئيس وزراء إسرائيل القاتل محمل الجد" على حد تعبيرها.
 
ودعت الصحيفة للعمل على حل مشكلات البلاد والأزمات كى لا تسمح لأحد من أمثال نتنياهو بتاريخه الإجرامى ضد الإنسانية أن يقدم هكذا اقتراحات.
 
 

الصحف الإسرائيلية 

كلاكيت تاسع مرة .. التحقيق مع نتنياهو فى قضايا فساد مالى

 

 
 
ذكرت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلى، أن الشرطة الإسرائيلية بدأت التحقيق منذ قليل مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، حيث وصلت عناصر من الشرطة إلى مقر إقامته للتحقيق فى قضايا فساد.
 
وقالت القناة إنها المرة التاسعة التى يتم التحقيق فيها مع نتنياهو فى قضية حصوله على رشاوى من رئيس شركة الاتصالات الإسرائيلية "بيزيك" المعروفة إعلاميا بالقضية 4000 والقضية رقم 2000 والمتعلقة بعلاقاته برئيس تحرير صحيفة "يديعوت أحرونوت" والتى بمقتضها تم نشر أخبار إيجابية عن حزب الليكود.
 
وأشارت القناة إلى أنه يوم الخميس المقبل سيتم استدعاء عضو الكنيست "ايتان كابل" فى قضية حصول نتنياهو على هدايا مخالفة للقانون تتمثل فى شمبانيا وسجائر من رجال أعمال مقابل تقديم لهم تسهيلات وتأشيرات للولايات المتحدة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة