أكرم القصاص

"الترويج للسياحة يبدأ من كأس العالم".. دراسة توصى باستغلال 2 مليار مشاهد للمونديال بإقامة مهرجانات مصرية بروسيا.. وشاشات عرض بالميادين..وتوزيع هدايا تذكارية وإرتداء ملابس فرعونية.. والإعلانات الترويجية بالملاعب

الإثنين، 11 يونيو 2018 11:30 م
"الترويج للسياحة يبدأ من كأس العالم".. دراسة توصى باستغلال 2 مليار مشاهد للمونديال بإقامة مهرجانات مصرية بروسيا.. وشاشات عرض بالميادين..وتوزيع هدايا تذكارية وإرتداء ملابس فرعونية.. والإعلانات الترويجية بالملاعب محمد عطية أحمد، عضو المكتب الفنى لوزيرة السياحة
كتبت ميرفت رشاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أيام وتنطلق فعاليات البطولة الحادية والعشرين من بطولات كأس العالم لكرة القدم بروسيا خلال الفترة من14 يونيو حتى 15 يوليو 2018، ولم يعد المونديال الذى يقام كل أربعة سنوات حدثاً رياضياً فقط بل صار بمثابة حدثاً سياحياً، يمكن من خلاله الترويج للأنماط السياحية وفى مقدمتها السياحة الرياضية فى الدولة التى تستضيف المونديال وهى روسيا من ناحية وكذا تفعيل الترويج السياحى لمقاصد الدول 32 المشاركة والتى من ضمنها مصر من ناحية أخرى.

 هذا ما أكدته الدراسة التى أجراها الباحث محمد عطية أحمد، عضو المكتب الفنى لوزيرة السياحة والباحث فى إدارة الأعمال والتراث العالمى، مشيرا إلى أن الدراسة تعد رؤية سياحية تبرز آليات الترويج الفعال للمقصد السياحى المصرى فى روسيا من خلال استثمار مشاركة المنتخب المصرى لكرة القدم فى مونديال روسيا 2018.

20180429040439439
محمد عطيبة

روسيا تتوقع جذب 21 مليون سائح لموسكو نهاية 2018

 البحث بعنوان (آليات تعظيم التنشيط السياحى لمنتج السياحة المصرية من خلال مونديال كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا)، وأكد أن هناك اتجاه علمى حديث يربط الرياضة بالسياحة بما يحقق خدمة كلا منهما للآخر، خاصةً أن أغلبية المجتمعات العالمية يفضلون قضاء إجازاتهم وأوقات فراغهم فى ممارسة أو مشاهدة الأحداث الرياضية المتعددة وعلى هذا الأساس باتت السياحة الرياضية أحد محركات السياحة العالمية وهو ما أوجد ما يعرف بصناعة السياحة الرياضية بعد أن أصبحت الرياضة نفسها سلعة عالمية الرواج لها سوق ومنتجون ومستهلكون.

وقال "الباحث" إن الرياضة تشكل مصدراً جديداً للدخل السياحي وهذا ما دعا وكالات السفر والسياحة إلى تضمين السياحة الرياضة فى خططها التسويقية والدعائية والإعلامية ضماناً لتعظيم الاستفادة من الأحداث الرياضية، ومن ثم زيادة معدلات العوائد المادية واستغلال فرص الاستثمار بالدول التى تستضيف الأحداث الرياضية، ويؤكد ذلك ما توقعته السلطات الروسية من تدفق أكثر من 21 مليون سائح إلى العاصمة الروسية موسكو خلال عام 2018 منهم مليون شخص من مشجعى كرة القدم وذلك حسب ما أعلنه رئيس دائرة الفنادق بوزارة الرياضة والسياحة الروسية.

صور ملاعب روسيا (1)

10 ملايين مشجع بالمونديال و2 مليار مشاهد حول العالم

جدير بالذكر، أن هذا المونديال يشارك فيه 32 منتخبا وطنيا من 32 دولة من بينهم المنتخب المصرى لكرة القدم والذى يشارك للمرة الثالثة فى تاريخه بعد غياب 27 عاماً، وستقام مباريات المونديال على 12 استاد رياضى فى 11 مدينة روسية هى (موسكو، سان بطرسبرج، كالينينجراد، قازان، نينجى نوفجورود، سمارا، فولجوجراد، سارانسك، روستوف، سوتشى، واكاترينبورج)، وسيشهد حضوراً جماهيرياً يقدر بنحو عشرة ملايين مشجع وما يقرب من 2 مليار مشاهد حول العالم، ويعد هذا المونديال فرصة ذهبية للترويج للسياحة المصرية فى الخارج ومن ثم تعزيز عودة السياحة الروسية خاصةً والأوروبية عامةً إلى مصر.

صور ملاعب روسيا (2)
صور ملاعب روسيا 

 

توزيع هدايا تذكارية على الأجانب بروسيا

توضح الدراسة التى أجراها الباحث، أنه يجب الاستفادة من سفر الجمهور المصرى إلى روسيا خلال فترة المونديال فى إشراكه فى حملة الترويج للسياحة المصرية مثل قيامه بتوزيع البروشورات الدعائية والهدايا التذكارية على الأجانب فى روسيا، وظهوره فى مظهر حضارى يعكس التراث المصرى الأصيل مثل ارتدائه الزى الفرعونى المميز لتاريخ الفراعنة الذى يجذب الانتباه، وعلى الجانب الآخر يمكن تفعيل دور المنتخب الوطنى المصرى فى دعم الترويج للسياحة المصرية من خلال وضع صور أشهر المعالم الأثرية والتاريخية المصرية كالأهرامات وأبو الهول والمعابد الفرعونية كنوع من الدعاية على الطائرة والأتوبيس الخاص بالمنتخب المصرى، ووضع صور الشعارات المصرية أيضاً على القميص الرياضى مثلما فعل المنتخب السعودى الذى وضع صورة الصقر على قميصه الرياضى، والمنتخب الكاميرونى الذى وضع صورة وجه الأسد على الزى الرياضى الخاص به.

صور ملاعب روسيا (3)
صور ملاعب روسيا 

 

شاشات عرض بالميادين العامة والشوارع الشهيرة بروسيا

ويسلط البحث أيضاً الضوء على أهمية القيام بحملات إعلانية وترويجية تتناول كافة أنماط السياحة المصرية سواء ثقافية، أثرية، بيئية، شاطئية، مؤتمرات، علاجية، ترفيهية أو غيرها فى المدن الروسية الإحدى عشر التى تستضيف مباريات المونديال، والتى سيتردد عليها السائحون أو الجماهير من ذوى الجنسيات المختلفة، وكذا التوسع فى الإعلانات السياحية من خلال شاشات العرض المقامة فى مختلف الميادين العامة الشهيرة ووسائل المواصلات والشوارع الشهيرة بالمدن الروسية والتى تذاع فيها مباريات المونديال، إضافةً إلى الإعلانات التسويقية التى تعرض المعالم المصرية الشهيرة ووضعها بكافة مداخل ومخارج والأجزاء المحيطة بالإستادات الرياضية التى تقام فيها المباريات ، الأمر الذى ينجم عنه تشجيع السائحين المقيمين فى روسيا من ذوى الإنفاق المرتفع إلى زيارة المقصد السياحى المصرى بعد انتهاء المونديال ومن ثم زيادة الإشغالات الفندقية المصرية وتوفير فرص العمل.


صور ملاعب روسيا (5)
صور ملاعب روسيا 

التواصل مع الإعلام الروسى لتدشين حملة إعلانية للترويج لمصر 

 وشددت الدراسة أيضاً على ضرورة وضع برنامج ترويجى منظم يعمل على تفعيل إدارة التسويق للسياحة المصرية فى روسيا ونشر مختلف الواجهات السياحية المصرية عبر وسائل الإعلام العالمية، ويتحقق ذلك من خلال تفعيل دور المكاتب السياحية بأوروبا، وفى مقدمتها مكتب تنشيط السياحة بروما والتنسيق مع مكاتب الاستعلامات المصرية فى الخارج طوال فترة المونديال، وكذا التواصل المستدام مع الإعلام الروسى المرئى والمسموع والمقروء فى تدشين حملة إعلانية تهدف إلى التعريف بمنتج السياحة المصرية.

وأكد أهمية العمل على إشراك القطاع الخاص ورجال الأعمال بشكل منظم وتشكيل إدارة تسويق واتصال مستدام من أجل استهداف السائحين المتواجدين فى روسيا، ويراعى فى ذلك أيضاً التنسيق بين كل من هيئة تنشيط السياحة المصرية وشركة JWT المسئولة عن الترويج للسياحة المصرية فى الخارج، من أجل توافر مختلف الإعلانات الترويجية وعدم اقتصارها فقط على المدن الروسية الثلاثة (سان بطرسبرج، فولجوجراد، كاترينبورج) التى تستضيف مباريات المنتخب المصرى بل امتدادها أيضاً لتشمل المدن والملاعب الأخرى التى ستشهد حضوراً جماهيرياً وحشداً إعلامياً كبيراً.

 

إشراك مشاهير الكرة  فى حملات الدعاية للسياحة المصرية 

كما دعت الدراسة أيضاً إلى ضرورة التواصل مع العديد من مشاهير الرياضة العالميين الذين سيقومون بالتحليل الرياضى لمباريات المونديال واستغلال تواجدهم فى روسيا أمثال جوهرة البرازيل السمراء بيليه، والأسطورة الأرجنتينية مارادونا، والنجم الفرنسى زين الدين زيدان، وكذا الكتاب والصحفيين العالميين ونجوم الفن البارزين وغيرهم وإشراكهم فى حملات الدعاية للسياحة المصرية فى روسيا.

وأشار إلى إقامة عدد من المحاضرات التعريفية بقاعات الفنادق الروسية والمراكز والمتاحف الروسية الشهيرة والعمل على تنظيم الاحتفالات والمهرجانات المصرية وإقامة معارض وأسواق مصرية مؤقتة خلال فترة المونديال ببعض المدن الروسية تعرض أمام السائحين الأجانب والمواطنين الروسيين أشهر المعالم الأثرية المصرية ذائعة الصيت عالمياً كالأهرامات والمعابد الفرعونية، والمسارح والحصون والتماثيل اليونانية والرومانية، والكنائس والأديرة المسيحية، والمساجد والقلاع الإسلامية فى مصر.

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Egyptian /German

الترويج الذي لا ينسي ويكتب ويداون الوصول لدور ال ١٦ او لدور ال ٨

اجمل واحسن ترويج يدونه التاريخ ويكتب و يتداول في كل مناسبة رياضية الوصول للأدوار المؤهلة لنهائيات كأس العالم دور ال ١٦ دور ال ٨ وهكذا اما اي شيء اخر ينسي بعد انهاء الكأس اما النتائج والفوز يحفرها التاريخ في الذاكرة ويدونها في كتبه وموسوعاته،و رمضان كريم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة