خالد صلاح

محمود عبدالراضى

صفحات الغش نائمة ملعون من أيقظها

الخميس، 31 مايو 2018 09:00 م

إضافة تعليق

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق ماراثون امتحانات الثانوية العامة، الحدث الأبرز خلال هذه الأيام، والذى يستحوذ على نسبة كبيرة من اهتمام المصريين، فلا يخلو منزل مواطن أو جاره من طالب فى الثانوية العامة.

وبمجرد أن تبدأ الامتحانات تبدأ معها تخوفات كل عام، من ظهور صفحات الغش، التى تطيح بمجهود الطلاب المتفوقين، والتى تضع طلابا غير متميزين فى مكان متقدم عن الطلاب المتفوقين بـ"الغش".

وعانى طلاب الثانوية العامة الأمرين خلال السنوات الماضية من ظهور العديد من صفحات الغش تحت أسماء عديدة أبرزها شاومينج والتى يجمع القائمون عليها الأموال من الطلاب عن طريق تحويل كروت شحن هواتف محمولة لهم مقابل تسريب أسئلة الامتحان.

وفِى حقيقة الأمر، أصبحنا امام كارثة حقيقية، أمام طبيب التحق بكلية الطب بالغش، يقتل المرضى عن طريق الخطأ فى التشخيص، وأمام مهندس التحق بكلية الهندسة بالغش، فتنهار العقارات التى أشرف على بنائها، وأمام مدرس "فاشل" تخرج من الثانوية بالغش، فلا يجد من يقدمه لطلابه ففاقد الشىء لا يعطيه، وبذلك نكون قد قضينا على المجتمع برمته، لذا كان لابد من التحرك السريع حيال هذه الصفحات التى تسرب الامتحانات وتخل بالمنظومة التعليمية.

وزارة الداخلية لم تكن بمنأى عما يحدث، فدعمت مباحث الإنترنت بكافة الوسائل والتقنيات الحديثة لمواجهة صفحات الغش، والتصدى بقوة للمجرم المعلوماتى الذى يتميز بقدر من العلم وقدرة على استعمال تلك التقنيات، وبعضهم لديه مهارة فائقة، وهم من يطلق عليهم أصحاب اللياقات البيضاء، حيث يرتكبون جرائمهم وهم جالسون فى أماكنهم.

ولجأت وزارة الداخلية للاستعانة بكل ما هو جديد لرصد الصفحات والمواقع التى تدعو أولياء الأمور للانضمام لمجموعات لتسريب الامتحانات تمهيدا لمساومتهم على المال، واتخاذ إجراءات التأمين هذا العام تمت وفق منظومة متكاملة تشارك فيها كل أجهزة الوزارة.

وبلغة الأرقام، فقد نجحت وزارة الداخلية فى هزيمة صفحات شاومينج الاعوام الماضية وتم ضبط القائمين عليها، إلا أنه للأسف توجد آلاف من الصفحات بذات الاسم فى محاولة من القائمين عليها للاستفادة بالضجة الإعلامية التى حدثت عن هذه الصفحات للنصب على المواطنين، فضلاً عن نجاح الداخلية فى ضبط قضية المطبعة الشهيرة والقائمين على بيع الامتحانات وأحيلوا للجنايات، وتم ضبط مدرس بالجيزة نشر الاجابات النموذجية، وضبط نحو 29 قضية بـ43 متهما، والسيطرة على 35 صفحة للغش.

وخلال هذا العام سيتم رصد ومتابعة الصفحات لتحديد القائمين عليها لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم وضبطهم، وتشديد العقوبة على المشاركين فى أية أعمال تمثل إخلالا بنظام الامتحانات، واستخدام منظومات حديثة فنية للرصد والضبط، والتصدى بحسم لمن يحاول إعادة هذه الصفحات النائمة للمشهد من جديد.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة