خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مجموعة الأزمات الدولية تحذر من نتائج عكسية لاجتماع باريس بشأن ليبيا

الثلاثاء، 29 مايو 2018 01:37 م
مجموعة الأزمات الدولية تحذر من نتائج عكسية لاجتماع باريس بشأن ليبيا جانب من اجتماع باريس
كتب: أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذرت "مجموعة الأزمات الدولية" من "نتائج عكسية " قد تسفر عن لقاء باريس بشأن ليبيا والذى ينعقد اليوم بمشاركة الفرقاء الليبيين بهدف التمهيد لإجراء انتخابات قبل نهاية 2018.

 

ويستضيف الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، هذا الاجتماع بمشاركة رئيس المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى فايز السراج والقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشرى.

 

وأعلنت الرئاسة الفرنسية مساء أمس الاثنين، أن باريس ستسعى خلال الاجتماع إلى انتزاع "التزام جماعى بفعل كل ما يمكن فعله من أجل أن تجرى انتخابات (رئاسية وتشريعية) بحلول نهاية العام".

 

إلا أن منظمة "مجموعة الأزمات الدولية" رأت فى مذكرة خطية أن "الاجتماع قد يأتى بنتائج عكسية إذا لم يكن هناك توافق أوسع يشمل أطرافا سياسية وعسكرية أخرى".

 

وأوضحت "مجموعة الأزمات الدولية" فى مذكرتها أنه "تمت دعوة عدد من الليبيين للمشاركة على هامش المؤتمر ولكن لن تتم دعوتهم للتوقيع على الاتفاق".

 

وقالت المنظمة كذلك أن "إجراء انتخابات هذا العام هو أيضا أمر غير واقعى من وجهة نظر تقنية بحتة"، لافتة إلى أنه "لا الإطار القانونى ولا الإطار الدستورى متوفرين، وهى عوائق يبدو تجاوزها مستحيلا خلال فترة قصيرة".

 

واقترحت المجموعة أن يصدر عن مؤتمر باريس إعلان "مفتوح"، خال من التعهدات الخطية.

 

وحذرت "مجموعة الأزمات الدولية" من أن أى خيار آخر من شأنه أن يزيد من التوترات السياسية فى البلاد ومن عدائية الأطراف التى تشعر بأن المبادرة الفرنسية أقصتها أو همّشتها.

 

وشددت على  أنه "لا يزال هناك الكثير من العمل الواجب القيام به كى يثمر أى جهد يرمى لتحقيق الاستقرار فى ليبيا اتفاقا على، استراتيجية سياسية واقتصادية وأمنية قابلة للحياة ويمكن أن تنضوى فيها مروحة واسعة من الأطراف الليبيين وداعميهم الدوليين"، وهو أمر رأت أن المبادرة الفرنسية "لا تتيحه".

 

ومؤتمر باريس الدولى بشأن ليبيا والذى ينعقد بمشاركة وفود عن 19 دولة معنية بالملف الليبى سيشارك به أيضا كل من الرئيس التونسى الباجى قائد السبسى، والرئيس الكونغولى دنيس ساسو-نجيسو، رئيس لجنة الاتحاد الأفريقى رفيعة المستوى حول ليبيا، ورئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة