خالد صلاح

فكرى صالح: "جيل 90" تدرب مع قوات الصاعقة.. والحضرى أحق بحراسة الفراعنة

الثلاثاء، 22 مايو 2018 07:30 ص
فكرى صالح: "جيل 90" تدرب مع قوات الصاعقة.. والحضرى أحق بحراسة الفراعنة فكرى صالح
كتب محمد عراقى
إضافة تعليق

كشف فكرى صالح مدرب حراس منتخبنا الوطنى السابق أن كابتن حازم كرم هو من درب حراس المنتخب فى مونديال 1990 وليس هو، مؤكدا أنه بسبب مرض كابتن حازم كرم اعتقد الجميع أنه هو من كان يتولى المسئولية، مضيفاً أنه تولى المسئولية فور عودة الفراعنة من المشاركة فى كأس العالم.

وعن أوجه الشبه والاختلاف بين الراحل محمود الجوهرى مدرب المنتخب فى كأس العالم 90 والأرجنتينى هكتور كوبر المدير الفنى الحالى لمنتخبنا الوطنى، قال فكرى صالح فى تصريحات لـ"اليوم السابع" :"هناك اختلاف كبير بين كابتن الجوهرى وكوبر، فالجوهرى كان بيحارب فى الصخر ومكنش معاه محترفين وألغى الدورى فى وقتها، من أجل إعداد فريق قادر على مواجهة هولندا وكانت رحلة شاقة لدرجة أنهم كانوا يتدربون مع قوات الصاعقة المصرية 777 للوصول للمستوى البدنى للمنافسين ،أما الآن فالوضع مختلف فهناك أكثر من 30 لاعبا محترفا أبرزهم محمد صلاح وتريزيجيه وأحمد حجازى يلعبون فى أقوى الدوريات الأوربية.

وبالنسبة للاختلافات بين لاعبى الجيلين قال فكرى صالح :"هناك فرق كبير بين اللاعب المحلى المصرى سنة 90 و 2018 الآن بالتأكيد الجيل الحالى يملك حظوظا أكبر لامتلاكهم قدرا كبيرا من الاحترافية بسبب لقاءاتهم الدولية.

ووجه فكرى صالح نصائح للاعبى منتخبنا الوطنى قبل المشاركة فى كأس العالم بروسيا مطالبا إياهم أن يكونوا على قلب رجل واحد وأن تتبلور شخصياتهم جميعا لمصلحة المنتخب والانصهار فى كيان واحد يُسمى مصر وليعلموا أنهم يملكون شنطة سعادة الشعب المصرى الذى لن يتنازل عن صعود الفراعنة للدور الثانى على الأقل خاصة أن القرعة أوقعتنا فى مجموعة متوازنة.

ورفض فكرى صالح ترشيح منتخبات بعينها للفوز بلقب كأس العالم قبل مشاهدة مباريات الدور الأول، وكذلك تحديد الحصان الأسود وأفضل لاعب وحارس فى البطولة.

وعن الحارس الذى يفضله لحراسة مرمى مصر فى كأس العالم أكد فكرى صالح أن عصام الحضرى هو الأجدر نظرا لامتلاكه شنطة خبرات تصل لـ156 مباراة دولية.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة