خالد صلاح

بمناسبة اليوم العالمى للمتاحف..

الإحصاء: 9.6 مليون زائر يحققون 116.3 مليون جنيه إيرادات لـ72 متحفا عام 2016

الخميس، 17 مايو 2018 01:12 م
الإحصاء: 9.6 مليون زائر يحققون 116.3 مليون جنيه إيرادات لـ72 متحفا عام 2016 متاحف الأقصر- ارشيفية
كتبت- هبة حسام
إضافة تعليق

أصدر الجهاز المركزى للتعبئة العـامة والإحصاء اليوم، الخميس، بيانا صحفيا بمناسبة اليوم العالمى للمتاحف، الذى أقرته المنظمة الدولية للمتاحف منذ عام 1977، ليحتفل به فى 18 مايو من كل عام، وذلك بعد أن أكد المجلس الدولى للمتاحف على تعزيز العلاقة بين المتحف والمجتمع، باعتباره مركزاً علمياً مهماً يسهم فى نشر وإبراز المعرفة والعلوم، وكوسيلة لإثراء الثقافات وتطوير التفاهم المتبادل والتعاون والسلام.

 

شعار احتفالية هذا العام (المتاحف وفضاءات الإنترنت.. مقاربات جديدة - جمهور جديد).

 

وبمناسبة اليوم العاملى للمتاحف، أعلن جهاز الإحصاء عدد من المؤشرات حول هذا الإطار.

 

وجاءت الإحصائيات كالتالى...
 

- بلغ إجمالى عدد المتاحف 72 متحفاً منها ( 55 متحف فن وتاريخ، و17 متحف علوم  طبيعية وبحتة وتطبيقية) عـام 2016، مقابل 66 متحف عام 2015، بنسبة زيادة قدرها 9.1%.

- بلغ إجمالى زوار الـ72 متحف خلال عام 2016 نحو 9.6 مليون زائر.

- بلــغ عدد زائرى متـاحــف الفـن والتاريخ، 4.1 مليون زائــر عام  2016، مقابل 3.2 مليون زائر عام 2015، بنسبة زيادة قدرها 28.1%.

- بلغ عــدد زائرى متـاحـف علوم طبيعية وبحتة وتطبيقية 5.5 مليون زائر عام  2016، مقابل 3.2 مليون زائر عام 2015، بنسبة زيادة قدرها 71.9%.

- بلغت القيمة الإجمالية لإيرادات الـ 72 متحف نحو 116.3 مليون جنيه فى 2016.

- بلغ اجمـالى إيـرادات متاحف فن وتاريخ 69.2 مليون جنيه عام 2016، مقابل63.5 مليون جنيه عام 2015، بنسبة زيادة قدرها 9%.

- بلغ اجمالى إيرادات متاحف علوم طبيعية وبحتة وتطبيقية 47.1 مليون جنيه عام 2016، مقابل 52.1 مليـون جـنيه عام 2015، بنسبة انخفاض قدرها 9.6 %.

 

تطور عدد المتاحف خلال الفترة من 2012- 2016
تطور عدد المتاحف خلال الفترة من 2012- 2016

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة