خالد صلاح

الخطيب يقود ثورة تصحيح شاملة فى الأهلى عقب السقوط أمام كمبالا.. صفقات سوبر فى الطريق.. مدرب أجنبى بمواصفات عالمية.. مناقشة أزمة العقود.. حسم مصير المعارين.. والاستغناء عن بعض اللاعبين غير المؤثرين

الأربعاء، 16 مايو 2018 02:17 م
الخطيب يقود ثورة تصحيح شاملة فى الأهلى عقب السقوط أمام كمبالا.. صفقات سوبر فى الطريق.. مدرب أجنبى بمواصفات عالمية.. مناقشة أزمة العقود.. حسم مصير المعارين.. والاستغناء عن بعض اللاعبين غير المؤثرين الخطيب يقود ثورة تصحيح شاملة فى الأهلى عقب السقوط أمام كمبالا
كتب فتحى الشافعى
إضافة تعليق

يقود محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى ثورة تصحيح شاملة فى فريق الكرة عقب الخسارة القاسية الأخيرة التى تعرض لها الفريق على يد كمبالا سيتى بثنائية نظيفة بدورى أبطال أفريقيا.

الأهلى واصل عروضه السيئة للغاية خلال الفترة الماضية فى المباريات الرسمية بعدما خسر من الزمالك بهدفين لهدف فى الدورى، ثم خرج من دور الثمانية لبطولة كأس مصر أمام الأسيوطى ثم تعادل سلبيا مع الترجى التونسى بالجولة الأولى لدورى المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا.

 

قرارات لأعادة "بريق" فريق الكرة

وأعلن الخطيب أن هناك حزمة قرارات سيتم اتخاذها خلال الفترة المقبلة تهدف لإعادة "بريق" فريق الكرة، يأتى فى مقدمتها التعاقد مع مدرب أجنبى عالمى بعدما رفض رئيس النادى فكرة التعاقد مع أى مدرب مصرى.

كما تعهّد رئيس النادى بإبرام صفقات من العيار الثقيل تنجح فى إعادة الاتزان لفريق الكرة، خاصة فى المراكز التى أثبت الموسم الماضى أنها تحتاج دعم سريع وشامل أمثال الدفاع والجبهة اليُمنى واليسرى والوسط.

 

 

ويعقد الخطيب اجتماعات مُتتالية مع أعضاء لجنة  الكرة بجانب مُقربون منه بهدف دراسة الأزمات التى عانى منها الفريق خلال الفترة الماضية وكانت سبباً فى المستوى السيئ الذى ظهر به الفريق وخسارته من الزمالك فى الدورى ثم خروجه من دور الثمانية لكأس مصر على يد الأسيوطى ثم التعادل مع الترجى ببرج العرب قبل الخسارة الصادمة للمارد الأحمر من فريق كمبالا المتواضع للغاية الذى يُعد واحداً من أضعف فرق أفريقيا.

 

أزمة عقود رباعى الأهلى

مصدر فى الأهلى قال إن الخطيب وضع يده مؤخراً على المشاكل والأزمات التى عانى منها الأهلى مؤخراً ومنها أزمة أخرى تتمثل فى أزمة عقود رباعى الفريق سعد سمير، وليد سليمان، شريف إكرامى، وحسام عاشور والمُتمثلة فى غضب الرباعى من عدم تقدير الإدارة لهم بشأن قيمة العقود التى وقعوا عليها منذ فترة على بياض قبل أن يكتشفوا بأن المبالغ المعروضة عليهم ضعيفة للغاية ولا تتناسب مع حجم تضحياتهم.

 

 

ويرغب رئيس الأهلى فى إزالة الضغوط من على لاعبى الفريق حتى يستعيدون ذاكرة العروض القوية، خاصة أن هناك مُتسعا من الوقت أمام الفريق لأن الأهلى لن يخوض مباريات رسمية قبل أكثر من شهرين تقريباً، حيث ستتوقف كل الارتباطات المحلية والأفريقية لما بعد مونديال روسيا.

 

ملف المُعارين

من الأمور المهمة التى سيحسمها الخطيب خلال الأيام المقبلة أيضاً موقف لاعبى الفريق المُعارين أمثال عمرو بركات ومؤمن زكريا وحسين السيد وصالح جمعة وأحمد الشيخ وعمرو جمال وناصر ماهر.

 

 

كما سيُحدد رئيس الأهلى موقف بعض اللاعبين الذين دار حولهم جدل خلال الفترة الأخيرة بشأن إمكانية رحيلهم لعدم استفادة الفريق منهم أمثال صبرى رحيل وباسم على وميدو جابر ومحمد نجيب وأحمد حمودى.


إضافة تعليق




لا تفوتك
التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

بعد ايه. يا خطيب ..الاهلاويه خلصوا على ادويه الضغط..والاكتءاب...وماشيين يكلموا نفسهم فى الشوارع

😁😁😁

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد رمضان

25 يناير اخرى

الله يرحم ايام المهندس طاهر كان اسدا الكل يعمل حسابه الى ان تكالبت عليه شرذمة اعادت الحرس القديم ليهوى الاهلى الى القاع بفضل الاداره التى قامت باجل الاعمال من اجل الشهره والمصالح الشخصيه وحتى يقال عنهم انهم اول من اشترى اغلى لاعب فى مصر وااسفاه على القيم والمبادئ التى تحركها المصالح والاطماع

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن مصر

الى مشمش

خليك فى ناديك اللى بيكسب بالحكام ولولا خطا فاروق مكناش هنشوف زملكاوى فى المواقع وادوية السكر والضغط انتو خلصتوها قبلنا افكرك ولا انتا ناسى

عدد الردود 0

بواسطة:

وفاء فوزى

حسام البدرى اكثر من ٤ سنوات نجاح

حسام البدرى اكثر من اربع سنوات نجاح وفوز ووصول الفريق لبطولات الدوى والكأس ما التغيير الذى ادى بالفريق الى هذه الحالة سوى التكالب على صفقات رجال الاعمال بملايين الجنيهات والمحصلة صفر فى ٦ شهور .

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

الى تعليق ٣)** ابن مصر...منظرك اهلاوى..

😁😁 اذا بليتم ( فاستتروا )

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو

الى تعليق الاستاذ مشمش

احترامى ليك زاد لما عرفت انك زملكاوى... الخطيب قادر على اعادة ظبط ايقاع فريق الكرة فى النادى الاهلى... ومبروك للزمالك...بطولة الكاس...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة