خالد صلاح

أكرم القصاص

لصوص «تكافل وكرامة».. المال السايب والقط ومفتاح الكرار!

السبت، 07 أبريل 2018 07:00 ص

إضافة تعليق
«المال السايب يعلم السرقة»، وكان الدعم دائمًا هو أكثر مال سايب، يذهب لمن لايستحق، أو يتم نهبه. ويفترض ونحن لدينا إمكانات تكنولوجية أن يتم ضبط قواعد المعلومات بشكل يقلل من البيروقراطية، ويعاقب على الكذب والبيانات الخاطئة. نقول هذا بعد اكتشاف أن أكثر من 11 ألفًا يحصلون على معاش تكافل وكرامة بدون وجه حق فى محافظة الأقصر وحدها، وأن عشرات الموظفين أصدروا أكثر من 300 فيزا لأقاربهم ممن لايستحقون المعاش، بينما يحرم المستحقون الفقراء. والقضية تم اكتشافها منذ شهور وتخضع للتحقيق، وبسببها تم وقف صرف المعاشات للكل حتى يتم تحديث المخالفين والمتواطئين.
 
هذه القضية تتكرر بدرجات مختلفة فى محافظات مختلفة، الأمر الذى يحتاج بالفعل إلى تحرك الجهات المعنية بوزارة التضامن والجهات الرقابية لكشف هذا الفساد. وأيضًا تشديد العقوبة على تقديم البيانات الخاطئة أو الحصول على معاش من دون وجه حق. فإذا كان بعض القادرين يستحلون لأنفسهم الحصول على راتب تكافل وكرامة بالتحايل، فلا يمكن الرهان على ضمائرهم فقط، لكن الأمر يستدعى تغيير النظام الذى على أساسه يتم صرف «تكافل وكرامة» والاعتماد على قاعدة بيانات حديثة لسد الثغرات التى ينفذ منها الفاسدون والمتواطئون. بالإضافة إلى تشديد العقوبة على سرقة أموال الفقراء، وهى جريمة يفترض أن تواجه بعقاب رادع، فضلًا عن التعامل مع من يقدمون بيانات خاطئة عن أحوالهم الصحية والاجتماعية باعتبارهم مزورين.
 
القومسيون الطبى كشف عن أن مايقرب من نصف الحاصلين على معاش تكافل وكرامة قدموا أوراقًا مزيفة، فى محافظة الأقصر وهو أمر يحتمل تكراره فى كل محافظة، وهناك فى المحافظات مخالفات تم كشفها وأخرى لم يتم كشفها.
 
القضية تستحق المزيد من الاهتمام وتغيير الطريقة التى تتم بها، وربطها بقاعدة معلومات حقيقية وتخفيف البيروقراطية مع تشديد عقوبة البيانات الكاذبة، لأن الموظفين الفاسدين يستغلون تعقيدات الأوراق فى حرمان من يستحق، والتواطؤ لصالح أقاربهم أو معارفهم أو شركائهم. ولهذا يساهم التخفيف وقواعد البيانات فى إغلاق الأبواب التى ينفذ منها الفساد.
 
فى الأقصر وحدها فحص الكومسيون الطبى 20 ألف حالة واتضح أن أكثر من نصفهم قدم تقارير طبية مزيفة عن عجز أو مرض، وأنهم لايستحقون وبعضهم ملاك أراضٍ أو مشروعات ومستورين وليسوا بحاجة لمعاش التكافل الذى يحرم منه فقراء مستحقون.
 
منذ السبعينات وكانت هناك عمليات تلاعب، كان يستغل بعض موظفى التأمينات الاجتماعية أمية الفقراء والأرامل، ويحصلون على أختامهم ليستخرجوا معاش الضمان، وكان الفاسد يصرف المبلغ لنفسه، يقتسمه مع الفقير وكثير من هذه الحالات لم يكتشف. وهو ما يتكرر اليوم حيث يتم التلاعب بمعرفة القائمين على الأمر مثلما اتضح فى الأقصر وبعض المحافظات الأخرى، ويتم التواطؤ بين الموظفين وبعض موظفى الصحة أو الأطباء ليستخرجوا شهادات مزيفة بالعجز أو المرض، أو بحوث اجتماعية مزيفة.. وهو ما يشير إلى أن التواطؤ يتم ممن يفترض أنهم أمناء على المال العام، يعنى «القط معه مفتاح الكرار».
 
يقترب عدد الحاصلين على تكافل وكرامة من مليونى مواطن، وفى حالة تنقية الأسماء من المزيفين ومن لايستحقون يمكن مضاعفة أعداد المستفيدين فعلًا من الفقراء. مع الأخذ فى الاعتبار أن بعض التقديرات تشير إلى أن ما يقرب من ثلث الدعم يتسرب من ثغرات الفساد، وفى حالة تطوير أنظمة الصرف، وتدعيمها بالتكنولوجيا وقواعد المعلومات وتقليل الاحتكاكات مع الموظفين. يمكن التقليل من الثغرات والفساد.

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

منصور امتم

ياهههههههههههههه

ياه دا انت قديم قوي طيب محنا عارفين الكلام ده من زمان وياما اشتكينا

عدد الردود 0

بواسطة:

اسكندرانى

اسكندريه

اسكندريه !!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

Sher

طول مفيش بطاقه هويه لكل مواطن ببصمه العين واليد يبقى السرقه علني

عشان نحار بالفساد يبقى لازم كل مواطم يكون معاه هويه الرقم القومي شامله بصمه العين واليد والوجهه وفيها كل ما يخصه ملف صحي املاك اصول مستندات رسميه مشترياته مبيعاته من العقارات والممتلكات بكدا نقدر نعرف مين الفقير والغني غير كدا السرقه علني وتحت غطاء جهل المسئولين عن هذا الملف اللي بيساعدوا الفاسد انه يزيد فساد وبعد كدا يدورا عليه بعد ما يكون صرف الفلوس اللي سرقها

عدد الردود 0

بواسطة:

نبيل حسن

سبق ان حذرت ولم يسمع لكلامي احد

انا قلت قبل كدة ان فيه اصحاب حيازات زراعية وفيه تجار وفيه موظفين وفيه ناس غير معاقين وفيه ناس كتير لايستحقون معاش تكافل وكرامة وان هذا المعاش يمثل بيئة فاسدة للحرامية والطامعين في اموال الدولة وللاسف فأن موظفين الوزراة لايأخذون الامور بمحمل الجد ولا يتحققون من جدية الاوراق اهم بيدخلوا يعملوا بحث (search) في السوفت وير الخاص بالرقم القومي اذا كان يتقاضي تأمين اجتماعي وخلاص علي كدة واصرف ياجدع هي فلوسنا والناس الي صرفت بدون وجه حق لازم ترد المبالغ ومثلها غرامة والا السحن مصيرها لكي يكونوا عبرة لغيرهم

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال نويهي عطاالله

فاقدى الضمير أضاعوا المستحقين

نشرنا كثيرا عن ذلك ، ولكن لا اذن تسمع ولا عقول تفكر فى وسيلة لوصول الحق الى من يستحق ، ليس عندكم فقط بل لمحافظة القليوبية مئات الألوف ممن لا يستحقون حصول على معاش تكافل وكرامة ، وهناك أسباب كثيرة منها أن بعض الموظفين اما أخوان أو سلفيين ، وأيضا استخدام أسلوب الخداع اثناء المعاينة وهلم جر ..لا رقابة ولا ضمير

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

الإعلام أفسد الناس بالتدليل الزائد ومهاجمة الحكومة على طول الخط ..

بعد نكسة يناير .. انفتحت بيارات الانحطاط الاخلاقي والسلوكي .. بعض النماذج المؤسفة من المواطنين تسرق وتخرب وتلوث البيئة وتسرق حق الفقير في معاش تكافل وكرامة دون كلمة توعية من الإعلام اللي شغال هجوم على الحكومة وكمان الحرامية بيصلوا الوقو بوقته وبيعيطوا في التراويح !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد صبرى

منعتوها عن من يستحق

شرط التقدم ألا يكون موظف مع إن بعض فئات الموظفين هى التى تستحق الدعم أصلا مثل العاملين بالادارة المحلية ( وأقصد الشرفاء ) الذين لايرتشون ولا أحد يسأل فيهم .

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

آه لو معي كاميرا وفريق تصوير ... كنت عملت العَجب !!!!

كنت صورت آلاف اللصوص وسارقي معاش الفقراء وهم يواظبون على الصلاة في وقتها وخصوصا صلاتي الظهر والعصر ( لأنها في وقت العمل ) .. وكنت كمان عملت كنز من تصويرهم وهم يصلون التراويح ( ويبكون بحرقة وخشية وبصوت نحيب عالي ) ويرفعون أيديهم بالدعاء ان ينعم عليهم بالرزق الحلال ويبعدهم عن الظلم وأكل الباطل ويدخلهم الجنة بإخلاصهم للعمل وحرصهم على طهارة اليد !!!!!!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

اخلاص

ابحث عن الفساد فى وزارة التضامن

ابحث عن الفساد فى وزارة التضامن من الكبير للصغير

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصرى

كلام من ذهب بس مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .

مقال اكثر من رائع .. بس مين يسمع الحكومة ايدعا فرطة فى المعاش المذكور وفى بطاقات التموين والخبز لغير المستحقين .. وبما الفلوس تتهدر بالفساد اللى حضرتك أشرت إليه .. تلتفت الحكومة لدافعى الضرائب والمدخنين والطبقة المتوسطة لتنهش فى لحمهم وتفرض سطوتها عليهم لتمويل مشروعات الفساد (التموين والخبز والتكافل) ... سيدى الفاضل صدقنى مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .رمفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .مفيش فايدة ... خلاص عليه العوض .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة