خالد صلاح

سعد الدين إبراهيم يقع فى أحضان الإخوان.. رئيس مركز ابن خلدون يتلقى دعوة لزيارة تركيا للقاء قيادات التنظيم الدولى لوضع سيناريو لعودة الجماعة للمشهد السياسى..ونواب: الإخوان تستخدمه لتشوية الدولة مقابل أجر مادى

الخميس، 05 أبريل 2018 04:00 ص
سعد الدين إبراهيم يقع فى أحضان الإخوان.. رئيس مركز ابن خلدون يتلقى دعوة لزيارة تركيا للقاء قيادات التنظيم الدولى لوضع سيناريو لعودة الجماعة للمشهد السياسى..ونواب: الإخوان تستخدمه لتشوية الدولة مقابل أجر مادى سعد الدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون والشيخة موزة
كتب مصطفى السيد
إضافة تعليق

كشف مصادر، إن الدكتور سعد الدين إبراهيم، رئيس مركز ابن خلدون، تلقى دعوة من التنظيم الدولة لجماعة الإخوان الإرهابية لزيارة تركيا، وعقد لقاءات مع قيادات جماعة الإخوان فى إطار وضع سيناريو لعودة الجماعة للمشهد السياسى.

وأوضحت المصادر، إن رئيس مركز ابن خلدون سيلتقى بعدد من قيادات الإخوان خلال زيارته لتركيا للتشاور حول وضع آليات لعودة الجماعة مرة أخرى للمشهد.

من جانبه، قال اللواء حمدى بخيت، عضو مجلس النواب، إن تلقى الدكتور سعد الدين إبراهيم دعوة لزيارة تركيا للقاء قيادات من التنظيم الدولى للإخوان ليس بجديد عليه فهو همزة الوصل بين جماعة الإخوان والأمريكان، وهو ممن مهدوا لثورة 25 يناير، كما أنه صاحب مركز ابن خلدون الذى بث سمومه فى المجتمع.

الشيخه-موزه
الشيخه-موزه

 

وأضاف "بخيت"، أنه يتوقع من رئيس مركز ابن خلدون أكثر من ذلك فولائه الأول ليس لمصر، وعن لقائه بقيادات الإخوان أوضح إن جماعة الإخوان انتهت على الأرض فى مصر، والتنظيم الدولى تأثر وبات ضعيف لذلك يلجئ ويرتمى لتركيا وقطر، وأشار إلى أن مقابلة سعد الدين إبراهيم للقيادات التنظيم الدولى للإخوان ستضعه فى مسألة قانونية لأنها جماعة محظوره بحكم القانون.

فى ذات السياق، قال يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن رئيس مركز ابن خلدون يتبنى اتجاه معاكس لمصالح الدولة وكل يوم يخرج بمفاجات وصدمات للشعب المصرى، لافتا إلى أن كل تصرفات سعد الدين إبراهيم تخدم مصالح القوى المعادية.

 

سعد-الدين-إبراهيم
سعد-الدين-إبراهيم

 

وأضاف "كدوانى"،  إن رئيس مركز ابن خلدون يضلل وسائل الإعلام الغربية بشأن ما يحدث فى مصر لصالح أجندات تستهدف إحداث الفتن، لافتا إلى أن التنظيم الدولى للإخوان يستخدم سعد الدين إبراهيم فى تشوية مصر مقابل أجر مادى، وأشار وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى إلى أن الشعب المصرى كتب نهاية جماعة الإخوان فى 30 يوينو ولن يعودوا للمشهد السياسى مرة أخرى.

وقال محمد الغول ، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب،  إن سعد الدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون هو عراب الإخوان وهو الذى كان زار دولة قطر والتقى بالشيخة موزه وكان يريد المصالحة مع الإخوان، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان تستخدم رئيس مركز ابن خلدون بمقابل مادى لتشوية الدولة.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

العربي

سعد الدين ابراهيم وهب نفسه لمن يدفع وبدون خجل

اشك فى هذا الطاعن فى السن .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة