خالد صلاح

دندراوى الهوارى

الأهلى لو ضم «محمد صلاح».. لوضعه «حسام البدرى» احتياطياً لـ«نيدفيد»!!

السبت، 28 أبريل 2018 12:00 م

إضافة تعليق
أنا مبسوط إن الزمالك فاز على الأهلى فى مباراة القمة رقم 116 والتى أقيمت، أمس الأول، الخميس، ومبعث سعادتى، عدة أسباب، أبرزها وأهمها، تحطيم أنف غرور حسام البدرى، وإفاقته من غيبوبة أنه المدرب العبقرى الذى تتجاوز قريحته الفذة، قريحة جوارديولا ومورينيو وزين الدين زيدان.
 
ولو الكابتن حسام البدرى عبقريًا فعلًا، ومدربًا فذًا يأتى بما لا يستطيع أن يأتى به جوارديولا، كان وبمجرد حسمه لبطولة الدورى، اتخاذ قرار إراحة لاعبيه الأساسيين، والدفع بكل البدلاء، واستعان بالناشئين لاختيار عناصر من بينهم، قادرة على سد الثغرات الكارثية فى صفوف فريقه، وأولها كارثة الدفاع، وثانيها، خط الوسط، لكن الرجل غلب مصلحته الشخصية فوق مصلحة الفريق، وبدأ يسكر من خمر تحطيم الأرقام القياسية، التى حققها معلمه مانويل جوزيه.
 
حسام البدرى، وبغرور شديد، رأى فى نفسه أنه الأفضل من هديكوتى، ويمتلك أدوات وقدرات تفوق مانويل جوزيه، ولتأكيد وجهة نظره «غير الصحيحة» ركب موجة تحطيم كل الأرقام القياسية المحفوظة لسنوات باسم الساحر مانويل جوزيه، فكان السقوط المدوى فى مباراة القمة.
 
ووسط صراعه لإثبات أنه المدرب العبقرى للقلعة الحمراء، ولا يمكن أن يزاحمه مدرب قاد الأهلى من قبل، أو سيقوده من بعد، تناسى المدرب العبقرى، أنه خسر البطولة الأهم، وهى بطولة أفريقيا، وخسر البطولة العربية، وفاز ببطولة الدورى العام، نتيجة ضعف كل المنافسين وأبرزهم منافسه التقليدى نادى الزمالك، وحالة الارتباك الإدارية الشديدة التى سيطرت على سماء القلعة البيضاء وكانت انعكاساتها الخطيرة على استقرار فريق كرة القدم.
 
ولو حسام البدرى كان مدربًا عبقريًا، ما استطاع فريق نادى الزمالك الفوز على فريقه، بعد 11 سنة من السنوات العجاف، وتغيير 22 مدربًا، ولو دفع بالبدلاء والناشئين، لوجد المبرر، لكنه، دفع بفريقه الأساسى، ولم ينقص منه سوى على معلول ووليد أزاروا.
حسام البدرى، المدرب المغرور، دون حيثية، حقق الأرقام القياسية وفاز ببطولة الدورى، كونه مدربا لنادى القرن، الأكبر والأفضل والأعرق والأكثر شعبية فى الوطن العربى، ولو هو مدرب عبقرى فعليا، يحدثنا ماذا صنع مع فريق إنبى عندما كان يدربه..؟ أو مع المنتخب الأوليمبى والذى سطر معه فشلا مدهشا!! وهل لو أسندت إليه مهام تدريب أحد أندية الإسماعيلى، أو المصرى البورسعيدى، أو مصر المقاصة، أو سموحة، يستطيع أن يفوز ببطولة واحدة؟!
 
ونسأل الكابتن حسام البدرى، أيضًا، لماذا كل هذا الغرور والغطرسة والعنت فى عدم الدفع بالصفقات الجديدة، وهل حضرتك مدرب كرة أم خبير  فى مجال الأسلحة الكيماوية والنووية؟ فكل تصريحاتك نستشعر منها أنك أمام معادلات كيميائية، مهموم بالاعتكاف على حلها، وفك رموزها، وأن مسألة الدفع بالنجوم الجدد، أمر خطير، ربما يحتاج إجراءات تأمين تضاهى إجراءات تأمين المفاعلات النووية الكبرى؟!
حسام البدرى، لم يقدم لنا ناشئًا واحدًا من قطاع الناشئين، وكأنه يكره تصعيد الشباب، ورغم معاناة دفاع النادى الأهلى القاسية، والمعيبة، إلا أن حسام البدرى لم يصعد مدافعا واحدا، وانصب اهتمامه فقط بالصفقات، وفشل أيضًا، لأنه يفتقد لعيون الجواهرجية، التى تستطيع تقييم المعدن، وتعرف إذا كان «نفيس» أو «فالصوا» بمجرد النظر، لذلك فإن معظم الصفقات التى اختارها فاشلة عن جدارة واستحقاق، وإذا كان قطاع الناشئين فى النادى الأهلى غير قادر على الدفع بلاعب أو اثنين سنويًا، فما هو فائدته؟ وهل وجوده فقط بهدف إهدار المال العام؟!
وقدرات البدرى على قراءة المباريات، منعدمة، إما لقصر «نظر» أو عناد وصلف وغرور، ومحاولة دائمة لإثبات أنه المحق فى كل القرارات، وأن كل منتقديه لا يفهمون فى معادلات المباريات الكيميائية، ولا تجد مؤيدا واحدا له «عمال على بطال»، سوى إسلام الشاطر، ونسأله، ما السر وراء الدفع بكريم نيدفيد فى مباراة القمة رغم غيابه عاما كاملا، وما هو دوره؟
 
كريم نيدفيد «كبل» الفريق، وتستطيع أن تقول إن الأهلى لعب ناقصا فى الشوط الأول، لذلك تلاعب نجوم الزمالك، بنظرائهم الأهلى وتقدموا بهدفين، ولم يعد نجوم القلعة الحمراء للمباراة إلا فى الشوط الثانى بعد تبديل النجم المعجزة فى وجهة نظر حسام البدرى، كريم نيدفيد، فاستطاعوا تسجيل هدف وأهدر أكثر من فرصة.
 
وما هو السر وراء تمسك حسام البدرى، بصبرى رحيل فى الجهة اليسرى، وهو اللاعب الذى لا يصلح للعب فى صفوف مركز شباب «فاو غرب»، فلا يجيد اللعب دفاعا ولا هجوما، وما السر وراء عدم اللعب بسعد سمير ومحمد نجيب كَقِلبى دفاع، والاستفادة من قدرات أيمن أشرف فى الجهة اليسرى، ويصبح لديه خط دفاع قوى؟!
وتبقى عدة ملاحظات جوهرية:
أولها أن هزيمة الأهلى، بمثابة ثورة تصحيح، وعلى حسام البدرى إدراك أخطائه، وإزالة أورام غروره وغطرسته، ومنح الفرصة للصفقات الجديدة.
 
ثانيها، تسرب لجمهور الأهلى، يقين، أن لو ناديهم نجح فى التعاقد مع محمد صلاح، فى صفقة القرن وكل القرون، فإن حسام البدرى سيضعه احتياطيا، ويلعب بدلا منه، كريم نيدفيد!!
ثالثها، أن على اتحاد الكرة إغلاق ملف إسناد تحكيم مباريات القمة لحكام مصريين، إلى الأبد.
 
رابعها، لوحظ أن محمود عبدالعزيز، لاعب نادى الزمالك، كان يتعمد الخشونة المبالغ فيها ضد عمرو السولية، لدرجة أن البعض تصور أنه يتعمد الإيذاء الشديد، حتى يقصى السولية من اختيارات كوبر فى ضمه للمنتخب فى نهائيات كأس العالم!!

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

اهم فوائد هذه المباراة انها اثبتت ان هناك لاعبين انضموا او مرشحين للمنخب لايصلحوا اصلا

من كان يتصور ان الشناوى يدخل فيه هدفين بعذه السهولة وضياه الهدف الثالث بسهولة من كاسونجو وراينا تراجع مستوى ايمن اشرف وايضا احمد فتحى والتأثر الشديد برحيل عبدالله السعيد الذى لايوجد له بديل فى مصر اما عن محمد صلاح فالسبب فى نجاحه ممدوح عباس الذى رفض ضمه للزمالك لانه غير مقتنع به وكان زمانه على دكة الاختياط بالزمالك او معر لاى فريق اما عن السولية فكيف يتم ضمع للمنتخب وهو سئ الخلق ضرب جنش بالبوكس فى مناخيره مع انه كان بيجز بينه وبين النقاز ولو كان الحكم الاجنبى كان طرده اما عن سيطرة الاهلى على الشوط الثانى فامر طبيعى تراجع الزمالك للدفاع عن المكسب وحدث هذا فى الدور الاول عندما سيطر الزمالك بعد ام احرز الاهلى هدقه الاول واضاع باسم مرسى ضربة الجزاء ورغم استخواذ الزمالم سلبيا على المباره جاءت فيه اهداف من هجمات مرتدة وما فعله الزمالك مع الاهلى مشابه لما فعله الاهلى فى الدور الاول مع اختلاف احراز وليد لضربة الجزاء وضياع ضربة جزاء لباسم مرسى والغريب ان من احرز الهدف الاول للاعلى فى الدور الاول مؤمن زكريا تسبب فى ضربة جزاء ومن احرز هدف الزمالك تسبب قى ضربة جزاء ايضا

عدد الردود 0

بواسطة:

ناصر على

مقال روعة الروعة وهذا رأى كل الأهلوية

من الأخر استاذى القدير حسام البدرى مدرب محدود الأمكانيات ويفتقد للحلول اثناء المباريات ويكابر على حساب مصلحة الفريق برغم رؤيته لأداء نيدفيد المتواضع وصبرى رحيل فأنه اصر ان يكملوا حتى لا يظهر بمظهر المدرب الذى اخطأ التشكيل ولتذهب مصلحة الفريق الى الجحيم ، البدرى لا يجيد قراءة المبارايات ولا ايجاد حلول للمواقف المعقده اثناء المباريات ولو اكمل مدرب الأسماعيلى الفرنسى لكان الدورى الأن من نصيبهم بعد ان كانوا متصدرين الدورى قبل رحيله ، وكل صفقات الأهلى الجديده سيقوم البدرى بحرقها بجلوسهم على الدكه لأنه لم يشارك فى صفقاتهم مثل ما حدث مع ازارو والحل لو عاوزين البدرى يلعب اللاعيبين الجدد خلوه يدخل لجنه التعاقدات وابرام الصفقات ولقمه هنيه تكفى ميه زى صفقة ازارو انما صلاح محسن صفقته تمت بعيد عنه فهيحرقه بالجلوس على الدكه وهيحرق اى لاعب لم يشارك فى صفقته وانا متأكد ان البدرى هيطلع من بطولة افريقيا لأنه مدرب متواضع فنيا ولا يليق بمكانة الأهلى ولو درب اى فريق تانى هينزل بيه درجه تانيه ولا تقارنوه بجوزيه لأن وقت جوزيه كانت المنافسه على اشدها مع الزمالك والأسماعيلى والبطوله بتخلص فى اخر ماتش نظرا لقوة الفرق والبطوله وقتها مش زى دلوقتى مفيش منافسين اصلا بجد حرام مدرب زى ده يكمل فى الأهلى

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد سالم

يا حسام يابدرى ارحم ابونا من كريم نيدفيد ( ابن اختك )

يا حسام يابدرى ارحم ابونا من كريم نيدفيد ( ابن اختك ) الواحد مش عارف لية حسام البدرى مصر على كريم نيدفيت وخصوصا فى مباريات حساسة رغم ضعف مستوى كريم نيدفيت وقدراتة المتواضعة جدا جدا جدا لدرجة ان الواحد حس ان كريم نيدفيد دة ابن اخت حسام البدرى

عدد الردود 0

بواسطة:

اهبلاوى

بعد مباراة الاهلى والزمالك يجب على كوبر ضم حسنى عبدربه ومحمود متولى من الاسماعيلى وواحد من المصرى

تأكد لكوبر عدم صلاحية عدد من لاعبى الاهلى للمنتخب فلا يصلح السولية او ايمن اشرف ولا وليد ولا محارب والافضل حاليا حسنى عبد ربه ومحمود متولى من الاسماعيلى واحمد حمدى باك شمال المصرى اما رؤوس الخربة فلم ينجح احد حتى الان حتى مروان محسن ضيع فرص سهلة واحدة امام المرمى شاتخا عند راية الكورنال فشر اى مدافع من الزمالك واتمنى من الزمالك ضم جون انطون مقابل كوفى المعار للمصرى ويفيد المقاصة اكثر لان قائمة الاجانب بالزمالك مكتملة على ان يحل مكان نانا بوكو

عدد الردود 0

بواسطة:

مندهش

الهزيمة اللى جت فى وقتها

فعلا ، حسام البدرى مدرب من بالحظ ،ولو وضعنا الحظ جانبا فيمكن القول ان النادى الاهلى يفوز بسبب دعاء جماهيره ، لا فنيات ولامعنويات ، عندما تتابعه فى اثناء مباريات الاهلى تشعر انه يدرب فريق اخر ، انطباع الذهول على وجهه دائما ، وان انفعل فانه ينفعل ليقلد المدربين اللى عندهم دم وحرارة ولكن لانه يقلد فبيكون تمثيله ظاهر وبتظهر شخصيته الضعيفة القلودة

عدد الردود 0

بواسطة:

حاتم

البدري لا يصلح

عندك حق فكل ما قلته الاهلي بدون جهاز فني فعلا مغرور و جهه عبس وضيع لاعيبه كتير من الاهلي ونزل مستواهم إلى مايلعبش غير اساسي لاحراجه أمام الجماهير زي ميدو جابر طهق صالح جمعه في عيشته لحساب عبدالله السعيد وفي الاخر عبدالله فشخنا عنده مع احمد حمدي وأكرم توفيق وحاليا صلاح محسن إلى مصمم مايلاعبوش ولو لاعبه يلاعب مش في مركزه حتى في غياب ازارو حجز مكان لمروان على حساب صلاح محسن بينام على بعض اللعيبه جايب أحمد أيوب علشان هو يبقي الأمر الناهي ومايخدش رأيه في أي شيء ولو حصل مشاكل مايخدش مكان أسوأ مدير فني مسك الاهلي هو وجهازه وللأسف الخطىيب طلع مؤيد له بدل مايشيل الجهاز كله مدرب يسيب فرقته لغايه ما يوصل بدون خط دفاع إجبار الجميع على قراراته الغلط ومشاركة النجوم حسب طاعتهم له مش حسب قدراتهم أو امكنياتهم مجنون مريض نفسي بسيكوبات أقرب تعبير له لازم الجهاز الفني يتغير كله في أسرع وقت تحياتي لحضرتك قلت ما اتمنى قوله ويقرأه الجميع

عدد الردود 0

بواسطة:

Mohamed

كلام منطقي

كلام منطقي ورائع

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

احييك على تحليلك الراءع

مدرب مغرور ومستبد ومكروه من كل الأهلاوية وانا اضم رايى كاهلاوى عجوز الى رأيك وربنا يسهل والزمالك ياخد الكأس عشان يفهم قدره ويقوم بيبو بالتغيير الى الافضل

عدد الردود 0

بواسطة:

يوسف الوريث

اجمل تحليل للمتعجرف الفاشل حسام البدرى

احب اسجل اعجابى الشديد بهذا المقال وكاتبه فهو يعبر تماما عما يجيش بصدور كل من يعرف كرة القدم لا من يشجع فقط لان هناك فرق كبير ... وتحياتى لكل الاخوة الافاضل الذين علقوا ايضا واويد بشدة كل ما جاء فى المقال والتعليقات حتى لا اعيد نفس الكلام وانما احب ان اضيف شيء واحد الا وهو حسام عاشور كيف لهذا اللاعب الذى لا يجيد الا ان يفعل المخالفات ان يكون كابتن الاهلى واساسى كمان فهذا اللاعب اولا لا يكمل مع المهاجمين ولا يلعب وان توهات ولا يقوم بالتسديد على المرمى ولا يلعب ثروهات ولا يفعل شيء والمصيبة الاكبر هى ان الجميع يشيد به ولو ان احد لعب كرة القدم سيعرف كلامى جيدا بدون اة تحمل عليه انما من هو لكى يكون اساسيا فى الاهلى الا ان يكون له ضهر فى النادى او ماشابه وهناك من هم افضل منه بكثير ... تحياتى لكم ومرة اخرة لهذالمقال ولصاحبه كل التقدير

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد سعفان

سلمت يداك

وكانك قرات ما يدور في عقولنا جميعا تحية لقلمك الرائع الجرئ

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة