خالد صلاح

س و ج.. فى موسم تقلبات الجو.. كل ما تريد معرفته عن كحة الحنجرة

الأحد، 22 أبريل 2018 06:00 م
س و ج.. فى موسم تقلبات الجو.. كل ما تريد معرفته عن كحة الحنجرة كحة الحنجرة
كتبت فاطمة خليل
إضافة تعليق

فى موسم تقلبات الجو الذى نعيشه حالياً ما بين برودة وحرارة الجو والأتربة وغيرها من العوامل الجوية التى تؤثر على صحتنا بشكل كبير، والكحة أو السعال من أهم أعراض الأمراض التى تصيب الجهاز التنفسى فى هذا الوقت، وللكحة أنواعاً عديدة منها "السعال الناتج عن الحنجرة" وهو أحد الالتهابات الفيروسية التى تصيب الحنجرة.

وفى هذا التقرير يشرح لنا الدكتور زكريا فايق، استشارى الأنف والأذن والحنجرة، كل ما تريد معرفته عن السعال الناتج عن الحنجرة. 

الكحة
الكحة

س: ما هو السعال الناتج عن الحنجرة "كحة الحنجرة"؟
 

هو عبارة عن التهاب فيروسى يصيب الحنجرة لدى الأطفال والكبار ينتج عنه سعال شديد ويختلف عن السعال العادى أو الحساسية الصدرية.

س: ما أعراض كحة الحنجرة ؟
 

ج: "الشرقة" المستمرة والمتواصلة.

الكحة المتواصلة جافة بدون بلغم.

رشح والتهاب فى الزور

نزلة شعبية.

س: ما أسباب السعال الناتج عن الحنجرة ؟
 

ج: التعرض للهواء أو تيارات الجو الباردة، فترات تغير المواسم، التعرض للأتربة، والدخان والعطور والكلور ومواد التنظيف تسبب تهيج الجهاز التنفسى والإصابة بالسعال الناتج عن الحنجرة.

كحة الحنجرة
كحة الحنجرة

س: ما الفرق بين كحة الحنجرة والحساسية الصدرية ؟
 

ج: الطبيب وحده هو من يستطيع تحديد نوع السعال الذى يصيب المريض بأن يسمع صوت النفس فى الصدر ويحدد من خلاله نوع السعال والعلاج، لذا ننصح بألا يستخدم المريض أى أدوية أو مضادات حيوية وأن يذهب للطبيب فوراً.

س: ما علاج كحة الحنجرة؟
 

ج: استعمال الأدوية المهدئة للسعال لمدة 10 أيام على الأقل والبعد عن أدوية طرد البلغم  وموسعات الشعب الهوائية مع استعمال المضادات الحيوية لمنع دخول البكتريا مع الفيروس والبعد عن الأدوية المتضمنة الكورتيزون لأنه يزيد الحالة سوءاً.

س: ما طرق الوقاية من كحة الحنجرة مع تقلبات الجو ؟
 

ج: الابتعاد عن الأتربة والدخان والأشياء التى تهيج الجهاز التنفسى مثل: العطور والمبيدات الحشرية وغيرها، عدم التعرض لتيارات البرد المفاجئة، شرب السوائل الدافئة والفواكه والخضروات التى تقوى المناعة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة