خالد صلاح

30يوما ترصد جرائم الحوثيين فى"أرض الخوف"..الحلقة الأولى..عدن«عين اليمن»تمسح آثار العدوان الحوثى..شهود عيان وضحايا يكشفون أسرار "مجازر الأعياد"..ويؤكدون:قتلوا 70 يمنياً فى رمضان..والأطفال يهزمون الموت بالابتسامة

السبت، 21 أبريل 2018 11:00 ص
30يوما ترصد جرائم الحوثيين فى"أرض الخوف"..الحلقة الأولى..عدن«عين اليمن»تمسح آثار العدوان الحوثى..شهود عيان وضحايا يكشفون أسرار "مجازر الأعياد"..ويؤكدون:قتلوا 70 يمنياً فى رمضان..والأطفال يهزمون الموت بالابتسامة اليوم السابع فى أرض الخوف باليمن
رسالة اليمن ـ عدن - إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
 

 ـ بالصور والفيديو ..مآسى أطفال اليمن فى زمن الميليشيا..الطفل عمار جاسم: الصاروخ أخذ 8 من أصحابى.. ويؤكد: أمنيتى أنتقم ..والد "عمار": كانوا بيلعبوا وسمعنا صوت الصاروخ فجرينا ولقينا الأهالى مغطيين جثثث 8 أطفال و3 جرحى منهم طفل فقد عينه وابنى فقد ساقه وأصيب بشظايا فى الثانية

 
 

ـ اليمنيون يحاولون استعادة الحياة..الأطفال النازحون من صنعاء أبطال الحرب الحقيقيون يواجهون الدمار والحرب بـ«البالونات» ويقاومون الموت بالابتسامة.. ويؤكدون: نكره الحوثيين لأنهم دمروا بلادنا

 
 

ـ ضحايا القصف الحوثى فى عيد الفطر 100بـ" بدار سعد" و44 قتلوا بالكاتيوشا..شهود عيان وضحايا يروون مآسيهم (فيديو وصور)

 

ـ جدران عدن تحولت إلى لوحات تحمل عبارات المقاومة ورفض الإرهاب الحوثى..صور الشهداء والمختطفين تنتشر فى الشوارع وطلاب جامعة "عدن" التى قصفها الحوثى: فداك ألف شهيد يا "عين اليمن" 

 

ـ أهالى: حولوا منازلنا لثكنات عسكرية ..وسكان حى المنصورة: لن ننسى مشاهد استشهاد أطفال فى أحضان أمهاتهم 

 

ـ "حسين" شاهد عيان على انتهاكات الحوثى بـ"خور مكسر": فقدت زميلى بكلية الهندسة أثناء قصف الحوثيين

 
 
 

ـ مجرمو "الحوثى" بدأوا قصف المدينة فى مارس 2015 وتعمدوا ارتكاب المجازر فى الأعياد

 

ـ عم حسن: نزحت من "الحديدة" لعدن..والحوثيون بيضربوا بعنف وبياخدوا الأطفال والشباب الصغير من البيوت والشوارع للتجنيد ويستخدموهم دروعا بشرية فى الحرب

 

ـ

اليوم السابع فى"ميناء التواهى" بين ذكريات أكبر مجزرة حوثية..وشهود عيان : قصفوا 20 أسرة أثناء هروبهم بالقوارب من بطش الحوثى..وعامل إرشاد يكشف: أخدنا 5 أيام وإحنا بنطلع الجثث ونلملم الأشلاء وفيه أطفالماتوا على أكتافنا قبل ما يوصلوا المستشفيات

 
 

ـ محافظ عدن السابق: الميليشيا ارتكبوا جرائم حرب وركزوا على تدمير البنية التحتية وامتد تخريبهم إلى المدارس وجامعة عدن واسخدموا بعضها مخازن أسلحة وقصفوا مصافى "عدن" 

 
 

ـ وكيل محافظة "عدن": نواجه تحديات لتوفير الخدمات الأساسية والسيولة النقدية لدفع الرواتب ..والحوثيون والمتطرفون يسعون لإثارة القلاقل 

 

ـ حصاد هجوم الحوثى على "عدن ..حالات القتل بلغت 2713 منهم 100 طفل و190 سيدة و17864 مصابا جراء الهجمات الحوثية من مارس حتى يوليو 2015

 ..الانتهاكات تنوعت بين القتل والإصابة والاعتقال والإخفاء القسرى والتعذيب واستهداف السكان بـ"الهاون" و"الكاتيوشا" والألغام (طبقا لإحصائيات وزارة حقوق الإنسان اليمنية)
 

..وأكثر من 122 قتيلا و724 جريحا ضحايا الاجتياح الحوثى لـ"خور مكسر" خلال الفترة من مارس حتى يوليو 2015 و 

100 يمنى سقطوا ضحايا مجزرة عيد الفطر  بـ"دار سعد "..44 قتلوا بالكاتيوشا أول أيام عيد الأضحى..12 طفلا أطاح بهم صاروخ فى ليلة العيد

 

(طبقا لإحصائيات وزارة حقوق الإنسان اليمنية)

 

 ـ خلفت حرب عدن 500 ألف نازح و194 مخفيا قسريا (بحسب بيانات التحالف اليمنى لرصد انتهاكات حقوق الإنسان)

 
 ـ

التحالف "طوق نجاة اليمنيين"..قدموا 50 % من خطة الاستجابة للأمم المتحدة لعام 2018..فتحوا 22 منفذا بريا وبحريا وجويا لدخول المساعدات وبلغ عدد التصاريح للعمليات الإنسانية خلال الفترة من 2015 حتى 2018 (21321) تصريحا

 
 

ـ وزير حقوق الإنسان: خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية التابعة للتحالف أكدت أن هناك 14.138 هدفا محظورا من الاستهداف أهمها المستشفيات والمدارس والمنازل 

 
 
 
 
هنا «عدن» أو «عين اليمن» كما يحب اليمنيون أن يصفوا مدينتهم بها..بداية الرحلة كانت من هنا.. حيث المدينة التى تتمتع بموقع مميز جغرافيا على ساحل خليج عدن وبحر العرب فى الجنوب، وتجمع بين الجبال والبحر والشواطئ والأسواق، كما أنها العاصمة الاقتصادية لليمن، فضلا عن أنها مدينة الأحداث المهمة فى تاريخ البلاد.
 
 
«عدن» عرفت أيضا بـ«بالصامدة»، منذ الاحتلال البريطانى عام 1839، حتى صارت هدفًا لمدافع الحوثيين منذ مارس 2015.. تلمس دفء شوارعها فى مديرياتها الثمانى، وإن كانت الحرب تركت بصماتها عليها فى كل شبر، حيث خلفت دمارا كبيرا فى كل مكان، لكنك تلمس أيضًا محاولات المدينة للنهوض مرة أخرى منذ تحريرها فى يوليو 2015 وإعلانها العاصمة المؤقتة للحكومة الشرعية.
 
 
صورة للحلقة الأولى
 
 ميناء عدن يضفى أهمية أخرى للمدينة، فهو ثانى أكبر ميناء طبيعى فى العالم وموقعه على باب المندب يجعله منطقة ربط مميزة بين الشرق والغرب وصولا بقناة السويس، ليعد أهم منفذ طبيعى على بحر العرب والمحيط الهندى ويتحكم بطريق البحر الأحمر، ومحيطه يجمع بين الأنشطة الصناعية والسمكية والتجارية والسياحية.
 
 
الأمن يسترجع قبضته
الأمن يستعيد قبضته
 
لـ«عدن» أيضا أهميتها السياحية، حيث شواطئها الدافئة ومنتجعاتها الجميلة، فضلا عن أهميتها كمدينة صناعية، بما يتواجد على أرضها من مجموعة مصانع ووحدات إنتاجية أهمها «مصفاة عدن»، التى دمرها الحوثيون.
 
 

 تعافى وتأمين مطار عدن 

 منذ اللحظة الأولى لوصولنا مطار عدن، غمرنا اليمنيون بالحب والترحاب وكانت مصر كلمة التى تفتح لها كل الابواب والقلوب وتسهيل مهمتنا داخل اليمن، ووجدنا وفدا من قصر الرئاسة فى استقبلنا ويرحبون بدخول أول صحيفة مصرية إلى قلب الأحداث فى البلاد منذ اندلاع الأزمة.

مطار عدن ينهض من جديد
مطار عدن ينهض من جديد
 
 
 
استرعى انتبهنا درجة تنظيم العمل وإجراءات التأمين القصوى بالمطار بالتعاون مع قوات الأمن الإماراتية بعد أن كان مركزا للاشتباكات مع الحوثيين وشهد العديد من الأحداث الملتهبة تعرضت خلالها صالاته وأبراج المراقبة به للتدمير  وحولوه ثكنة عسكرية ومنصة لاستهداف المرافق الحيوية فى المحافظة بعد سيطرتهم على عدن فى 24 مارس عام 2015 ، و تم تحرير المطار فى يوليو من نفس العام وقامت الحكومة الشرعية بالتعاون مع قوات التحالف بترميمه.
 
وتمتد الإجراءات التأمينية والتفتيش فى المنطقة المحيطة بالمطار وهى خور مكسر، وتوجد فى هذه المنطقة محال تجارية تبدو قليلة وأغلبها للأخشاب والأثاث و بعض الأبنية السكنية التى مازالت تحمل آثار الحرب على جدرانها، وعلى الطريق تنتشر حراسات تأمينية لكنها لا ترتدى زيا موحدا مما قد يصعب على المارة التحقق من الجهة التى تنتمى إليها طواقم التفتيش.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
من أمام بوابة مطار عدن الدولى
من أمام بوابة مطار عدن الدولى
 
مطار عدن قبل إعادة ترميمه عقب قصف الحوثيين
مطار عدن قبل إعادة ترميمه عقب قصف الحوثيين

 

المقاومة منقوشة على الجدران

«معا إيد واحدة لدحر الإرهاب»، «الإرهاب لن يهزم عدن»، «نقف بقوة فى وجه الإرهاب».. عبارات لفت انتباهنا انتشارها فى لافتات على طول الطريق إلى داخل المدينة، وهناك أيضا صور ولافتات بأسماء شهداء قذائف الحوثى، أو صور لمن اختطفتهم ميليشيات الحوثيين فى إطار انتهاكاتهم لليمن، وكذلك تحولت الأسوار وجدران البنايات إلى لوحات مرسوم عليها عبارات تندد بالإرهاب الحوثى، وتوثق إصرار اليمنيين على الانتصار فى الحرب، وهى عبارات لا تختلف فى مناطق كريتر وخور مكسر عنها على أسوار جامعة عدن التى هدمها قصف الصواريخ، مع بعض إضافات تناسب الجامعة واجواءها وحماس شبابها، كعبارات: «أوائل الجامعة.. لا تراجع ولا فرار حتى تنفيذ القرار»، «سننتقم.. الحوثى ليس منا»، «فداك ألف شهيد يا عين اليمن»، «كلنا أيد واحدة من أجللك يا يمن»، «هنحررك يا أسير مهما كان التأخير».

 

 
94708-الجدران-كتب-مفتوحة-سجلت-لحظات-المقاومة-فى-اليمن
كتب مفتوحة سجلت لحظات المقاومة فى عدن

 

نازحون بعدن: الحوثة بيخطفوا العيال

عم «حسن» لفت انتباهنا جلوسه على قارعة الطريق.. توجهت إليه وعرفت أنه أحد النازحين من الحديدة.. بادرنى بالقول: «قوات التحالف كلهم واقفين معنا ونقول لهم شكرا لولاكم كانت بلادنا راحت».

 

وعن معاناته فى الحديدة التى يسيطر عليها الحوثيون قال «أنا نزحت إلى عدن منذ أسبوعين بعد أن أمضينا أنا وأسرتى فترة تعب من وقت وقوعها فى أيدى الحوثيين وولادى هربتهم من سنتين لمنطقة فتح فى عدن.. عمرنا ما شفنا حرب زى دى، بيضربوا بعنف وبيأخدوا العيال والشباب الصغير من الشوارع للتجنيد وبيستخدموهم دروع بشرية فى الحرب واللى يحاول يهرب من الجبهة يقتلوه عشان كده أنا هربت ولادى على عدن».

عم حسن نازح من الحديدة يصف مرارة العيش تحت حكم الميليشيا
عم حسن نازح من الحديدة يصف مرارة العيش تحت حكم الميليشيا
 
 وواصل عم حسن : «عايشين الجوع والحرمان والمرض والرضع مش لاقيه لبن، واللى قدروا ينزحوا هربوا على جعولة وعدن.. الحوثيون منتشرون فى الشوارع هناك ويتخفوا فى شكل بياعين قات عشان يراقبوا الناس، والأسلحة منتشرة بالشوارع وبيعها وشراها سهل لأى حد، والقناصة منهم متمركزون فوق أسطح العمارات فى منطقة 7 يوليو.. كمان بيسرقوا إغاثات الشعب والناس عندها مجاعة خاصة اللى فى الريف خاصة قرية عين زبيب مفيهاش أكل ولا شغل حتى أسعار السلع فى الدكاكين مضاعفة، فمثلا كيلو الرز وصل 500 ريال بدل 300 والبترول وصل اللتر 800 ريال، وأقول فى النهاية للحوثيين «اللى بتعملوه مش صالح للإسلام ولا للمسلمين».
 
 
55158-شيخ-يمنى-سلبه-الحوثى-منزله-ولم-لم-يعد-له-سوى-دكان-صغير-بالسوق-الشعبية
شيخ يمنى الحوثى منزله ولم يعد يملك بهذه الحياة سوى دكان صغير بالسوق الشعبية فى كريتر
 
لم تختلف معاناة عم "حسن" كثيرا عن قص الشيخ محمد الجمال الذى فقد منزله وأسرته فى قصف للحوثى بحى الأحمدى، كان الشيخ محمد لديه من الاطفال خمسة بنتين وثلاثة أولاد تقاوم زوجته مرض الفشل الكلوى لتكمل رسالتها برعاية أبنائها  دون أن تعلم أن القدر قرر إعفاءها من هذه المهمة.
اعتاد الجمال" ـ حسب روايته ـ الخروج باكرا لدكانه الصغير بسوق كريتر أكبر الأسواق الشعبية بعدن، تعطلت الحركة التجارية وحركة البيع والشراء فى الأسواق منذ إطلاق الحوثى ضربته الأولى على المدينة لكنه كان يحاول الخروج من وقت لآخر عله يجد قوت أبناءه ، ويقول الشيخ  محمد :"ذات يوم خرجت من منزلى فى حى الأحمدى إلى منطقة كريتر حيث دكانى الصغير باحثا عما يسد جوع أبنائى .
 
وبعد عودتى وجدت منزلى مهدما لم يتبق منه سوى "تل تراب" ، صدمتى ثبتت بمكانى ولم أعرف وقتها ماذا أفعل وأين أسرتى وإلى أين سأذهب ، على الفور أبلغنى أهل الحى أنه تم قصف المنزل من الحوثيين ولم يستطيعوا إنقاذ أحد من أسرتى، أخذت فى الصراخ ونبش التراب لعلى أجد جسد أحد من أبنائى، لكن القصف المتوالى لم يمهلنى حتى الفرصة للبحث، و لم يعد أمامى سوى الدكان لأعيش به، ففى فترة الهجوم الحوثى عشنا مرارة الألم والجوع فلم نجد حتى قوت يومنا، وافترشت الأرض للنوم، و احتميت بحوائطه وحتى الآن أعيش بالدكان الذى لا أمتلك فى الدنيا شئ غيره .
 
 
 
 
41353-ما-خلفه-الحوثى-باليمن
ما خلفه الحوثى باليمن
 
 
 
 
بنايات عدن تحمل آثار الهجوم الحوثى
 
 

خور مكسر.. الاجتياح الأشد ضراوة

 

مشاهد الدمار والتخريب الحوثى لا تخطئها العين فى مناطق عديدة فى عدن هى كريتر، المعلا، التواهى، خور مكسر، المنصورة، دار سعد، والبريقة.. فى كل مكان من هذه المناطق وجدنا التدمير فى المنازل التى اضطر أصحابها للهجرة سواء داخليا أو خارجيا.. وقصص أهالى عدن توثق جرائم الحوثيين.. فى منطقة خور مكسر استوقفتنا المبانى المهدمة، لا يخلو بيت أو أسرة من شهيد أو جريح أضير من الحرب التى دقت أبواب اليمن فجأة، حيث كان اجتياح خور مكسر الأشد ضراوة وراح ضحيته أكثر من 122 قتيلا و724جريجًا من مارس حتى يوليو 2015، طبقًا لإحصائيات وزارة حقوق الإنسان اليمنية.

 
 
33815-منازل-مهدمة-فى-خور-مكسر
 منازل تحمل آثار القصف الحوثى فى خور مكسر
 
 
29774-خور-مكسر-جولة-المطار-قبل-انقلاب-الحوثيين
خورمكسر جولة المطار قبل انقلاب الحوثيين
 
 
 
64345-مازالت-المبانى-السكنية-بخور-مكسر-تحمل-آثارالقصف-الحوثى--وقد-هجرها-الأهالى
مازالت المبانى السكنية بخور مكسر تحمل آثارالقصف الحوثى وقد هجرها الأهالى

 
 
أحد قاطنى المنطقة، وهو محمد اليقطينى والذى كان جالسًا أمام أحد المبانى المهدمة يستظل بشجرة قال لى: الحرب بدأت من هنا، تساقطت علينا صواريخ الحوثيين تقصف المنازل وكثيرون استشهدوا من أبناء المنطقة واستخدمت المنازل ثكنات عسكرية، مما اضطر أهلها للهجرة إلى مناطق ريفية ومناطق داخل عدن، قد تكون الأوضاع بها أكثر هدوءا مثل المنصورة، تاركين المنازل التى اخترق جدرانها رصاص القناصة عشوائيا، والبعض نسفته صواريخ أطلقها الحوثيون بلا رحمة.
 
أحد شهود العيان يروى الهجوم الحوثى على حى الأحمدى الذى شهد  مواجهة شرسة مع الميليشيا
أحد شهود العيان يروى الهجوم الحوثى على حى الأحمدى الذى شهد مواجهة شرسة مع الميليشيا
 
 وتابع: أيام الحرب كانت الحياة شبه متوقفة، بدون عمل ولا تعليم، فلم يكن بمقدورنا الخروج لجلب قوت يومنا، كنا محاصرين والحوثيون لا يسمحون لنا بالتحرك، وهناك مبان حرقت كاملة، وخور مكسر والتواهى والعريش وكريتر كانت أكثر المناطق التى طالتها الحرب مع الحوثيين، مضيفا: فى يوم 24 يونيو سمعنا بالليل انفجارين واحد فى السكن الجامعى والتانى على حارة العزبية وراح ضحيتهم أكتر من 40 شخصا ما بين قتيل وجريح.
 
ما-خلفه-الحوثى-باليمن
ما خلفه الحوثى باليمن
 
 
واختتم كلامه بالأمل بالقول: «عدن بدأت تخطو خطواتها الأولى فى التحسن خاصة فى الكهرباء وإصلاح بعض الطرق والأوضاع الأمنية أفضل من ذى قبل لكن مازالت تحتاج مزيدًا من التطوير خاصة فى النواحى الاقتصادية».
 
 


مؤسسة التأمين فى كريتر
الحوثى قصف مؤسسة التأمين الصحى فى "كريتر"

بأنفاس متقطعة خارجة من صدر مزقه الألم على ذويه الذين اغتالتهم القذائف، قال مهدى محمد، أحد الذين عاصروا معارك الحوثى منذ بدايتها واستشهد عدد من أفراد عائلته وأصيب اثنان بإعاقات: بداية الحرب فى عدن كانت الصاروخ، الذى أطلق على قصر معاشيق فى 24 مارس 2015 بعد أن تم تهريب الرئيس من صنعاء ثم أطلق صاروخ آخر فى 25 مارس، بدأ بعدها الاجتياح الحوثى لمناطق عدن المختلفة وكانت الفجيعة مع أول لحظة بدأ فيها القصف العشوائى على السكان فى 25 مارس 2015 بحى السعادة بخور مكسر، فأول قذيفة سقطت راح ضحيتها 17 شابا كانوا جالسين فى الشارع وبعدها توالى القصف على البنايات.

 

شاهد عيان على هجوم الحوثيين فى عدن يشير للمكان الذى سقطت فيه أول قذيفة حوثية
شاهد عيان على هجوم الحوثيين فى عدن يشير للمكان الذى سقطت فيه أول قذيفة حوثية

 

 وواصل مهدى: الرعب كان يسيطر على الجميع والأطفال كانوا مذعورين، وأغلقت المطاعم والمحلات التى تبيع الاحتياجات اليومية للمواطنين، والآن عادت المحلات التجارية، وإن كانت بشكل محدود، لكن أفضل من أيام الحرب، مؤكدا تفاؤله بالحكومة الشرعية «عدن معهم بقت أكثر أمانا».
 
63212-صحفية-اليوم-السابع-فى-اليمن-(23)
خراب بأيدى حوثية

 

المولات.. مجمع العرب

فى خور مكسر وجدنا بناية ضخمة محروقة بالكامل يتبعها عدة مبان أخرى، وبسؤالنا لأهل المنطقة علمنا أنها كانت مولا ضخما يحمل لافتة «مول العرب» وتم قصفه بصاروخ من الحوثيين، وحدثنا يافع الأحمدى، أحد أبناء المنطقة عن تفاصيل الحادث: «هذا المول كان أكبر مول بعد مجمع عدن، وضرب فى 2015 ولم يكن مر على إنشائه إلا عام واحد كان وجهة للكثيرين ويدر ملايين الريالات، وكان ملحقا به فندق، وراح ضحية الضربة أيضًا عدد من السيارات إلى جانب مطعمين بمحيط المول، وأمسك بأطراف الحديث أحمد الرويعى من دار سعد، وكان عضو مقاومة شعبية فى عدن، قائلا إن منطقته شهدت أبشع المجازر التى قام بها الحوثيون هى مجزرة دار سعد، وعن تفاصيلها يحكى: «نزل علينا الضرب والقصف من يوم 14 إلى يوم 16 يوليو 2015 وكان ثالث أيام عيد الفطر المبارك وكانوا يرددون شعارات «الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل»، وراح ضحيته كثيرون أغلبهم من النساء والأطفال، مضيفا: كنا نحاول إسعاف الأطفال، لكن الحوثيين كانوا بيضربوا أى حد يحاول إسعاف المصابين.

تؤكد إحصائيات وزارة حقوق الإنسان أن مجزرة دار سعد راح ضحيتها 100قتيل ومصاب. 

 
 
حسين من أمام أحد المولات التى قصفها الحوثى يروى ما شاهده أثناء هجوم الميليشيا
 من أمام أحد المولات التى قصفها الحوثى شاهد عيان يروى ما شاهده أثناء هجوم الميليشيا
 
وتابع الرويعى: «إحنا كنا قبلها بشهرين سامعين عن مجزرة التواهى اللى حصلت فى مايو اللى اتصابوا بالهاون وهم بيحاولوا يهربوا من منطقة التواهى بعدما دخلها الحوثيون، لكنهم ترصدوا لهم وهم بيهربوا بالقوارب من ميناء التواهى وقتلوا أسر بالعشرات وبها نساء وأطفال وشيوخ».
 
مليشيا الحوثى تترك بصماتها على شوارع عدن
شوارع عدن قبل الانقلاب
 
القصف فى شهر رمضان

من «دار سعد» إلى منطقة «المنصورة» رصدنا العديد من الانتهاكات والجرائم التى ارتكبت فى حق اليمنيين، وقال الزندى محمد من أبناء المنطقة، «قصفنا خلال شهر رمضان فى 2015، فى الأول أطلقوا 4 قذايف وبعدها بيوم قذيفتين، منهم وقع على بلوكات 4 و5 و6 ومنهم وقع على جولة التسعين، وبعدها بساعات وقعت قذيفتان على منزلين منهما منزل واحد اسمه محمد أحمد قاسم، وراح كتير غلابة ماتوا .. كان منظر الأطفال والنساء يحزن وخصوصا طفل وأمه استشهدوا ممسكين ببعض، كان منظرا صعبا خلانا نحقد أكتر وأكتر على الحوثيين، ونفضل نقاتلهم ومننا كتير اتطوعنا للمقاومة الشعبية».

 طبقًا لإحصائيات التحالف اليمنى لرصد انتهاكات حقوق الإنسان كان ضحية هذا الحادث «30 قتيلا و40 جريحا» .


بصمات خراب تركها الحوثى فى شوارع اليمن
يمنى يصف لحظات قصف الحوثيين للمدنيين
 
 
ومن منطقة البريقة بعدن يقول عمران محمد، أحد مواطنى البريقة: فى الفترة التى سبقت تحرير عدن الذى تم فى 17 يوليو 2015 كثف الحوثيون ضرباتهم بصواريخ الكاتيوشا على أحياء منطقة البريقة فى صلاح الدين، كوبجين، الغدير، البريقة، كود النمر، الخيسة، مدينة الشعب وبئر أحمد.

 

أحد-صور-الدمار-التى-خلفها-الحوثى-بعدن
مليشيا الحوثى تترك بصماتها على شوارع عدن
 

«هاون».. هدية عيد الأضحى

لم تكن المجازر ضد اليمنيين فى الأعياد تقتصر على عدن فقط، وإنما يؤكد الناشط الحقوقى حمود الديب، رئيس المركز الإنسانى للحقوق والتنمية باليمن، أنه بنفس التكنيك الممنهج وبعد حادث عدن بشهرين ارتكبت جريمة حرب بشعة فى أول أيام عيد الأضحى المبارك 24 سبتمبر 2015م فأسقط الحوثيون صاروخ كاتيوشا على سوق المواشى فى شارع التحرير وسط مدينة تعز بالتزامن مع قصف مدفعى مكثف استهدف عدة أحياء سكنية مجاورة للسوق، مما أسفر عن سقوط «9» قتلى و«35» مصابا جميعهم مدنيون وبينهم «5» أطفال، طبقا لإحصائيات المركز.

 

عمار يروى تفاصيل حادث قصفه بصاروخ الحوثى أثناء لعبه مع أصدقائه ليلة العيد
عمار يروى تفاصيل حادث قصفه بصاروخ الحوثى أثناء لعبه مع أصدقائه ليلة العيد

 

عمار: الصاروخ قتل أصحابى ليلة العيد

أطفال اليمن هم وقود الحرب وأبطالها الحقيقيون، وفى كل منطقة، تحمل الأجساد الصغيرة النحيلة بصمات الانتهاكات فى حق الإنسانية لتكون شاهدة عيان للتاريخ على ما تفعله الحروب بالبشر، ومن بين هؤلاء يحكى الطفل عمار جاسم، الذى لم يتم السابع من عمره، أنه ذهب للعب مع أصحابه ليلة عيد الفطر طلب من والده تحضير هدية العيد فأجابه والده «أيوه يا عمار لما ترجع هتلاقيهم»، ويضيف ببراءة: طلعت ألعب جنب البيت وكان معى كتير أصحاب وولاد الجيران منهم أحمد وغسان وحسين ومحمد قال أنا جاى بعد شويه، عملنا بإيدينا دايرة ولفينا لفتين وإحنا باصين فوق للسما وبعدين جه محمد ومعه كورة قال أبوه جابها له عشان العيد وأنا كمان قلتله أنا هديتى هتيجى دلوقت من أبويا هو مواعدنى».

 

المراسلة مع عمار ووالده
المراسلة مع عمار ووالده

 

 
سكت لوقت قصير وكأن براءته تصارع مشاهد الذكريات، وواصل بعدها: بعد شويه جه الصاروخ قتل من أصحابى 8 وقعت علينا حاجة تقيلة وما شفتش حاجة بعدها ولما صحيت كنت فى المستشفى وسألت عن أصحابى وقالولى ماتوا، أنا عارف أن الحوثيين موتوهم.
 
 
 
استكمل والده الحديث قائلا: «فى آخر يوم فى رمضان ليلة عيد الفطر قبل المغرب طلب منى عمار يخرج زى ما هو متعود يجمعوا بعض فى ساحة قريبة يفرحوا بالعيد، كنت مواعده بعدها أجيب له اللبس بتاع العيد، ما درينا إلا الشوارع مقلوبة والناس بتجرى الحق يا حاج ابنك والعيال وقع عليهم صاروخ الحوثة، ما صدقتش جريت للمكان لقيت الأهالى مغطيين جثث 8 من الأطفال وابنى و3 معه جرحى بين الحياة والموت منهم واحد فقد عينه، جريت على المستشفى ودم ابنى سايل، قالولى لازم الساق اليمنى متهشمة ولازم البتر، وأصيب بشظايا فى الساق التانية، كانت المشكلة لما صحى ومش عارفين أنا وأمه نقوله أيه على رجله، سأل فقلتله الحوثة عوروك بس أنا هركبلك واحدة تانية زيها وهتلعب متخافش».
 
اطفال عدن
اطفال عدن
 
يستكمل الأب روايته الحزينة: «عمار بكى كتير وزعل وبدأنا معه بالعلاج النفسى.. وبعدين ما كانش معنا مبلغ ينفع أشترى له الساق الصناعى لحد ما روحنا مركز الملك سلمان للأطراف الصناعية ووفروا لنا الساق وساعدونى أرجع الحياة لابنى من تانى، لكن نفسيته مدمرة ولحد دلوقت يصحى من النوم يصيح الصاروخ يابابا الصاروخ»، وختم الأب حديثه بجملة "الحوثة منهم لله".
 
وعن دور التحالف قال :" قوات التحالف تقدم الدعم الغذائى والطبى ، بلا شك أنها أنقذتنا فمازال الحوثى يقصفنا بالصاويخ حوالى 6 صواريخ تيجى يوم بعد يوم وأكثرها يتم تفتيته بفضل منظومة "باتريوت" الدفاعية الجوية فلولا التحالف لمسحونا مسح ".
 
سألت عمار عن أمنيته فأجاب بحسم بدا أكبر من عمره: «أنتقم من الحوثة عشان مش هلعب تانى».

الانتهاكات عرض مستمر

انتهاكات حقوق الإنسان منذ 2015 وخلال فترة حصار الحوثى لعدن لم تقتصر على تدمير المبانى وتهجير المواطنين، لكنها تضمنت جرائم عدة، وطبقا لإحصائيات وزارة حقوق الإنسان اليمنية تنوعت الانتهاكات فى عدن بين القتل والإصابة والاعتقال والإخفاء القسرى، والتعذيب واستهداف السكان بقذائف الهاون والكاتيوشا والألغام، فبلغت حالات القتل فى عدن 2713 منهم 100 طفل و190 سيدة و17864 مصابا، ووصل عدد المنشآت التى أضيرت 17930، أما الإخفاء القسرى والاعتقال ١٧٨٩٩ حالة، وحتى العمل الإنسانى لليمنيين تعرض للانتهاكات، وبينها كما ترصد اللجنة العليا للإغاثة منع دخول 65 سفينة إغاثة و615 شاحنة من بينها تفجير أربع شاحنات، واحتجاز 13.815سلة إغاثية ونهبها والمتاجرة بها فى السوق السوداء.

 

أحد ضحايا حادث التواهى
أحد ضحايا حادث التواهى

 

وزير حقوق الغنسان مع بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر
وزير حقوق الإنسان مع بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر

 

 الدكتور محمد عسكر، وزير حقوق الإنسان باليمن، يقول لنا إن الوضع الإنسانى فى اليمن بشكل عام لم يكن جيدا قبل الحرب فكان 60 % من اليمنيين تحت خط الفقر وبعد الحرب ازداد تدهور الأوضاع الإنسانية بشكل مريع، وبلغ التدهور الذروة فى 2015 فـ69% من الانتهاكات الحوثية حدثت فى ذلك العام، وسعى الحوثيون إلى تحويل المدارس والمستشفيات إلى مراكز عمليات وثكنات عسكرية لتصبح هدفا عسكريا لطيران التحالف فيتهموا بضرب الأماكن السكانية.
 
وتابع عسكر: بكل تأكيد نحن ندين أى ضربات ضد المواطنين سواء من الحوثى أو ما يتم بالخطأ من التحالف فى بعض الأحيان، والتحالف يعترف ببعضها الذى يثبت صحته، فلديهم فريق تقييم لما يتوارد من أنباء أو معلومات بشأن الضربات الخاطئة وبناء عليه يتم مراجعة قواعد تحديد الأهداف والاشتباك، فيما كانت خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية التابعة للتحالف أكدت أن هناك 14.138 هدفا محظورا من الاستهداف أهمها المخيمات والمدارس ومواقع النازحين والمستشفيات ومواقع توزيع المساعدات والمواقع الأثرية.
ىثار العدوان الحوثى فى عدن
آثار العدوان الحوثى فى عدن
 
 
ويشير إلى تشكيل عدة لجان من الجانب اليمنى مختصة بهذا الشأن هى لجنة تعويض المتضررين من تلك الضربات، واللجنة الوطنية للتحقيق فى ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، وتم التحقيق فى 17 ألف شكوى، ثبت منها 3 آلاف، وأمر الرئيس عبد ربه بتحويلها للنيابة ثم القضاء، مضيفا: لدينا أيضا فريق من كبار الخبراء تابع لمجلس حقوق الإنسان الذى أنشى بقرار رقم 36/31 لعام 2017، مهمته التحقق من حالة حقوق الإنسان فى البلاد والتحقيق فى الانتهاكات، وأيضا مؤخرا تم إقامة مقر لوزارة حقوق الإنسان فى عدن لتلقى الشكاوى من المواطنين والتوعية بالقانون الدولى لحقوق الإنسان، وجميعها آليات للوقوف ضد أى انتهاكات من أى طرف ضد المدنيين.
 

 
 
أما عبدالعزيز المفلحى، محافظ عدن سابقا، ومستشار الرئيس اليمنى حاليًا، فيؤكد لنا أنه منذ الاجتياح المسلح من قبل ميليشيات الحوثى والدمار لحق بكل قطاع فى المحافظة، حيث ارتكبت الميليشيا جرائم حرب وركزت على تدمير البنية التحتية، وامتد تخريبهم إلى استهداف القطاع التعليمى فدمروا جزءا من المدارس، والكليات وجامعة عدن واستخدموا بعضها كمراكز حربية واستخدموا جزءا آخر كمأوى للنازحين، كما وجه الحوثى الكاتيوشا على مدار يومى 27 و19 يونيو 2015 لضرب مصافى عدن التى كانت مشهورة بإنتاج البترول بكثافة، وضربوا متحف عدن ونهبوا ما به من آثار، ولم تسلم الحركة التعليمية من الإيذاء فتم تدمير 153 مدرسة، وعدد الطلاب الذين توقفت مسيرة تعليمهم أثناء الحرب بلغ 17582 فى المرحلة الابتدائية و27290 فى الثانوية.
 
وبحسب بيانات التحالف اليمنى لرصد انتهاكات حقوق الإنسان فقد خلفت حرب عدن 500 ألف نازح و194 مخفيا قسريا.

قصف جامعة عدن

من الأماكن الشاهدة على الدمار الذى خلفته الحرب جامعة عدن، وهى أكبرجامعات اليمن وأول جامعة أنشئت فى اليمن الجنوبى قبل الوحدة، حسبما أكد لنا رئيسها الدكتور الخضير لصور، وأولى كلياتها «التربية العليا» تأسست عام 1970م وفى 1975 صدر القانون الخاص بإنشاء الجامعة رسميًا، وتتبعها 20 كلية منها 7 كليات داخل عدن، والباقى فى محافظات لحج وأبين، لافتا إلى أن الجامعة كانت مقر رئاسة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية قبل توحيد اليمن.

 

 

وأوضح الدكتور الخضير أن الجامعة تعرضت للقصف الحوثى فى يونيو 2015 وكان المقر يضم 7 مراكز تعليمية لطلبة الدكتوراه والماجستير، بالإضافة للمبانى الإدارية، مشيرا إلى أنه لم يسلم من قذائف جماعة الحوثى أحد، حتى هذا الصرح التنويرى، لكن أُعيد العمل فيه، على الرغم من قلة الإمكانات، وذلك بفضل قوة عزيمة أبناء عدن الذين قدموا التضحيات الجسام، مبينا أنه سيتم هذا العام إعادة ترميم وبناء المبانى التى هدمتها الحرب.

 

من أمام جامعة عدن
من أمام جامعة عدن

 

 شهود عيان على الحادث

من داخل الجامعة، تحدث إلينا حسين المحمودى قائلا: الحوثيون قصفوا مبنى الهندسة وفقدت زميلى عمار وزميلا آخر كان فى التربية، كنا نستعد للتخرج.. الحقيقة إحنا عشنا لحظات رعب كتيرة وتوقفت الدراسة فى الجامعة ونزحنا من خور مكسر لأن الهجوم كان شديدا هنا، لكن الحمدلله الحياة رجعت زى ما كانت قبل الحرب.

 

 

من داخل جامعة عدن أحد شهود العيان يروى تفاصيل هجوم الحوثيين وتدميهم أعرق جامعات اليمن
من داخل جامعة عدن أحد شهود العيان يروى تفاصيل هجوم الحوثيين وتدميهم أعرق جامعات اليمن

 

 عبدالفتاح فريد، أحد سكان منطقة الجامعة، وشاهد عيان على الأحداث، وصف قصف الجامعة بالـ«مروع»، موضحًا أن الحوثيين استخدموها كثكنة عسكرية ومكان لتخزين الأسلحة ومنصة لإطلاق الصواريخ لمناطق أخرى وحصلت مواجهات بين المقاومة وبين الحوثيين داخل الجامعة، والطلاب تحولوا لأبطال مقاومة شعبية وتوقفت الدراسة وبعد ذلك ضربوا عليها صواريخ الكاتيوشا فى إطار محاولتهم السيطرة على المكان.

 

من أمام أحد مبانى جامعة عدن
من أمام أحد مبانى جامعة عدن

 

 

مدخل جامعة عدن
مدخل جامعة عدن

 

مأساة «التواهى»

مأساة أخرى مروعة.. «البحر ابتلع 20 أسرة بالتواهى فى لحظات.. وفيه جثث ما طلعتش»..ترددت هذه العبارة من أهل عدن الذين التقينا معهم ودفعنا ذلك للتوجه للذهاب إلى مديرية التواهى لرصد مكان الحادث الدامى عن قرب، أرشدنا أحد السكان لميناء «دكات البيلات» أو ميناء التواهى وكان شاهدا على أبشع جريمة قام بها الحوثى فى عدن، وداخل الميناء التقينا مع عادل حربى أحد العاملين بقسم الإرشاد السياحى وشاهد عيان على الحادث، والذى أوضح لنا أن أن المنطقة سميت بالتواهى لأنها كانت واسعة محاطة بجبال وكان الأهالى يخشون أن يضلوا الطريق بها، مشيرا إلى أن تاريخ إنشاء الميناء يرجع إلى عام 1850 عندما تم إعلان «عدن» منطقة حرة، وهجر الإنجليز ميناء صيرة القديم وفكروا فى إنشاء ميناء آخر ذى إمكانات كبيرة.

 

-محررة-اليوم-السابع-داخل-ميناء-التواهى-مع-أحد-شهود-العيان-على-أبشع-حادث-إنسانى
محررة اليوم السابع داخل ميناء التواهى مع أحد شهود العيان على أبشع حادث إنسانى

 


الميناء
ميناء التواهى
 
 
 
 
حادث التواهى ..من أبشع المجتزر الحوثية باليمن
حادث التواهى ..من أبشع المجتزر الحوثية باليمن

 

 
 
وعن الحادث الذى شهده الميناء قال: بعد ما قتل الحوثيون قائد المنطقة العسكرية الرابعة على ناصر هادى قنصًا اتجهوا من المعلا إلى التواهى وكان قوات الشرعية تجتمع فى المعسكرات هنا، ومنذ دخول الحوثة بدأ الأهالى يتجمعون كل يوم فى مجموعات، وتنقلهم القوارب إلى البريقة والمنصورة هربًا من مدافع الحوثيين، وفى يوم الأربعاء 6 مايو بالتحديد الساعة 10 صباحا ضربوا الميناء من منطقة «دكة البكارى» المواجهة له بأربعة قذائف هاون، الأولى وقعت على المرفأ الذى يضم التجمع وأصيب الأهالى بشظايا وغرق آخرون كانوا فوق القارب المتوقفة على الشاطئ، وثلاث قذائف أخرى ألقيت فى البحر، وحدث هذا فى الوقت الذى كانت تهرول فيه الأسر للقوارب بأطفالها، ولا يحملون أسلحة ولا شىء يحميهم، فقط يحملون أبناءهم بعد أن طوق الحوثة المنطقة وأثناء نزوحهم فى البحر بالقوارب الصغيرة إلى البريقة ضربتهم القذائف، وحولتهم أشلاء تناثروا على الميناء وبداخل المياه راح ضحية الضرب أكثر من 27 أسرة بأطفالهم ونسائهم.
 
ميناء التواهى
ميناء التواهى
 
 
 
 
آثار للهجوم الحوثى وقت وقوع حادث التواهى
 
 
وواصل حربى مشاهد المأساة: كنا نحاول إنقاذهم ونقلهم لمستشفى باصهيب العسكرى وملابسهم كانت غارقة فى الدماء، وبعدها اشتغلنا أكثر من خمسة أيام فى لملمة أشلاء الجثث من قاع المياه وظلت عمليات البحث عن الجثث فى المياه أكتر من خمسة أيام واستخرجنا حوالى 15 جثة من المياه بين شيوخ ونساء وأطفال، وأضاف: «الحوثيون خبثاء وأسهل حاجة عندهم القصف بالهاون.. كانت عدن مليانة بالفنادق الجميلة، لكن خربوها كلها، مثلا منطقة نشوان كانت يذهب لها زائرون كتير وغنية بالمناظر الطبيعية لكن قضوا عليها، وأكد: «إحنا صامدين وواثقين فى الحكومة الشرعية والتحالف واقفين وقفة رجالة وإن شاء الله هنفضل نطارد الحوثى لآخر لحظة فى حياتنا وهنخرجهم من صنعاء وهترجع اليمن كلها لنا».
 
25550-الموقع-الذى-اطلق-منه-الحوثى-قذائفه-ليقتل-الأسر-الفارة-من-بطشه
الموقع الذى أطلق منه الحوثى قذائفه ليقتل الأسرالفارة من بطشه
 
وأضاف سليم المحمدى، من سكان المنطقة وأحد شهود العيان على الحادث، إحنا كنا نعرف ناس من اللى اتقتلوا كانوا بيجهزوا من فترة أنهم يمشوا قبلها بكام يوم مكنش حد منهم عارف يخرج يجيب لقمة عيش فقرروا يمشوا ويوم الحادثة كنت مع أسرتى فى البيت وسمعنا صوت الضرب ورا بعض وسمعنا صرخات الناس «الحقونا الحوثة ضربتنا» طلعنا نجرى لقيناهم مرميين على المينا واللى غرق حاولنا نساعد ونشيل الناس للمستشفيات ومنهم أطفال ماتت على أكتافنا فى الطريق ما تحمتلش، حادثة أثرت فى الكل كلنا نتذكرها ونقول حسبنا الله ونعم الوكيل».

ميناء دكات البيلات التواهى

ميناء دكات البيلات التواهى

 

أهالى الضحايا يدفنون موتاهم
أهالى الضحايا لحظة دفنهم موتاهم

 

الحياة تغلب الموت فى "عدن"

رغم كل مظاهر الدمار وشواهد التخريب الحوثى فى «عدن»، لكنك تلمس أيضا محاولات حثيثة للعودة إلى الحياة.. ذهبنا إلى سوق المنصورة، ورصدنا هناك محلات الأحذية وأدوات الزينة والملابس والخردوات والأدوات الكهربائية أيضا، وإلى جوارها بعض المطاعم والتيك أواى، وبعض من المحلات العالمية مثل «بسكن روبنز»، يقبل عليها الزبائن من عدة أماكن وإن كان ارتفاع الأسعار يقلل من القوة الشرائية للسكان.

 

 
-الحياة-تجاور-الموت-على-أرض-اليمن
 الحياة تجاور الموت على أرض اليمن..سوق المنصورة فى عدن

 

 

 
انتقلنا أيضا إلى سوق «كريتر الشعبى» أو سوق «المدينة القديمة» وهو أشهر وأهم أسواق عدن لموقعه بوسط المدينة التى تسمى «عدن القديمة» ورغم أنه مازال يحمل آثار دمار الحرب، لكن يقصده العديد من الزبائن.. هناك التقينا مع محمد زين يسن، حارس أحد العقارات الأثرية لنتعرف منه على تفاصيل عن المنطقة والسوق، قال لنا: «عدن هى أم اليمن الحنونة لكن لم تجد من يحن عليها، وكريتر منطقة عدن القديمة يوجد بها قصر معاشق مقر الحكم وضربوه وقت الحرب، وبالمنطقة أيضًا أكبر سوق شعبى هنا سميت المنطقة بهذا الاسم لأنها على فوهة بركان وجوها حار، كان عدد كبير من السياح وأهل المحافظة يأتون للسوق والأول كان اسمه سوق الكيلو، ولما دخل الحوثيون أول شىء هجموا بالدبابات والمدافع، والقناصين كانوا فوق الجبال اللى محاوطة المنطقة، وضربوا عدة مولات بالسوق منها الرحاب والملكة، ومقر البنك الأهلى اليمنى، وفى يوم واحد سقط 19 قتيلا، وحرقوا العمارات، وضربوا سوق القات وسوق الخضار وشارع أروة، دلوقت ما عادتش التجارة فيه زى زمان لكن عندنا أمل الأحوال بديت تتحسن، وأقول للحوثيين «أمرنا لله فيكم دمرتوا كل شى جميل بالبلد.. ربنا يدمركم زى ما دمرتوا بلادنا.. حسبى الله ونعم الوكيل».
 

 

 

-النساء-اليمنيات-ترتدن-الاسواق
-النساء-اليمنيات-ترتدن-الاسواق

 

 

إحدى الحرف الشعبية بسوق كريتر
إحدى الحرف الشعبية بسوق كريتر
 
الأسواق فى عدن
الأسواق فى عدن
 

..والأطفال يقاومون المعاناة بالابتسامة

 
فى منطقة «صيرة» وجدنا شكلا آخر من المقاومة للحرب، فالأطفال على أبواب «ملاهى صيرة» يحملون البالونات الملونة، اقتربنا منهم لنعرف قصتهم وكيف هزموا الخوف بالابتسامة.. فحكى «موسى الربيعى وعبدالله زهير وأحمد اللبنى» عن معاناتهم خلال رحلة فرار من صنعاء حيث سيطر الحوثيون على عدن، فقال «عبدالله»، الذى يبلغ من العمر 13 عاما: «الحوثيون أطلقوا على بيوتنا الرصاص، وكان شباب المقاومة يقفون فى وجوههم لكن من غير سلاح، وأنا مش بخاف منهم لكن بكرههم لأنهم دمروا بلادنا»، أما «موسى» ابن السادسة فلم يعلق إلا بجملة واحدة: أتمنى نقضى على الحوثيين وترجع بلدنا.
 
أطفال نازحون من صنعاء والحديدة فى منطقة "صيرة"
 
 
 
أما «أحمد» الذى لم ينه بعد عامه التاسع فيقول إنه يأتى من وقت لآخر للملاهى التى تعتبر متنفسًا للعب مع أصحابه غير مكترث بما يفعله الحوثيون، لكن ما يعلمه أنه ترك مدينته فى صنعاء وجاء بدون ألعابه التى كانت بمنزله، حيث اضطر لتركها تخفيفًا للأحمال، مضيفا ببراءة: «سبت دبدوب كان معى من ساعة ما اتولدت ولما طلبت من أمى أخده معى وإحنا فارين قالت لى سيبه ويلا بسرعة هنموت».
 
الأطفال يغلبون الحزن بالابتسامة
الأطفال يغلبون قسوة الحياة ومعاناة جلب الماء بالابتسامة

 

أحد مظاهر الحياة فى عدن ..ملاهى صيرة
 

 

طفلة يمينة تذهب لملا جراكن المياه ومازالت تبتسم رغم المعاناة
طفلة يمنية تذهب لملء جراكن المياه والابتسامة تعلو وجهها
 

-الحياة-تجاور-الموت-فى-عدن
الحياة تجاور الموت فى الأسواق بعدن
 
 

عدن تحاول التقاط أنفاسها
عدن تلتقط أنفاسها

 

تحديات ما بعد التحرير

مازالت "عين اليمن" تواجه تحديات ، وهذا ما أوضحه لنا محمد نصر شاذلى، وكيل محافظة عدن، قائلا: إنه منذ تحرير عدن والحكومة تواجه عدة تحديات على مستوى توفير الخدمات الأساسية خاصة مع بعد تدمير البنية التحتية جراء الحرب والمرافق فى مقدمتها شبكات الكهرباء، وتوفير السيولة النقدية لدفع رواتب الموظفين والمتقاعدين، وترسيخ الأمن والمحافظة على الاستقرار، حيث تحاول العناصر الحوثية والمتطرفون إثارة القلاقل وزعزعة استقرار عدن من خلال التفجيرات الإرهابية للحد من استقرارها وعرقلة عمل أدوات الدولة، مشيرا إلى أن إدارة أمن عدن أعلنت مؤخرا القبض على فريق تصوير تابع لـ«داعش»، بحوزته أجهزة تصوير عالية التقنية بينها كاميرات وعدسات، وطائرات خاصة بالتصوير الجوّى، كما تم العثور بداخل وكر تتخذه خلية داعش بعدن مخبأ لتخزين الأسلحة والمتفجرات على معدات التصوير التى يستخدمها الفريق لتسجيل وصايا منفذى العمليات الانتحارية بينها شعار التنظيم باللون الأسود، والذى يُستخدم كخلفية ظهرت دائمًا فى الصور التى نشرها التنظيم لمنفذى العمليات الانتحارية.

وقبلها تبنى «داعش» فى فبراير الماضى هجومًا انتحاريًا مزدوجًا استهدف مقر قوات مكافحة الإرهاب التابعة للحكومة بعدن، ونتج عنه مقتل 12 شخصًا بينهم امرأة وأطفالها الثلاثة.

 

 

احد-فنادق-أعيد-بناؤها-مؤخرا

أحد الفنادق التى تم إعادة ترميمها مؤخرا فى عدن

 

 دور على عبدالله صالح فى تغيير مسار اليمن
 

"مما لا شك فيه أن التحولات السياسية فى اليمن سارت بشكل متسارع"..هذا ما أكده أحمد عايض المحلل السياسى اليمنى فى سياق توضيحه لمسار المحطات التاريخية والسياسية التى مرت على هذا البلد، مشيرا إلى سنوات كانت بمثابة مراحل تحول فى تاريخ اليمن بدءا من 1990حيث تمت وحدة الشمال والجنوب وفى 1994 الانقلاب على الوحدة، وانطلاق الحراك الجنوبى فى 2007 الذى طالب بفك الارتباط بين الشمل والجنوب، ثم جاء الربيع العربى فى 2011، ثم الانقلاب الحوثى فى 2014، الذى جاء بعد أن دعمهم على عبد الله صالح الأب الروحى لهم ـ على حد تعبيره ـ بالأسلحة وقدم لهم دعما إعلاميا وسياسيا وقبليا وعسكريا من خلال الجيش وفتح لهم المعسكرات وهو من صنعهم منذ الحرب الأولى من الحروب الستة فى صعدة خلال الفترة من  2004 إلى 2009، التي كانت في الظاهر حربا ضدهم  وفي الحقيقة كان هدفا لتصفية اللواء علي محسن الأحمر اقوى خصومه السياسيين واستنزاف قوات الفرقة الاولى مدرع التي كان يقودها، كل هذا ليقوموا بالانقلاب ويعاد تقسيم السلطة على النمط الإيرانى، وقد قاوم الشعب اليمنى الانقلاب الحوثى بشدة فى أبين وعمران والضالع ، وبعد الانقلاب بشهر وقع الحوثيون وإيران اتفاق تسيير رحلات جوية بين صنعاء وطهران تخطت الـ14 رحلة أسبوعيا.

ولعب "صالح" أيضا دورا كبيرا في تفخيخ الحياة السياسية قي اليمن حيث فرخ معظم الاحزاب السياسية في البلد واستنسخ نسخة موالية له من كل حزب، فكان صالح أحد الشياطين الكبار الذين مارسوا كل المحرمات في واحد من افقر بلدان العالم وتخصص في الرقص على روؤس الثعابين.

 

كواليس حرب عدن من ضربة معاشيق الأولى للتحرير

للتعرف على تفاصيل أكثر حول تلك الفترة والحرب وما سبقها من أحداث قادت للانقلاب الحوثى ضاربين بعرض الحائط مخرجات الحوار الوطنى الذين كانوا مشاركين فيه ، وصولا لتهريب الرئيس اليمنى وبدء بناء مؤسسات الدولة، التقينا الدكتور محمد علي مارم مدير مكتب رئاسة الجمهوريه و السكرتير الخاص للرئيس هادي فى فترة الحرب وما بعدها وشاهد عيان على التحولات السياسية فى تلك الفترة قبل أن يتولى حقيبة السفارة اليمنية بالقاهرة،وعن كواليس التى سبقت الاجتياح الحوثى قال إن الأمور كانت تدار بشكل طبيعى من صنعاء إلى أن فوجئنا بالهجوم الحوثى فى سبتمبر 2014 فى صنعاء بعد أن حاولوا تأليب الشعب بذريعة إصدار الحكومة قرارا برفع أسعار البنزين 4 آلاف ريال للدبة بدلا من 3 آلاف وعلى الرغم من كونه إجراء طبيعى إلا أن الحكومة قررت التراجع عنه لتهدئة الشارع ، جاء هذا بعد أن تم الحوار الوطنى والذي كان رؤيه مضيئة حملها الرئيس عبدربه منصور لإخراج اليمن من الأزمات و المحن المتراكمة.

أجزاء-من-قصر-معاشيق
أجزاء من قصر معاشيق

واستكمل قائلا : لقد جمع الحوار الوطني مختلف أطياف الشعب اليمنى والأحزاب السياسية المهيكلة وغير المهيكلة ومنظمات المجتمع المدنى والقبائل بما فيهم الحوثيون ممثلين بجماعة أنصار الله برئاسة أحمد شرف الدين الذى قتل فى أخر أيام الحوار الوطنى، وكان إجمالى عدد المشاركين 650عضوا قسمت  ٩ فرق عملت جاهده لوضع دستور جديد يعالج القضايا الملحة مثل القضية الجنوبيه وتهامة وصعدة، وقامت لجنة صياغة الدستور بتحويل مخرجات الحوار الوطني الذي استمر لأكثر من عام من مبادىء دستورية الى نصوص قوانين دستوريه، ثم تشكلت الهيئة الوطنية من 85 عضوا للرقابة على مخرجات الحوار الوطنى ومتابعة المرحلة الانتقالية وفحص النصوص الدستورية على أساس ماتم الاتفاق عليه في الفرق اثنا الجلسات العامله في الحوار الوطني ليتم بعد ذلك متابعة المرحله الانتقاليه وما تحتويه من انجاز لوضع تنفيذ النقاط العشرين للقضيه الجنوبيه و قانون الأحزاب وقانون والانتخابات وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، وخلال هذه المرحلة بدأت تظهر نوايا الحوثى الخبيثة حيث سيطرت هذه الميليشيات على العاصمة اليمنية صنعاء بعد أن حاصرت قصر الرئاسة ومنزل الرئيس لمدة شهر وراح ضحية الهجوم عدد كبير من أفراد الحراسة الخاصه بمنزله .

والشعب كان له دور مهم فى مساندة عدن
والشعب كان له دور مهم فى مساندة عدن

 

و بعد إخراج الرئيس هادى لعدن بشكل دراماتيكي بمساندة بعض شيوخ القبائل، قام الحوثيين وصالح بتوجيه ضربة بالطيران لمقر إقامته في المعاشيق بعدن ، وأسر وزير الدفاع  وناصر منصور هادي شقيق الرئيس قائد الامن السياسي في عدن ولحج وأبين، ونهبوا 5 مليارات دولار احتياطى نقدى فى البنك المركزى و 380 مليار ريال يمنى كانت مخصصة لتسيير الموازنة خلال 3 سنوات، و ذلك فى مارس 2015 ، كانت مرحلة عصيبة لكنه بدأ يتواصل مع العالم العربى ودعا للحفاظ على استقرارها فاستجابت الدول وتكون التحالف العربى، ومن جانبه أعلن زعيم المليشيات الحوثية التعبئة العامة في مارس لاجتياح الجنوب، وفى هذا الوقت انصاع قائد القوات الخاصة فى عدن لتوجيهات صالح وانقلب على الدولة، وفى 24مارس تم توجيه أول صاروخ على القصر الرئاسى فى عدن أعقبها صاروخ آخرفى اليوم التالى، وقرر الرئس أن يرسل خطاب للمملكة والجامعة العربية و الأمم المتحدة لطلب التضامن فى مواجهة المعتدين وتم تهريبه فى رحلة شاقة من عدن إلى وأبين وشبوه و حضرموت و المهره و صولا الى مسقط ثم الرياض .

 

إحدى-بوابات-قصر-معاشيق--بمنطقة-كريتر-الذى-قصف-بصواريخ-الحوثيين-فى-2015
إحدى بوابات قصر معاشيق بمنطقة كريتر الذى قصف بصواريخ الحوثيين فى 2015
 

وفى ذلك الوقت بدأ تحرك قوات تحالف دعم الشرعية لمواجهة الحوثيين الذين وجهوا آلاتهم العسكريه و الدبابات للشعب، بعدها حاولنا لملمة القوات المتبقية بالتعاون مع المقاومة الشعبية واعتمدنا على مخزون الأسلحة المخبأ فى جبل حديد بعدن، وتعيين قائد المنطقة العسكرية الرابعة والمنطقه التى تشمل عدن وأبين ولحج وبعد اجتمعنا معه وخروجنا سرا من مقر قيادة الأمن في خور مكسر و عند خروجنا في الخط البحري تعرضنا لإطلاق النار وأصيب البعض وفى هذه الأثناء زاد تواصلنا مع قيادة المقاومة والسلطات المحلية في المحافظات لإظهار وجه سلطة الدولة في العاصمة عدن بتوجيهات من الرئيس ووضع قيادات للمقاومة الشبابية عوضا عن الجيش وكان هناك أكثر من ١٢٠ ألف شاب توجهوا للالتحاق بالمقاومة مدفوعين بسخطهم من الحوثى و منهم  طلاب و جامعيين و جنود وضباط كثير منهم كان مقصي من عمله خلال حكم صالح .

كواليس إدارة الأوضاع فى عدن فترة الحرب
محمد مارم شاهد عيان على فترة الحرب فى عدن

 

فى هذه الأثناء تزايدت قوات صالح والحوثى فى عدن وسيطروا على منطقة كريتر والبنك المركزى فتوقف صرف الرواتب وفتحنا البنك الأهلى بالبريقة واعتمدنا على موارد ميناء عدن لحل هذه الأزمة، ثم قتلوا قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء على ناصر هادى ، ودخلوا التواهى وضربوا مصافي عدن بالمدفعية و قتل عدد من العاملين وسيطروا على تليفزيون عدن ولكن سارعنا بالتواصل مع الرئيس والسعودية لإعادة البث من الرياض ولم يشعر أحد بسيطرة الحوثيين على تليفزيون الدولة، وبعد أن طوقوا التواهى حدثت مجزرة القوارب ثم سيطروا على باقى المناطق وتم حصرنا فى شارع واحد من كالتكس فى المنصورة إلى البريقة، ونزح الشعب من كل المناطق التى سيطر عليها الحوثى وتجمعوا فى هذا الشارع فانتشرت القمامة والأوبئة كل خمس أسر كانت فى منزل، وأتذكر فى شهر مايو مع انقطاع  الكهرباء توفى 106 مواطن بالحميات في كريتر وكان الحوثيون يسيطروا على المستشفيات ويمنعوا دخول المرضى إليه، وكنا نعتمد على المراكز الصغيرة المتنقلة للعلاج بمساعدة دول التحالف وبمساندتهم أيضا استطعنا هزيمتهم فى أول نقطة وهى "عمران" بالبريقة، وتوالت الانتصارات واندفع الشباب بحماس كبير وأعداد غفيرة لتحرير خورمكسر ومطار عدن غير أبهين بأسلحة الحوثيين، وتم التحرير كاملا فى 17 يوليو 2015، وكان يوم عرس حقيقى للجميع، وبدأنا بعدها مراحل إعادة بناء الدولة وفتح المدارس والمستشفيات وأذكر صمود وشجاعة الممرضات وقتذاك على الجبهات لإسعاف الجرحى في عمران اليوم الاول لتحرير عدن .

كواليس عدن وقت الحرب
كواليس إدارة عدن فترة الهجوم الحوثى

 

ثم اسقبلنا الرئيس عبد ربه فى عدن ووضع خطة أمنية وعسكرية لإعادة بناء الجيش بإدماج الشباب والمقاومة فيه، وتحرير المحافظات الأخرى ثم عاد إلى الرياض، وبدأنا بعدها مرحلة ترسيخ الأمن وعلاج مشكلات المرافق وفى مقدمتها إعادة فتح المستشفيات وحل أزمةانقطاع الكهرباء وقد دعمتنا الإمارات بقرض لشراء الطاقة وبعض المحطات الصغيرة المدعومة منها وإصلاحات بالمدارس و المستشفيىات و المرافق الخدمية. 

 

 

التحالف..طوق نجاة اليمنيين

وأوضح الدكتور مارم دور قوات تحالف دعم الشرعية فى حرب عدن قائلا: إنه بناء على طلب الرئيس هادى بدأ تحرك قوات التحالف 12 منتصف ليل 26 مارس أى بعد خروج الرئيس بساعات، وبعد عدة أيام كانت الطائرات التابعة لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة تلقى بالأسلحة لنا على سواحل التواهى وأماكن اخرى من عدن وأبين و لحج ، وهذا ما أعاننا على الحرب ، وأكد الدكتور مارم، أن دعم التحالف جويا ساعد وقتها على قطع الإمدادات التى كانت تأتى للحوثيين جوا، لذا فإن التحالف بمثابة حبل نجاة لليمنيين فعاصفة الحزم لم تحمى اليمن فقط لكنها حمت الوطن العربى وموانئ البحرالاحمر، ومنذ يومها الأول حققت إنجازات كبيرة على المستويات العسكرى والسياسى والإنسانى، فقد وجهت ضربات لمواقع الميليشيا الحوثية ودمرت قواعدهم ومعداتهم العسكرية، وسياسيا دعمت عودة الشرعية للدولة اليمنية وإعادة القبضة على غالبية المحافظات بالتعاون مع الحكومة اليمنية بل بدأت التنمية والبنى التحتية فى بعض المحافظات مثل مأرب.

-فنادق-سياحيةبدأت-تنهض-من-جديد-فى-عدن
 فنادق سياحية تنهض من جديد فى عدن

 

وعلى الصعيد الإنسانى قدمت دول التحالف 50 % من خطة استجابة الامم المتحدة لعام 2018 فى مقدمتهم الإمارات والمملكة العربية السعودية بمليار دولار،  وبلغ إجمالى ما قدمته السعودية منذ اندلاع الأزمة حتى الآن 10 مليارات دولار وفى عام 2017 مبلغ 2 مليار دولار وديعة بالبنك المركزى اليمنى لدعم استقرار سعر صرف العملة الوطنية وتأمين الوقود واحتياجات الكهرباء من الديزل والمازوت وبصورة منتظمة لمدة عام،وقدمت منذ 2015 حتى الآن  2,378 شاحنة تحمل أكثر من 46,274 طن من المواد الغذائية والطبية طبقا لبيانات اللجنة العليا للإغاثة، إلى جانب ما قدمته المملكة والإمارات من خلال مركزى الملك سلمان ومنظمة الهلال الأحمر الإماراتى من إغاثات كبيرة للمستشفيات وإغاثات طبية وسلال غذائية ورعاية اللاجئين فى المخيمات.

 أضاف مارم، أن التحالف ساهم فى إعادة بناء المستشفيات المدمرة وإعادة تجهيزها ومراكز متنقلة لمواجهة الأوبئة فكان لهم دور كبير فى مواجهة الكوليرا، وحل أزمات الكهرباء، وأنشأت السعودية مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين لدى الحوثيين فعلموها يمسكوا القلم بدلا من السلاح ومركز توفير الأطراف الصناعية لضحايا الألغام.

c08c4784-cd61-4257-9e9f-a0ffc3b9977a
 

 

ومؤخرا التزمت المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة بتقديم مليار دولار ضمن خطة الاستجابة الشاملة للأمم المتحدة التى عقدت بشأنها اجتمعات جنيف مطلع الشهر الجارى.

وقد كان للإمارات ممثلة بـ"الهلال الأحمر" جهود استثنائية لرفع معاناة اليمنيين ومبادرات إنسانية وتنموية فقد نفذت مشاريع إعادة إعمار الساحل الغربي في اليمن بتكلفة تبلغ 107 ملايين و100 ألف درهم، يستفيد منها 7 ملايين و187 ألفا و620 شخصا في عدد من محافظات الساحل الغربى ، كما قدمت مساعدات لـ315 ألف يمنى بـ8 محافظات، طبقا لإحصائيات هيئة الهلال الأحمر الإماراتى .

49e97aef-a74f-4fa4-96b1-7e545f5d9eda
 

 

تتهم قوات التحالف بإعاقة دخول المساعدات الإنسانية وإغلاق المنافذ وردا على هذا أكدت قيادة القوات المشتركة للتحالف، أنه تم فتح 22 منفذا بريا وبحريا وجويا لدخول المساعدات وبلغ عدد التصاريح للعمليات الإنسانية خلال الفترة من 2015 حتى عام 2018  ( 21321)، وفى إطار عمليات إعادة الامل التى أطلقها التحالف تم تنفيذ مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين لدى الحوثى، ومركزا للأطراف الصناعية، وتم وصول صهاريج محملة بالوقود بسعة 900 ألف لتر للمستشفيات ، وتدشين قوافل إغاثية طبية وغذائية ، كما تم تنفيذ مشروع لتحسين البنية التحتية للطرق وربط شمال اليمن بجنوبه، وتقديم مليار دولار منحة للامم المتحدة من المملكة ، كما تشارك بمشروعات لمكافحة الأوبئة مثل الكوليرا .

 

أحد-البائعين-فى-سوق-كريتر-الشعبى
أحد البائعين فى سوق كريتر الشعبى

 

أحد-الحرف-الشعبية-فى-سوق-كريتر
أحد الحرف الشعبية فى سوق كريتر
 
أحد-شوارع-عدن
أحد شوارع عدن
 
 
 
الأسواق-الشعبية-فى-اليمن
الأسواق الشعبية فى اليمن

 

 
 
 

 


 


 
 

فى الحلقة التالية نرصد:

انتهاكات الحوثيين للمستشفيات ومعاناة المرضى ..الحوثيون دمروا القطاع الصحى وتاجروا بأوجاع اليمنيين.. وأزمات الأدوية «عرض مستمر».. وجرحى وضحايا يروون قصص «العودة من الموت»

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة