خالد صلاح

تأكيدا لما نشره "اليوم السابع".. تفعيل القائمة السوداء بـ "الناشرين العرب"

الخميس، 19 أبريل 2018 02:25 م
تأكيدا لما نشره "اليوم السابع".. تفعيل القائمة السوداء بـ "الناشرين العرب" الناشر محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

تأكيدًا لما نشره "اليوم السابع" حول تفعيل القائمة السوداء التى أعدها اتحاد الناشرين العرب، والتى ستضم عددا كبيرا من دور النشر التى تتعدى على حقوق الملكية الفكرية للآخرين، أكد رئيس اتحاد الناشرين العرب أنه تم تفعيل القائمة بالفعل التى كانت معدة من قبل الاتحاد من سنوات سابقة.

وكان رئيس اتحاد الناشرين العرب، قد أوضح فى تصريحات سابقة لـ "اليوم السابع"، أن الاتحاد لن يتهاون فى حماية الملكية الفكرية، وسوف يتم ضم المخالفين للقائمة واتخاذ ضدهم كل الإجراءات القانونية، التى تسىء لصناعة النشر فى مصر والوطن العربى، والقائمة قابلة للزيادة، أيا كانت دور النشر أو مؤلفين، للمحافظة على سمعة الصناعة.

ولكن هذه التصريحات أثارت القلق بين عدد من دور النشر وبالفعل طالبوا بالتحقق من الأمر وما إذا كانوا ضمن تلك القائمة من عدمه، وهل سيتم تفعيلها حقًا، وعلى أثر ذلك أراد اتحاد الناشرين العرب توضيح الأمر على دور النشر.

وقال الاتحاد إنه تردد فى الآونة الأخيرة بين الناشرين العرب لغط كبير، بإدراج العديد منهم بالقائمة السوداء، بل هناك من الناشرين المعروف عنهم التزامهم بأدبيات المهنة، وأهمها الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية، وانهم بادروا بالاتصال بالاتحاد، ليستوثقوا من صحة إدراجهم بالقائمة السوداء.

وأكد الاتحاد فى مذكرته الإيضاحية حول ما تم نشره، أنه بالفعل تم تفعيل القائمة السوداء، قائلا : هى ضمن آليات الاتحاد منذ الدورات السابقة، ولكن لم يفعلها القائمون على إدارة الاتحاد، وتم تفعيل القائمة السوداء فى الدورة الجديدة الثامنة بناء على مطلب غالبية الناشرين فى ضرورة التصدى لهؤلاء القراصنة الذين يعلنون على حقوقهم، بل مطالبتهم الاتحاد بمنع المزورين من الاشتراك فى المعارض العربية كحد أدنى فى معاقبتهم ورادع قوى لحرمان المزورين من جنى عاقبة أفعالهم.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة