خالد صلاح

شاهد فى دقيقة.. 7 أسرار تشرح أسباب انهيار العملة الإيرانية

الإثنين، 16 أبريل 2018 12:18 م
شاهد فى دقيقة.. 7  أسرار تشرح أسباب انهيار العملة الإيرانية العملة الإيرانية "التومان"


كتب ـ محمد محسن أبو النور
إضافة تعليق

منذ عدة أيام تشهد العملة الإيرانية "التومان"، انخفاضا تاريخيا وصل الثلاثاء الماضى إلى 6300 مقابل كل دولار، مع توقعات بأن تشهد فى الأيام المقبلة انهيارا أكبر، ومن خلال النقاط السبع التالية نعرف حقيقة الأمر.
 
 
1ـ أنفقت إيران أغلب ما لديها من عملة صعبة على تمويل العمليات الخارجية.
2ـ تعطى إيران رواتب للحوثيين فى اليمن وعناصر الحشد الشعبى بالدولار.
3ـ تشترى إيران الأسلحة من الهند والصين وروسيا بالدولار وتعطيها للميليشيات.
4ـ تبيع طهران نفطها بأسعار آجلة وليس بالسعر النقدى نظرا للعقوبات الدولية.
5ـ يقول مراقبون أن الحكومة سحبت الدولار من الأسواق لسد عجز الموازنة.
6ـ يرى خبراء فى الشؤون الإيرانية أن الحرس الثورى هو المتسبب فى الأزمة.
7ـ تقوم تلك الآراء على أن الحرس الثورى بحاجة إلى الدولار لشراء السلاح.
 
 

إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

رمسيس رشدي حبشي

انهيار عملة ايران وانهيار عملة مصر

بيدي لا بيد عمر فانهيار عملة ايران عرفنا اسبابها.. أما انهيار عملتنا فلا نعلم ما هي اسبابها .. وطبعا ما تقولش أن السبب هي الثورة ايران صرفت عملتها في تمويل عملياتها.. أما نحن فالفساد والسرقة وتمويل الاسلحة هو السبب.. انهيار عملتنا بدأ من اربع سنوات والوعود بالمستقبل المشرق لا وجود له فالظلمة اطبقت على الاقتصاد المصري وتزداد الظلمة حلاكة وليس هناك من مخرج وآمال الشباب ضاعت وزواج الشباب بقى من رابع المستحيلات والعجائز يتطوحون من المرض فالعلاج تضاعف ثلاث مرات.. ومع ذلك الحكومة والمحافظين ورؤساء الاحياء لا يعملون والشوارع مكسرة والزبالة متكومة واشكال الوزراء يغم النفس والارهابيين يأتون لعقر دار الجيش ويضربونهم.. ليس هناك من رجاء

عدد الردود 0

بواسطة:

رمسيس رشدي حبشي

انهيار عملة ايران

بيدي لا بيد عمر فانهيار عملة ايران عرفنا اسبابها.. أما انهيار عملتنا فلا نعلم ما هي اسبابها .. وطبعا ما تقولش أن السبب هي الثورة ايران صرفت عملتها في تمويل عملياتها.. أما نحن فالفساد والسرقة وتمويل الاسلحة هو السبب.. انهيار عملتنا بدأ من اربع سنوات والوعود بالمستقبل المشرق لا وجود له فالظلمة اطبقت على الاقتصاد المصري وتزداد الظلمة حلاكة وليس هناك من مخرج وآمال الشباب ضاعت وزواج الشباب بقى من رابع المستحيلات والعجائز يتطوحون من المرض فالعلاج تضاعف ثلاث مرات.. ومع ذلك الحكومة والمحافظين ورؤساء الاحياء لا يعملون والشوارع مكسرة والزبالة متكومة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

مع احترامى للراى الاول

واللى حصل فى 25 يناير مدمرش العملة المصرية البنك المركزى ساعتها اضطر يتدخل وحدد سعر اجبارى للدولار وثبته على نفس السعر القديم وده طبعا صمد لفترة قليلة بالاضافة الى ان تم طبع 22 مليار جنية فلوس زايدة لسد عجز الطلبات الفئوية المدمرة ساعتها واخيرا السوق السوداء اللى احنا يا مصريين عملناها بايدينا بسبب طمع ناس كتير ودمرت سعر الدولار فى مصر ونحمد ربنا قوى قوى ان الموضوع رسى لحد كده السوق السوداء ديه كانت كفيلة بتدمير سوق الصرف فى مصر ياريت نعترف باخطائنا بدل ما احنا بنحب نرمى على غيرنا

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

تحية خاصة ل رمسيس رشدي حبشي

حقيقة أنت قلت ما بنفس الكثيريين ، بالإضافة إن لبن الأطفال الرضع وخصوصا نيوكيت المضاد لحساسية البروتين غير موجود مطلقا بالصحة ... وهو ما لم يحدث في أي زمن سابق قبل شهر فبراير 2018 .... فكيف تنهض دولة لا تحافظ على أطفالها وشبابها ؟؟؟؟ حسبنا الله ونعم الوكيل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة