خالد صلاح

فيس بوك يغلق صفحات تحض على الكراهية والتطرف

الأحد، 15 أبريل 2018 04:00 م
فيس بوك يغلق صفحات تحض على الكراهية والتطرف فيس بوك


كتبت زينب عبد المنعم
إضافة تعليق

أزال فيس بوك صفحتين مرتبطتين بالزعيم الأبيض ريتشارد سبنسر، إذ تنتمى الصفحتان على موقع التواصل الاجتماعى إلى معهد السياسة الوطنية التابع لـ"سبنسر" وموقعه الإلكترونى artlight.com.

ووفقا لموقع "إندبندنت" البريطانى، تظهر الروابط المؤدية إلى كلتا الصفحتين، التى تضم أقل من 15 ألف متابعًا رسائل خطأ، كما أكد فيس بوك لموقع Buzzfeed News يوم الجمعة أن الصفحات أغلقت، وقال إن نظامه لا يسمح بمجموعات الكراهية على موقعه.

وتأتى هذه الخطوة بعد شهادة الرئيس التنفيذى لفيس بوك مارك زوكربيرج أمام الكونجرس فى وقت سابق من هذا الأسبوع حول سياسات خصوصية شركته وفضيحة كامبريدج الأخيرة، والذى أكد من خلالها إن فيس بوك لا يسمح لمجموعات الكراهية باستخدام منصته.

إذ قال زوكربيرج: "نحن لا نسمح بمجموعات الكراهية على فيس بوك بشكل عام، لذا  إذا كانت هناك مجموعة هدفها الرئيسى، أو جزء كبير منها نشر الكراهية، فإننا سنحظرها من المنصة بشكل عام".

وقال أيضا إن فيس بوك لم يقم بما يكفى لحظر خطاب الكراهية، مستخدما بيانه الافتتاحى ليقول: "من الواضح الآن أننا لم نفعل ما يكفى لمنع استخدام هذه الأدوات للأذى أيضا، وهذا ينطبق على الأخبار الوهمية، للتدخل الأجنبى وكلمة الكراهية ".

لا يزال الحساب الشخصى لـ"سبنسر" - الذى يضم أكثر من 80 ألف متابع على الموقع نشطًا، على الرغم من ذلك، فقد خضع لعمليات تشديد فى الماضى، وفى عام 2016 ، قام تويتر بإغلاق صفحة تويتر التابعة لمعهد السياسة الوطنية، بالإضافة إلى موقعه على تويتر.

وتمت استعادة حساب سبنسر لاحقًا، ولكن تم إلغاء علامة التحقق الزرقاء فى عام 2017 تزامنا مع إعلان تويتر عن حملة على الشخصيات اليمينية المتطرفة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة