خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خالد صلاح يكتب: مصر تحتاج إلى "أرياف"

الأحد، 01 أبريل 2018 12:00 م
خالد صلاح يكتب: مصر تحتاج إلى "أرياف" الكاتب الصحفى خالد صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الريف المصرى

تتوسع مصر عمرانيا على محاور متعددة، مدن صناعية جديدة، عاصمة إدارية حديثة ومتطورة، مدينة جديدة فى العلمين، خلق مجتمعات سكنية حضرية فى سيناء وعلى خط القناة، مدن صناعية وسكنية فى محافظات الصعيد،  التوسع الحضرى يتضاعف بقوة ومرشح للزيادة فى حين أن الاستثمار فى خلق مناطق ريفية لا يسير بنفس هذه الزيادة فى المدن الحضرية.

مصر تحتاج إلى وجود (أرياف) بنفس قدر حاجتها إلى وجود مناطق حضرية، صحيح أننا نتوجه للاستثمار أكثر فى المناطق الصناعية وفى التوسعات العمرانية لاستيعاب الزيادة السكانية، وصحيح كذلك أن التوجه الحضرى له الأولوية فى استيعاب الزيادة السكانية، وفى شغل المناطق الصحراوية خارج الوادى الضيق، لكن الصحيح أيضا أن هذا النوع من التوسعات الحضرية ترسخ ثقافة تعتمد على المدن أكثر مما تعتمد على وجود قرى ونجوع وريف ومجتمعات زراعية كتلك التى صنعت مجد مصر عبر التاريخ.

القرية هى جزء أساسى من نسيج التاريخ المصرى، والقرية بما تشمله من مجتمع عمالة زراعية هى عماد الاقتصاد الغذائى فى البلاد، والقرية هى مكون رئيسى فى خريطة التنمية، وإذا كنا نحلم باستكمال مشروع المليون ونصف المليون فدان فإننا نأمل بأن هذا الأفدنة المليونية يرتبط بها مشروع لاستعادة مفهوم الأرياف فى التاريخ الاجتماعى والثقافى والاقتصادى المصرى، لا أن تكون هذه الأفدنة مجرد ساحات لعمل المزارعين الذين ينتقلون إليها من الدلتا، أو الوادى للعمل، ثم يعودون لاحقا إلى قراهم البعيدة.

نحتاج فى ظنى إلى مشروع للتوسع القروى والريفى، جنبا إلى جنب مع مشروعاتنا فى التوسع الصناعى والحضرى والسكانى حتى نسترد حالة التوازن الناتج عن الخلل الديموجرافى والثقافى الذى صنعته هجرات المزارعين إلى المدن، وهجرة الفلاحين للأرض بحثا عن عمل  فى وظائف غير إنتاجية فى العاصمة أو المدن الرئيسية،  أو الهجرة للعمل فى الخارج .

 هذه الثقافة الزراعية وهذا المنطق الريفى وهذا التوسع القروى يمكن أن يساهم فى استرداد قيمة الزراعة فى عقول وضمائر الجيل الجديد من شباب القوى العاملة فى مصر، وأعمال الفلاحة والإنتاج الزراعى بتنوعاته المختلفة يمكن أن يساهم فى إثراء الاقتصاد المصرى على أصعدة متعددة، وخلق مجتمعات سكانية جديدة تستوعب الزيادة السكانية من جهة، وتشكل خلايا إنتاجية مهمة من جهة أخرى.

أغلب العاملين فى مشروعات التوسع الزراعى الحالى فى البلاد لا يسكنون الأراضى التى يزرعونها، وكثير منهم يعتبرون أن هذه المشروعات الزراعية، وهذه الأفدنة التى يشاركون فى زراعتها لا تمثل لهم شيئا أكثر من كونها مصدرا للرزق، لا أرضا للحياة، لأنهم فى النهاية يسكنون مناطق بعيدة عن هذه الأراضى، أو قرى فى قلب الوادى والدلتا يعودون إليها فى نهاية النهار، أو فى نهاية الأسبوع حسب ظروف كل عامل زراعى، ومن ثم فإن خلق المجتمع الريفى، والتوسع فى بناء القرية المصرية، ونقل سكان إلى هذه القرى الجديدة لا يقل أهمية بأى حال عن التوسع الصناعى والسكنى فى البلاد، ومشروعات الإنتاج الفلاحى من زراعة وحصاد ومواشى وإنتاج حيوانى، لا تقل أهمية عن المشروعات الصناعية المتوسطة أو الصغيرة، أو حتى العملاقة والقومية.

نحتاج أن نتأمل فكرة عودة الأرياف إلى مصر، ونحتاج لأن ندرس تأثير التوسع الحضرى على حساب التوسع الريفى والزراعى، هذا التأثير الذى لا ينعكس اقتصاديا فحسب، لكنه كذلك قد ينعكس اجتماعيا ويؤثر على توجهات الشباب والأسر فى سوق العمل، وعلى مستقبل مصر بيئيا وزراعيا واجتماعيا وأخلاقيا أيضا.

والله أعلى وأعلم

مصر من وراء القصد

مليون فدان

 

العاصمة الإدارية
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

محسن محمد محمد ابراهيم

مصر تحتاج للزراعة

لابد من دفع افراد المجتمع المصرى عامة الى ثقافة ضرورة الزراعة وليس ذلك من خلال ندوات او مؤتمرات بل الدفع للمجتمع المباشر بداية من الزراعة فى المنازل فوق الاسطح وكل مساحة تستغلال والتشجيع عليها ولو من خلال قروض ضئيلة الفائدة ميسرة السداد

عدد الردود 0

بواسطة:

وائل عامر

مصر محتاجة للصناعة فلاح

اشكر الاستاذ/ خالد على المقالة الرائعة جدا التى تساهم فى التوعية ونشر فكر جديد لغد مشرق اولا على الدولة ان تقوم باعداد مزارع قادر على الزراعة فالمزارع يعد كما يعد الدكتور والمهندس واقصد بكلامى انة فىالفترات السابقة لم يعد هناك فلاح بمعنى الكلمة الفلاح الموجود حاليا فى اواخر العمر ولم يكترث ان يكون له ابنا فلاح بل اعد لنا ابنا مهندس او دكتور او طابظ وبالتالى الفئة العمرية الموجودة فى الفلاحين الان لم تمارس الزراعة وبعد وفاة الاب الذى فى منتصف الستينيات واوائل السبيعينات واذا كان لديه املاك وارض زراعية اما ان يبادر فى بيعيها ولن تجد من يزرعها واما ان تبقى كما هى بدون زراعة اذا الحل كما اشرت ان نتبنى فكرة اعداد فلاح متعلم قادر على الزراعة باسلوب حديث وان يتم انشاء تجمعات زراعية وقرى جديدة كما يقال ارض بكر ياخذها شريطة زراعتها وعلى الحكومة ان تعتبر الفلاح مثلة مثل الموظف على ان ياخذ مرتب شهرى يعينة على العيش ويعينة على زراعة الارض والحكومة هى التى تشترى منة المحصول ولاتتركة عرضة للتجار وايضا يجب تفعيل دور الجميعيات الزراعية لانها هى التى تراقب زراعة المحاصيل وتنوعها وايضا هى التى تحارب الافات وغير ذلك ملحوظة انا لست مزراعا ولكن اعيش بين القاهرة وبلدتى ولدى ارض زراعية ولا اعلم كيف تزرع وفى غالب الاحيان لا اجد فلاح بمعنى الكلمة لزراعتها وحاليا زراعة الارض مكلفة جدا ولا يوجد ربحية حقيقة ناتجة عن الزراعة وذلك ناتج عن تدهور حالة الارض ولدى راى كل دارس فى كليات الزراعة الموجودة فى الجامعات المصرية ياخذ عدد من الافدنة يقوم بزراعتها وهناك اراء كثيرة مصر لن تنهض الا بالزراعة لانة لما يكون هناك زراعة سوف تتواجد الصناعات التى تقوم على الزراعة شكرا .

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الرحمن حسن

الإنتاج الزراعى والحيوانى يضيف قوة للإقتصاد المصرى .

لا شك أن العمل بالنشاط الزراعى والإهتمام بتنمية الثروة الحيوانية ، تعود بالفعل على زيادة الناتج العام المصرى ، وخاصة عندما تساهم فى زيادة الصادرات ، مما يؤثر بالإيجاب على رفع مستوى معيشة المواطنين ، ولنا فى التاريخ عبرة حيث كان المصريين القدماء يعملون بالزراعة ، وحققوا نجاحات شهد لها العالم ، ولا ننسى قول النبى يوسف لعزيز مصر : اجعلنى على خزائن الأرض ، قاصدنا الكم الهائل للثروات فى أرض مصر .

عدد الردود 0

بواسطة:

د. محمد على فهيم

"القرية المنتجة المتخصصة" .... فيها الحل

الاستاذ الصحفي المحترم / خالد صلاح ... لدينا عشات الالاف من "الارياف" تحتاج إلى لاعادة صياغتها في المفهوم الشامل والمتكامل "للقرية المنتجة المتخصصة" ... اتمنى لقاء من سيادتكم لعرض هذه المفهوم والآليات التى يمكن تنفيذها ...

عدد الردود 0

بواسطة:

حسين محمد

الزراعة عمل

تبنى الدولة لفكرة تشجيع شباب الخريجين بمشروعات زراعية بمناطق مجاورة لبعض المحافظات يمكن استصلاحها وعمل خطة زراعية لزراعة محاصيل تحقق الامن الغذائى وتساعد بالتنمية الصناعيةويوجد العديد من الافكار التى تساعد على ذلك

عدد الردود 0

بواسطة:

الاستاذ علي

اخي الفاضل استاذ صلاح اضم صوتي الي صوتك واشارك الراي

ادعو من خلال هذه الجريدة المميزة والتي تقدم كل جديد ادعو رجال الاعمال لضخ استثمارات في الانتاج الزراعي بشقيه المحصولي "محاصبل حقل_بساتين " مع استخدام احدث طرق الري من ري بالرش والتنقيط وكذلك الانتاج الحيواني "تربية حيوان_ دواجن " والتصنيع الزراعي من اقامة مصانع لتصنيع الالبان والجبن وفي هذه الحالة نكون قد ضربنا عصفورين بحجر وهما تشغيل الشباب وتوفير العملة الصعبة التي تدفع لاستيراد القمح ومنتجات الالبان وخلافه ناهيك عن خلق مجتمعات عمرانية تخفف الضغط عن وادي النيل والدلتا

عدد الردود 0

بواسطة:

الصقر الذهبى

اضم صوتي الي صوتك واشاركك الراي

اخي الفاضل استاذ صلاح اضم صوتي الي صوتك واشاركك الراي ادعو من خلال هذه الجريدة المميزة والتي تقدم كل جديد ادعو رجال الاعمال لضخ استثمارات في الانتاج الزراعي بشقيه المحصولي "محاصبل حقل_بساتين " مع استخدام احدث طرق الري من ري بالرش والتنقيط وكذلك الانتاج الحيواني "تربية حيوان_ دواجن " والتصنيع الزراعي من اقامة مصانع لتصنيع الالبان والجبن وفي هذه الحالة نكون قد ضربنا عصفورين بحجر وهما تشغيل الشباب وتوفير العملة الصعبة التي تدفع لاستيراد القمح ومنتجات الالبان وخلافه ناهيك عن خلق مجتمعات عمرانية تخفف الضغط عن وادي النيل والدلتا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة