خالد صلاح
}

صور.. فى احتفالية السفارة الفرنسية باليوم العالمى للمرأة.."التحرش الجنسى" يتصدر الكلمات الرئيسة.. السفير الفرنسى: المساواة فى الأجور تحدى نحتاج العمل عليه.. هند صبرى عنMeToo : يحدث فى هوليوود فما الذى يحدث هنا!

الجمعة، 09 مارس 2018 12:18 ص
صور.. فى احتفالية السفارة الفرنسية باليوم العالمى للمرأة.."التحرش الجنسى" يتصدر الكلمات الرئيسة.. السفير الفرنسى: المساواة فى الأجور تحدى نحتاج العمل عليه.. هند صبرى عنMeToo : يحدث فى هوليوود فما الذى يحدث هنا! احتفالية السفارة الفرنسية باليوم العالمى للمرأة
كتبت: إنجى مجدى ـ تصوير: محمد فهيم عبد الغفار ـ حسين طلال
إضافة تعليق

احتفلت السفارة الفرنسية فى القاهرة، أمس الخميس، باليوم العالمى للمرأة فى احتفالية شهدت حضور عدد من الشخصيات العامة؛ بينهم الفنانة التونسية هند صبرى.

وفى كلمته خلال الاحتفال، الذى أقيم فى المعهد الفرنسى فى القاهرة، قال السفير الفرنسى ستيفان روماتييه، إن هذا اليوم هو يوم عالمى لحقوق المرأة.

وأضاف "لدى أربع أخوات ولدى قناعة أن مجتمعنا يتطور عندنا يتمتع بالمساواة بين الرجل والمرأة"، مشيرًا إلى أن الزلزال الكبير الذى شاهده العالم فى هوليوود عندما تحدثنا صراحة عن الرضع المشئوم يكشف عن أن التحرش الجنسى لا يتعلق بطبقة معينة".

وتابع "جئت هنا قبل نحو 8 شهور، وأشعر بكم من العمل الذى تحتاجه مصر للمساواة بين الجنسين، وهذا اليوم هو اليوم العالمى لحقوق المرأة".

وأشار روماتييه، إلى أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، قرر أن يجعل فترة رئاسته هى فترة للمساواة بين الجنسين.

 

وأشار إلى حاجات مشتركة بين مصر وفرنسا، وأولها الحاجة للمساواة فى الأجور والمرتبات، وهو تحدى كبير وأساسا وتعتمد عليه النتائج الذى نصبوا إليها. والتحدى الثانى يتمثل فى وضع النساء فى أماكن المسئولية.

وأشار إلى أن التحرش الجنسى يشكل تحديًا أساسيًا وهو غير مقبول تمامًا، وتساءل السفير الفرنسى مستنكرًا لماذا يتم تخصيص عربة للسيدات فى المترو فى القاهرة، ولماذا الحاجة للفصل بين النساء والرجال لكى نضمن احترام كرامة النساء.. مضيفًا "على الرجال والنساء فى بلدكم أن بتعملوا أن يعيشوا معًا فى احترام".

 

وفى كلمتها أيضًا تحدثت الفنانة هند صبرى عن هاشتاج MeToo لمناهضة التحرش الجنسى، وقالت: "إذا كان هذا يحدث فى هوليوود فما الذى يحدث هنا؟!".

وأضافت أنه يجب الكفاح معًا لتخرج من هذه التابوهات الاجتماعية.

 

ومنحت السفارة الجائزة الأولى للمساواة بين الرجل والمرأة لمبادرة التى قدمتها مؤسسة المرأة والذاكرة. وشهد الاحتفال مشاركة عدد من النساء بتجاربهم وقصص نجاحاتهم.

يقدم المعهد الفرنسى سنويًا 100 منحة فى مختلف المجالات، حيت يتم مراعاة المساواة فيها بينا لنوع بواقع 50%.

 

شمل احتفال السفارة الفرنسية باليوم العالمى للمرأة مجموعة من الفعاليات التى شملت توقيع الوكالة الفرنسية للتنمية مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى سحر نصر، إعلان نوايا من أجل قرض موجهة لصالح الهيئة الوطنية لتنمية الشركات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر مخصص، لتعزيز فرص خلق شركات نسائية وبرنامج مساندة فنية يمتد على مدى عدة سنوات من أجل تدعيم قدرات هذه الهيئة بخصوص رهانات توظيف المرأة.

وشاركت السفارة الفرنسية والوكالة الفرنسية للتنمية، بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، فى إضاءة أهرامات الجيزة باللون الوردى فى ليلة 8 مارس تجسيدًا لالتزام البلدين تجاه الحد من أشكال عدم المساواة بين الرجل والمرأة.

ونظم المعهد الفرنسى بالمنيرة ورش للتوعية ولمكافحة التحرش الذى يطال الطالبات والتلميذات، تحت عنوان "واجهوا التحرش".

وعرض المعهد الفرنسى فى الإسكندرية فيلم "بشترى راجل" بحضور كاتبة السيناريو إيناس لطفى والمخرج محمد على. كما ينظم المعهد مائدة مستديرة حول موضوع "سيدات فى قلب الفن" بحضور الكاتبة الفرانكفونية فيرونيك تادجو من "ساحل العاج" ومصممة الأزياء شوشة كمال وإيناس لطفى.

ونظم شبكة الأليانس فرانسيز فى بورسعيد، ورش تعليمية حول مكانة الرجل والمرأة فى المجتمع، وفى السابعة مساءً يعرض فيلم "المخرج (ة)" لجولى جايه وماتيو بوسون، ويعقبه نقاش مع أيتن أمين مخرجة مسلسل "سابع جار"، حول تأثير النظرات النسائية والرجولية فى عالم السينما.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة