خالد صلاح
}

خرافة حرق الجن للمنازل بكفر الشيخ.. علماء الدين: أفكار مرفوضة شرعًا وتغييب للعقل.. مجدى عاشور يطالب باللجوء إلى العلم فى تفسير الحادث والبعد عن الدجل.. و"فتوى الأوقاف": العفريت ليس لديه قدرة على الإيذاء المادى

الجمعة، 09 مارس 2018 01:33 ص
خرافة حرق الجن للمنازل بكفر الشيخ.. علماء الدين: أفكار مرفوضة شرعًا وتغييب للعقل.. مجدى عاشور يطالب باللجوء إلى العلم فى تفسير الحادث والبعد عن الدجل.. و"فتوى الأوقاف": العفريت ليس لديه قدرة على الإيذاء المادى خرافة حرق الجن للمنازل بكفر الشيخ
كتب - إسماعيل رفعت
إضافة تعليق
أدى انتشار الحرائق الغير معروف سبب اشتعالها إلى بلبلة لدى قطاعات من المواطنين الذين يعيشون فى مناطق شهدت ذلك ومنها مناطق بكفر الشيخ، حيث أرجع مواطنون السبب فى اشتعال حرائق متعددة إلى أن الجن هو الذى أشعلها، الأمر الذى تناقله كثير من الناس وسط حالة من البلبلة والزهول تجاه الحوادث المتكررة.
 

حرائق المنازل بكفر الشيخ

 
قرية الـ17 التابعة للوحدة المحلية بقرية الأبعادية بمركز الحامول بكفر الشيخ، أصبحت مثار حديث العامة والخاصة ليس فى محافظة كفر الشيخ ولكن فى العديد من المحافظات بين مصدق ومكذب، بسبب التفسيرات الخيالية التى تناولت أسباب الحريق ومنها اتهام الجن بإشعاله للحرائق.
 
ففى الوقت الذى أبدى فيه الجميع اهتماما بالأمر، ما بين الرفض والقبول من قبل بعض العامة، والاهتمام من قبل العلماء، رفض الدكتور عبدالهادى زارع، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر التعليق على الأمر، مؤكدا أنه لم يرى الحريق حتى يحكم عليه، وأنه سمع عن الأمر من الإعلام وجرى الحديث فيه بما يكفى.
 
 

مستشار المفتى: ربط الجن بالحوادث تغييبا للعقل

 
من جانبه، رفض الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، ورئيس أمانة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إرجاع أسباب هذه الحرائق على الجن، مؤكدا أن إرجاع أسباب الحرائق إلى قيام الجن بإشعالها، حيث إن ذلك يعد تغييبا للعقل وهو أمر مرفوض شرعًا، مطالبا الجميع بتناول الأمر من الناحية الشرعية بحيث إن الله أعطى للإنسان عقلا وميزه به، ولابد للإنسان أن يأخذ بالأسباب ويكيل الأمور بمكايلها الصحيحة وأن لا يرجع مثل هذه الأمور إلى أشياء غيبية، بل عليه أن يعمل عقله، وأن يكون ممن يصلون بالأسباب إلى نتائجها الصحيحة، وأن يرجع الأمور إلى العلم ويتم بحث مثل هذه الأمور علميا.
 
 
وأضاف عاشور لـ"اليوم السابع"، أن منهج الأزهر الشريف يعلمنا أن نعتمد على المدرسة العلمية العقلية المنضبطة، وأن نبحث مثل هذه الأمور مع أهل الاختصاص للوقوف على ما يقدمونه من تفسيرات وأسباب منطقية يعلمها أهل الاختصاص.
 
وتابع عاشور: "لم يلتفت من قالوا بأن الجن أشعل الحرائق إلى ارتفاع درجة الحرارة هذه الأيام عن المعهود فى هذا التوقيت من الأعوام السابقة، وكان يجب أن يلتفتوا لذلك بدلا من التفسيرات التى لا يوجد لها دليل علمى صحيح".
 

مجدى عاشور: يجب أن ننتظر تفسير أهل العلم للحوادث

 
وطالب عاشور، بالتوقف عن التفسيرات غير العلمية التى يأمر بها المنهج الأزهرى حتى لا نشيع الأفكار غير المنطقية، مؤكدا أنه يجب على الجميع أن ينتظروا تفسير أهل العلم المختصين، وأن نقوم جميعا بنشر الفكر الذى أمر الله به، وهذا الفكر هو سنة الله فى خلقه بالنظر فى الأسباب والمسببات الموجودة فى الكون ويعلمها أهل الاختصاص، وقد أمر الله بذلك فى قوله تعالى: هو الذى جعل لكم الأرض ذلولا، وقال: وخذوا حذركم، و قال: وأعدو لهم ما استطعتم.
 

مدير الفتوى بالأوقاف: الجن لا يستطيع إشعال الحرائق

 
فيما أكد الدكتور نوح العيسوى، مدير عام الفتوى والبحوث بوزارة الأوقاف المصرية، أن الجن يستطيع فقط التشكل بأشكال مختلفة فى أوقاف مختلفة، حيث إن الله وهبه هذه القدرات ولم يمنحه قدرة على تغيير الواقع المادى، حتى يلصق الناس به كل أحداثهم لنشهد حالة البلبلة التى تحدث الآن بدون داعى، وبدون سند.
 
وأضاف العيسوى، لـ"اليوم السابع"، أن الجن لا يستطيع إشعال الحرائق، وليس من خواصه فعل ذلك، ويجب التوقف عن التكهنات المرفوضة التى يتناقلها الناس ويعتقدها البسطاء، مطالبا بالتريث قليلا حتى يقول المتخصصون كلمتهم فى هذا الشأن بدلا من إثارة البلبلة.
 
 
وقال العيسوى: إن هذه الوقائع دائما ما تكون مصحوبة بتفسيرات متسرعة وخاطئة لعدم اعتمادها على العلم ثم تظهر الحقيقة، كما حدث مسبقا فى إحدى قرى الصعيد وتبين أن الجن لا علاقة له بالأمر، وتم التأكد من وجود أسباب مادية كشفتها الجهات المختصة من خلال خبرائها المتخصصون.

إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

وليد

الافكار السلفية سبب الجهل

هذه المعتقدات ليست من فراغ كتب الوهابية مليئة بهذه الافكار و هذه عينة بسيطة من كتبهم ... ان الجن ينكحون ويتناسلون، وهم أصناف وأشكال، وقد يؤذون بني آدم كما يؤذي بني آدم بعضهم بعضاً، قد يؤذي الجن والإنس في بعض الأحيان بالحجارة أو بشب النار في بعض أمتعتهم، أو بالكلام المزعج أو بغير ذلك، وقد يؤذون أيضاً بتلبس الجني بالإنسي

عدد الردود 0

بواسطة:

ما اخر اخبار الاكتشافات العلميه لناسا

عفاريت وعفريت وعفرتوا

منذ هبط الانسان على سطح القمر تعفرتت العفاريت من البنى أدم العفريت وهجروا محيط الارض والقمر وخرجوا الى درب التبانه حيث بحر الظلمات ،،،يا لطيف على ها الحكى الباطل

عدد الردود 0

بواسطة:

الزفتاوي

قولان علي الأقل

كل مسألة اسلامية فيها قولان علي الأقل: والعلم ومعمل التحليل لم يستطعا أن يحددا سبب الحرائق . وينكر كثير من رجال الدين دور الجن في الحرائق دون ان يبينوا السبب فيها. فالمشاهد عن يقين هو ان عضو مجلس الشعب السابق تمكن اكثر من مرة من اطفاء الحرائق بقراءة قرآن كما يقول فعلي الأزهر والأمن الوطني ومركز البحوث ان يستدعوا عضو مجلس الشعب المذكور ويرغموه عي ايضاح الطريقة التي يطفئ بها النيران ويعلمها للبعض  عوضا عن عجز العلم عن ايضاح السبب.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة