خالد صلاح
}

تعرف على معوقات تصدير البضائع المصرية للدول الأفريقية فى نقاط

الجمعة، 09 مارس 2018 06:00 ص
تعرف على معوقات تصدير البضائع المصرية للدول الأفريقية فى نقاط تصدير البضائع - أرشيفية
كتبت: دانه الحديدى
إضافة تعليق

فى ظل التوجه الحالى لزيادة حجم التعاون الصناعى والتجارى بين مصر ودول القارة الأفريقية، يسعى المصنعون والمصدرون المصريون الى فتح مجالات تعاون عديدة مع نظرائهم بدول القارة السمراء، إلا أنه يوجد عدد من المعوقات التى تواجه المصدريين المصريين عند تصدير بضائعهم لمختلف الدول الأفريقية.

وفيما يلى فى نقاط ابرز المعوقات التى تواجه المصدريين المصريين بالتعاملات التجارية مع الدول الافريقية..

- ارتفاع تكلفة نقل البضائع للدول الافريقية

- عدم وجود خطوط نقل مباشرة بين مصر وعدد من الدول الأفريقية سواء برية أو بحرية، مما يضطر المصدرين لنقل بضائعهم "ترانزيت" فى دولة وسيطة

- تكلفة النقل الداخلى بالدول الأفريقية تعد أعلى تكلفة للنقل بالعالم.

- عدم وجود شركة لتأمين البضائع بين الدول الأفريقية، مما يصعب من عملية التصدير.

- يبلغ حجم الصادرات المصرية إلى الدول الموقعة على اتفاقية الكوميسا، وعددها 19 دولة ، 2.5 مليار دولار فقط.

- تنظم لجنة التعاون الأفريقى باتحاد الصناعات خلال الشهر الجارى، زيارة الى دولة روندا، للتعرف على احتياجاتهم من البضائع بالمجالات الصناعية المختلفة.

- تعد تلك الزيارة واحدة من سلسلة من الزيارات التى ستنظمها اللجنة إلى عدد من الدول الأفريقية خلال العام الجارى.

 

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ناجى

حقيقة الامر

حقيقة الأمر وللأسف الشديد هو عدم وجود رغبة قوية من الأجهزة الحكومية المسؤولة عن التصدير فى مصر سواء كانت جمارك او جهات أخرى معنية لتبسيط الإجراءات ومساعدة المصدرين...ولكن مايحدث هو العكس تماما من الأجهزة الحكومية من عرقلة التصدير ووضع عراقيل ومشاكل امام المصدرين.....من أجل هذا لن ينجح التصدير فى مصر... وعلى سبيل المثال لا الحصر ...ان يتم وقف تصدير رسالة لعدد 24 حاوية إلى تنزانيا لأكثر من 66 يوما بدون سبب حقيقى من قبل جمارك دمياط... ثم ننادى بالتصدير....كلام وبس.. شركة كفر الزيات العالمية للمبيدات والكيماويات- منطقه حرة خاصة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة