أكرم القصاص

المعهد السويدى بالإسكندرية ينظم ورشة تحرير جماعى لدعم المحتوى المعرفى عن المرأه

الجمعة، 09 مارس 2018 03:12 م
المعهد السويدى بالإسكندرية ينظم ورشة تحرير جماعى لدعم المحتوى المعرفى عن المرأه جانب من الورشة
الإسكندرية - هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عقد المعهد السويدي بالأسكندرية،اليوم الجمعه،بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ورشة تحرير جماعي لدعم المحتوى المعرفي عن النساء وتجاربهن من خلال الموسوعة الإلكترونية ويكيبيديا، احتفالاً باليوم العالمي للمرأة 2018.

وتهدف هذه المبادرة التي يقودها الشباب، والمعروفة باسم  "قصتها"، إلى زيادة عدد المقالات في ويكيبيديا التي تروي قصص وخبرات النساء. في حين تشكل النساء والفتيات 50٪ من سكان العالم، أظهر مسح حديث أن أقل من 13٪ من المساهمين في ويكيبيديا في جميع أنحاء العالم هم من النساء وأن 4.2٪ فقط من جميع المقالات في ويكيبيديا العربية تدور حول حياة النساء وخبراتهن، بينما 80٪ من ويكيبيديا في جميع أنحاء العالم عن الرجال.
 
وشاركت سفارات السويد في مصر والأردن والمغرب والإمارات والعراق ولبنان مع مبادرات قصتها لإغلاق الفجوة المعرفية على ويكيبيديا، حيث يعمل المئات من المتطوعين والمتطوعات معاً لتحرير وترجمة المقالات إلى اللغة العربية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بمناسبة اليوم الدولي للمرأة. موضوع اليوم الدولي للمرأة هذا العام هو "حان الوقت: الناشطات في الريف والحضر يغيرن حياة النساء".
 
اجتمع أكثر من 200 من المحررين والمحررات في ورشة تحرير جماعية في القاهرة وعملوا على مقالات حول الناشطات من المناطق الريفية في منطقة الدول العربية.

كما تضمنت الفعالية عرضًا للدراسة الاستقصائية الدولية حول الرجال والمساواة بين الجنسين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - مصر وحملة #لأني_رجل، وكذلك مناقشة حول قضايا النوع الاجتماعي في المنطقة العربية.

وفي كلمته الأفتتاحية قال  بيتر ويدروود مدير المعهد السويدي بالأسكندرية "في عام 1994 عيّن رئيس الوزراء السويدي أول حكومة على أساس فكرة المساواة بين الجنسين - 10 نساء و 10 رجال. وقد تعرض لانتقادات واتهم بتفضيله الجنس عن المؤهل ، لكنه أجاب بأنني أعتقد أن لدينا 10 نساء مؤهلات في بلدنا. واليوم ، لا يجرؤ رئيس وزراء سويدي على تغيير هذه السياسة ، لأنه لن يعاد انتخابه إذا ما فعل. يعرف فالناس تعرف أن الحكومة القائمة على المساواة بين الجنسين تتخذ قرارًا أفضل ، لأنها تمثل الشعب كله بشكل أفضل. 

وأضافت مي هاشم، المؤسِس مشارك لحملة قصتها أن :"التعليم ليس موجوداً فقط في المدارس أو الجامعات؛ فمنصات المصادر المفتوحة مثل ويكيبيديا تغير من بناء المعرفة الرقمية. يقوم متطوعينا بالبحث، والترجمة، والتحرير، وتحليل البيانات التي تعرف بإسهامات النساء على نطاق أكبر”
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة