خالد صلاح
}

غدا قناة المحور تعرض المؤتمر الشعبى للطرق الصوفية لتأييد السيسي من الأقصر

الخميس، 08 مارس 2018 11:30 ص
غدا قناة المحور تعرض المؤتمر الشعبى للطرق الصوفية لتأييد السيسي من الأقصر الدكتورحسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء
كتب خالد إبراهيم
إضافة تعليق

 

حسن راتب من الأقصر: ما يحدث فى سيناء حرب شرف وعزة وملحمة وطنية على أيدى جنودنا الأبطال

حسن راتب: الله أنعم على مصر بزعيم استطاع أن يحمى مؤسساتها من الانهيار

حسن راتب: توجهت للعمل فى سيناء بمشروعات جديدة تخدم أبناء مصر

 

تقدم قناة المحور غدا الجمعة فى العاشرة مساءً تغطية خاصة وحصرية لفاعليات المؤتمر الشعبى للطرق الصوفية لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى نظمته الساحة الرضوانية بالأقصر، لتأييده ومبايعته لفترة رئاسية جديدة ودعمه فى الانتخابات الرئاسية، بحضور الدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء الدكتور مجدى عاشور مستشار مفتى الجمهورية، وتحت رعاية الشيخ زين العابدين أحمد رضوان والدكتور عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية . وأعضاء مجلس النواب عن دائرة المحافظة.

وتعرض قناة المحور الفاعليات الخاصة للمؤتمر وكلمات الحضور ولقاءات مع أهالى محافظة الأقصر على هامش المؤتمر ومدى دعمهم للرئيس السيسى وتأييدهم له فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

وأكد الدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء، على أنه توجه للعمل فى سيناء بمشروعات جديدة تخدم أبناء مصر فى سيناء، وتعينهم على مواجهة أى محاولات خارجية ضد مصر والمصريين، مؤكدًا أن الحرب الحالية فى سيناء حرب شرف وعزة وكرأمة ومواجهة لمصر ضد الإرهاب والعناصر التى كانت تخطط لعمليات تضر أمن مصر من جديد، ولكن بقرار الرئيس يقوم رجال القوات المسلحة بإبادتهم واقتلاعهم من أرض سيناء.

 

وقال راتب: "أدعو الالتفاف إلى كلمة سواء نتجه إلى المولى وأن تتشابك الأيادى وأن نعيد لهذه الأمة الاستقرار هم أرادوا أن تتفرق الأمة وأرد الله أن تتكتل وقيض الله لهذه الأمة زعيم استطاع أن يحمى مؤسساتها من الانهيار، وأهم هذه المؤسسات الجيش المصرى".

 

وأكد راتب، على أن ما نراه اليوم على أرض سيناء، مضيفًا: "أتابع ما يحدث هنا لحظة بلحظة هيا ملحمة وطنية تتحق فيها قوله تعالى: "إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ"، لذا يجب أن نستنهض القلوب ونقف على قلب رجل واحد، وأن بركة المكان موجودة ونعيش فى زمان القابض فيه على دينه كالقابض على النار ونسأل الله أن يؤيدنا وأن يجعلنا من المتمسكين بسنة النبى المصطفى ونسال الله أن يجمعنا معا فى الفردوس الأعلى وأن يرزقنا بطانة صالحة لهذه الأمة".

وتوجه راتب، بالدعاء أن يديم على مصر نعمة الأمن والأمان وهى التى ذكرها الله فى القرآن 5 مرات باسمها وأكثر من 20 مرة بالإشارة، متابعًا: "حينما نستدعى الوثيقة التى جاء بها عمرو ابن العاص عندما فتح مصر والتىللعلم موجودة فى دير سانت كاترين، نجد فيها من رحمة وحب وتعاطف بين المسلمين والأقباط وضرب مثل عندما قام البابا شنودة بافتتاح كنيسة فى رفح وقال فى محاضرة لأكثر من 40 دقيقة أن الإسلام أنقذ أقباط مصر من براثن الروم، وإن الإسلام يقبل الآخر".

 

وأشار رجل الأعمال، أن أبناء الصعيد معروف عنهم المحبة وعدم نكران الجميل، وجاء دورهم ودور أبناء الشعب المصرى بالتوجه وبكل حشد كبير وقوى إلى صناديق الانتخابات، وذلك للقيام باختيار من يصلح لمصر رئيسًا، وهتف "تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر"

 

ومن جانبه أكد الشيخ زين العابدين رائد الساحة الرضوانية، على أن كافة أبناء الساحة ومنطقة البغدادى وقرية الرضوانية يعلنونها بكل قوة ومحبة تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيسًا للجمهورية، لاستكمال طريقة فى مسيرة البناء والتنمية والعدالة الاجتماعية، حيث أن الأربعة سنوات الماضية أنقذ فيها الرئيس السيسى مصر من طرق الغياب، وذلك العبودية التى كاد المصريون أن يدخلوا فيها.

 

وأضاف الشيخ زين العابدين - فى كلمته بمؤتمر دعم الرئيس – أن مصر كادت بأفعال الإرهابيين الخونة عقب ثورة 25 يناير فى إدخالها نفق مظلم من الذل والعنف والتخريف، ولكن بفضل الله ثم وقوف الرئيس السيسى وبكل قوة ضدهم وانتشل مصر وإدخلها عصر جديد من البناء والتنمية والمشروعات الضخمة التى تجرى حاليًا على أرض الواقع.

وأكد الدكتور عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية، خلال كلمته فى المؤتمر، على أهمية مواصلة العمل والإنتاج لبناء مصر الجديدة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث شهد المؤتمر الشعبى تأييد الرئيس السيسى لترشحه لفترة ولاية ثانية، والبناء على كافة المسارات سواء التنمية أو مكافحة الإرهاب .

 

فيما قال الدكتور مجدى عاشور، أمين عام دار الإفتاء، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى هو الرجل الأنسب لتولى قيادة مصر، والخروج بها من تلك الفترة العصيبة، ومواجهة التحديات التى تواجه الدولة سواء على المستوى المحلى أو الدولى، مشيرًا إلى أن بقاء الرئيس السيسى فى السلطة يعد الخيار الأمن لجميع المصريين، فخلال السنوات الماضية وجه الرئيس بأيادى أبناء رجال الجيش والشرطة البواسل العديد من الصفعات لقوى الإرهاب، ونجح فى إحباط مخططاتهم التى تسعى للنيل من استقرار هذا الوطن.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة