خالد صلاح
}

عمرو جاد

بعدما تأتى الشرطة

الخميس، 08 مارس 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

تلقيت ردًا كريمًا من وزارة الداخلية عما كتبته هنا منذ أيام بشأن ظاهرة الاعتداء على الأطفال فى منطقة الورش والجراجات الخاصة بهيئة السكك الحديدية فى منطقة رمسيس، وذكرت الوزارة فى ردها أرقامًا مفصلة حول الضبطيات والجهود التى تقوم بها الشرطة فى ضبط الأمن بهذه المنطقة المزدحمة والمهمة فى وسط العاصمة، لكن حجم الضبطيات مفزع أيضًا وينبهنا لما يمكن أن يصبح عليه الحال، إذا لم تنتبه بقية أجهزة الحكومة لهذه الظاهرة التى وقودها الأطفال الذين سيكبرون فى تلك البيئة ليصبحوا مجرمين أكثر شراسة وخبرة، وأعترف أن مسؤولية الشرطة عن هذه الظاهرة قد تنتهى عند النتائج لأنها تلاحقهم بعدما فسدوا، لكن يبقى دور وزارة التضامن فى البحث عن مسبباتها وحلها من الجذور.. أتمنى التوفيق لرجال الشرطة فى جهودهم المخلصة وأشكر إدارة الإعلام بالداخلية على التواصل، وبالطبع أشكر الزميل محمود عبد الراضى على المتابعة وسعة الصدر.


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة