خالد صلاح
}

الكنيسة الأنجليكانية: ولى العهد السعودى ملتزم بالتسامح بين الأديان

الخميس، 08 مارس 2018 05:14 م
الكنيسة الأنجليكانية: ولى العهد السعودى ملتزم بالتسامح بين الأديان صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان ولى عهد المملكة العربية السعودية
لندن (رويترز)
إضافة تعليق

قال مكتب كبير أساقفة كانتربرى رأس الكنيسة الانجليكانية إن صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان ولى عهد المملكة العربية السعودية عقد اجتماعا مع كبير الأساقفة فى لندن اليوم الخميس، ووعد بالعمل على تعزيز الحوار بين الأديان فى إطار إصلاحاته الداخلية.

ويقوم الأمير محمد بزيارة رسمية إلى لندن لإبراز صورة السعودية كقوة اقتصادية تتسم بالتسامح وتعمل على التحديث ولإقامة علاقة تجارية واستثمارية أوسع نطاقا مع بريطانيا الحليف القديم فى مجال الأمن والدفاع.

واستقبل كبير أساقفة كانتربرى جاستن ويلبى ولى العهد السعودى فى قصر لامبث بوسط لندن حيث دار الحديث بينهما لمدة ساعة.

وقال بيان من قصر لامبث "أبدى ولى العهد التزاما قويا بالعمل على نشر هذه التقاليد الدينية المختلفة وبالحوار بين الأديان فى المملكة وخارجها".

وأضاف البيان "عرض كبير الأساقفة قلقه إزاء قيود مفروضة على العبادة المسيحية فى المملكة العربية السعودية وشدد على أهمية دعم قيادات كل الأديان للحرية الدينية وحرية العقيدة مستندا إلى تجربة المملكة المتحدة".

واستعرض الاثنان مختارات من النصوص الأولى للديانات المسيحية والإسلام واليهودية بما فى ذلك أجزاء من مصحف عثر عليه فى مكتبة جامعة برمنجهام عام 2015 ويعتقد أنه من بين أقدم المصاحف فى العالم.

وقال البيان إن ولبى "عبر عن شعوره بالأسى" للوضع الإنسانى فى اليمن حيث يخوض تحالف بقيادة السعودية حربا راح ضحيتها 10 آلاف شخص وتسببت فى اعتماد 8.3 مليون شخص على المساعدات الغذائية.

وقد تباينت الاحتجاجات على حرب اليمن مع الاستقبال الحار الذى استقبلت به الحكومة البريطانية الأمير محمد.

ويوم الأربعاء استقبلت الملكة إليزابيث الثانية الأمير محمد على الغداء وفى وقت لاحق اتفق مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى على زيادة العلاقات التجارية بما قيمته 65 مليار جنيه استرلينى (90.30 مليار دولار).

وفى وقت سابق من الأسبوع التقى الأمير محمد بالبابا تواضروس بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى القاهرة فى إطار مساعى المملكة للتخلص من السمعة التى التصقت بها كدولة مصدرة لمذهب إسلامى متشدد يقول منتقدون إنه كان مصدر إلهام للمتشددين فى مختلف أنحاء العالم.

وكان نشر الاعتدال الإسلامى من بين الوعود الطموحة التى قطعها الأمير محمد على نفسه بمقتضى خطط الإصلاح.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة