خالد صلاح
}

الشرق الإخوانية على صفيح ساخن.. الهاربة عزة الحناوى تستقيل وتؤكد: رفضت العمل معهم بسبب مبادئى الانسانية والمهنية.. وإحالة مقدم برامج للتحقيق بطلب من سكرتيرة أيمن نور.. ومدير القناة يبحث عن لجوء إلى كندا

الخميس، 08 مارس 2018 07:43 م
الشرق الإخوانية على صفيح ساخن.. الهاربة عزة الحناوى تستقيل وتؤكد: رفضت العمل معهم بسبب مبادئى الانسانية والمهنية.. وإحالة مقدم برامج للتحقيق بطلب من سكرتيرة أيمن نور.. ومدير القناة يبحث عن لجوء إلى كندا عزة الحناوى ودعاء حسن
كتب:محمد إسماعيل - محمد رجب
إضافة تعليق

تصاعدت أزمة العاملين بقناة الشرق الإخوانية خلال الأيام الماضية، حيث بدأ أيمن نور مالك القناة الهارب فى اسطنبول شن حملة تصفية حسابات ضد عدد من العاملين فى القناة، تضمنت قرارات بالإيقاف عن العمل والإحالة للتحقيق على خلفية المواقف فى الأزمة الأخيرة.

 

كشفت مصادر مطلعة أن أحمد عبده المدير الجديد للقناة،أحال محمد طلبة رضوان مقدم برنامج صباح الشرق إلى التحقيق بسبب مقال نشره فى أحد المواقع الإخوانية، وتضمن إسقاطات على أيمن نور وسكرتيرته دعاء حسن التى تشارك رضوان فى تقديم نفس البرنامج.

 

المصادر أكدت لـ"اليوم السابع" أن قرار الإحالة للتحقيق جاء بناءا على طلب من دعاء حسن نفسها، كما أشارت إلى انها طلبت من نور فصل رضوان من القناة وحرمانه من مستحقاته المالية.

 

رضوان بدوره كتب عبر حسابه الشخصى على "الفيسبوك": "ممنوع من الظهور على شاشة الشرق ومتحول للتحقيق".

 

وقال نصا عبر صفحته: دى إجابة مختصرة للرسائل الكتيرة اللى بتسأل ليه مارجعتش، لبرنامجى، مش معنى كده أن أنا زهقان من الرسايل دى، بالعكس، ده أنا مبسوط ومنشكح لدرجة إنى بقيت آخد برنت سكرين لعدد إشعارات الإنبوكس على سبيل الحاجات الحلوة... أنا بس مش قادر أتكلم فى تفاصيل دلوقتى احتراما لجهود اللجنة الوسيطة وإكبارا لهم، إنما الناس لو قالوا ذيع هنذيع، وبالله التوفيق".

 

وأوضحت المصادر أن احمد عبده مدير القناة الجديد،كان يشغل منصب مدير قناة مصر الأن الإخوانية أيضا،و جاء إلى منصبه الجديد بطلب من جماعة الإخوان بعد أن تدخل وسطاء منهم لدى الممول القطرى للقناة لانهاء الأزمة التى تصاعدت مع أيمن نور بعد أنباء الفساد المالى داخل القناة

وأوضحت المصادر أن عبده أبلغ عدد من المقربين منه أنه يسعى للحصول على لجوء سياسى فى كندا خلال الفترة القادمة، وأن بقائه فى تركيا أصبح مسألة وقت لذا لم يمانع فى تنفيذ مطالب أيمن نور بالتنكيل فى العاملين.

 

أعلنت عزة الحناوى مذيعة التلفزيون المصرى الهاربة إلى إسطنبول،عن إستقالتها من قناة الشرق الإخوانية وفسخ تعاقدها مع القناة قبل أن يبدأ برنامجها.

 

وقالت عزة الحناوى فى تدوينة نشرتها عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "رفضت العمل بقناة الشرق لأسباب تتعلق بمبادئى الإنسانية والمهنية".

 

وكشفت مصادر مطلعة لـ"اليوم السابع" أن عزة الحناوى أكدت لعدد من المقربين منها أن أيمن نور أخل الاتفاق الذى أبرمه معها قبل أن تصل إلى إسطنبول فيما يتعلق بالراتب، كما أنها فوجئت بتعطيل ظهور البرنامج الخاص بها وانتظرت لفترة طويلة قبل أن تعلن عن فسخ تعاقدها مع نور.

 

كان أيمن نور قد أعلن فى ديسمبر الماضى عن إنضمام عزة الحناوى إلى فريق عمل الشرق، حيث ظهرت بالتزامن كضيفة فى القناة بعد أن هربت من مصر، وقرر حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للاعلام إحالتها للنيابة الإدارية

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة