خالد صلاح
}

اعرف جسمك.. المشيمة.. هكذا يتنفس جنينك ويتناول طعامه داخل رحمك

الخميس، 08 مارس 2018 09:00 م
اعرف جسمك.. المشيمة.. هكذا يتنفس جنينك ويتناول طعامه داخل رحمك المشيمة
كتبت أميرة شحاتة
إضافة تعليق
المشيمة هى العضو الذي يتطور في الرحم خلال فترة الحمل، ويوفر الأكسجين والمواد المغذية لطفلك وكذلك يزيل النفايات من دم الجنين، وتتعلق المشيمة على جدار الرحم، ويتكون الحبل السري للطفل منها، والتى نسمع عنها الكثير خاصة بسبب مشكلاتها فى الحمل ولكن لا نعرف تفاصيل عن هذا العضو المهم فى جسم الأنثى.
 
ووفقا لموقع " mayoclinic" الطبى، تشمل مشكلات المشيمة الأكثر شيوعا انفصال المشيمة خلال فترة الحمل، والتى تضم كلا من :
 
انفصال المشيمة المبكر بعيدا عن الجدار الداخلي للرحم قبل الولادة إما جزئيا أو كليا، وانفصال المشيمة يمكن أن يسبب درجات متفاوتة من النزيف المهبلي والألم أو تشنجات، كما قد يحرم الطفل من الأكسجين والمغذيات، وفي بعض الحالات، تكون الولادة المبكرة أفضل.
 
المشيمة المنزاحة، والتى تحدث عندما تغطى المشيمة جزئيا أو كليا عنق الرحم، ويمكن أن تسبب نزيفا مهبليا حادا قبل أو أثناء الولادة، لذلك يجب أن تكون الولادة فى مكان مجهز وبه بنك دم.
 
المشيمة الملتصقة، تحدث عندما تنمو الأوعية الدموية في المشيمة عميقا جدا في جدار الرحم، ويمكن أن تسبب النزيف المهبلي خلال الثلث الثالث من الحمل وفقدان الدم الشديد بعد الولادة، وتحتاج السيدة فيها للاستئصال الجراحي للرحم.
 
المشيمة الباقية فى الرحم، إذا لم يتم نزول المشيمة في غضون 30 إلى 60 دقيقة بعد الولادة، فإن المشيمة تصبح محاصرة وراء عنق الرحم ومغلقة إياه جزئيا، وإذا لم يتم التعامل معها، فيمكن أن تسبب عدوى شديدة أو فقدان الدم الذي يهدد الحياة في الأم.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة