خالد صلاح
}

أولياء الأمور يجددون مطالبهم بتطبيق ميد تيرم منتهى ومادة واحدة بجدول الامتحانات

الخميس، 08 مارس 2018 08:22 م
أولياء الأمور يجددون مطالبهم بتطبيق ميد تيرم منتهى ومادة واحدة بجدول الامتحانات د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين
إضافة تعليق
جدد أولياء الأمور مطالبهم حول إيجاد حلول جذرية لعدة مشاكل طالبوا بها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى منذ عامين ولكن دون جدوى.
 
وقال خالد صفوت، مؤسس جروب ثورة أمهات مصر، إنهم يعيشون حالة من التعجب الشديد بسبب الصمت التام للوزارة تجاه مطالبهم دون طرح حلول حقيقية أو حتى مجرد الرد على تلك المطالب، موضحا أن مطالبهم تلخصت فى عدة محاور.
 

أولا: المناهج الدراسية

 
أكد أولياء الأمور، أن الطلاب يعانون من حجم المحتوى وتكدس الدروس والوحدات التى لا تراعى الفترة الزمنية للتدريس، مما يترتب عليه سرعة المعلمين داخل الفصل فى شرح الدروس من أجل الانتهاء من توزيع المنهج حتى يصدر قرار "تم الانتهاء و كله تمام". 
 
وتابعوا: "الوزارة تضع الطلاب أمام أمرين، إما أن يفهم ولا يستطيع الانتهاء من دراسة المقرر، أو يحاول الحفظ دون فهم وأيضا لا يستطيع ملاحقة المعلم لينتهى العام دون أى أفادة".
 
 

ثانيا: جداول الامتحانات

 
أوضحوا أنه يتم وضعها بصورة تمثل ضغط على الطلاب واستعجال لإنهاء الامتحانات والتصحيح فى أسرع وقت ودون النظر لصالح الطالب، مقترحين أن يتم امتحان المواد التى لا تدخل فى المجموع بشكل منفصل عن جدول مواد المجموع على أن يتم امتحانها مع المستوى الرفيع والعملى وهى مواد نجاح ورسوب فقط التربية الدينية والتربية الفنية والحاسب الآلى، وتوزيع مواد المجموع فى جدول امتحان مادة واحدة فى اليوم.
 
 

ثالثا: درجات أعمال السنة

 
وأكد أولياء الأمور أن درجات أعمال السنة تحولت من أسلوب قياس وتقييم لنواتج التعلم إلى أسلوب ضغط وابتزاز للطالب المتفوق وأداة للدروس الخصوصية والمجاملات فى ترتيب الأوائل داخل المدارس، وأيضا أصبحت جسرا لعبور الطلاب الراسبين إلى الصفوف التالية مما يحجب الرؤية عن المستوى الحقيقى للطلاب وكيفية وضع برامج لعلاج السلبيات.
 
 

رابعا: عودة اختبارات الميدتيرم المنتهى 

 
وطالب أولياء الأمور بعودة ميدتيرم منتهى، مؤكدين أنهم طالبوا به مرارا وتكرارا ولم يجدوا استجابة ثم تفاجئنا بالغائه مع وعود بتخفيف المناهج لتتناسب مع قرار إلغاء اختبارات الميدتيرم وهذا ما لم يحدث فازداد الأمر سوء وتفاجئنا بمضاعفة درجات أخطاء الإجابات مما يمثل إهدار لحقوق أبنائنا وتحطيم معنوياتهم وطموح المتفوقين.
 
وطالبوا بعودة اختبارات الميدتيرم من العام القادم، على أن يكون ميدتيرم منتهى الأجزاء التى أدى الطالب بها الاختبار ولا يتم الرجوع إليه فى الاختبارات التالية من العام الدراسى.
 
ووجه أولياء الأمور رسالة إلى الوزارة قائلين: "نعلم جميعا أن مطالبنا مشروعة وفى الوقت نفسه لا تمثل تطويرا حقيقيا إنما هى خلق نوع من الراحة النفسية و إزالة الضغوط عن كاهل ابنائنا والأسر المصرية ونعتبرها حجر أساس عودة جسور الثقة بين الجميع وأن يعود حب التعلم والمدرسة إلى نفوس أبنائنا من جديد ونرجوا إعادة النظر فى مطالبنا".

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة