خالد صلاح
}

عاصم عبد الماجد مهاجمًا ياسر برهامى: شيخ منافق.. وقيادى سلفى يرد: إرهابى

الأربعاء، 07 مارس 2018 03:30 ص
عاصم عبد الماجد مهاجمًا ياسر برهامى: شيخ منافق.. وقيادى سلفى يرد: إرهابى عاصم عبد الماجد وياسر برهامى
كتب كامل كامل – محمود العمرى
إضافة تعليق

رغم تباعد المسافات بينهما، إلا أن هذا لم يحول بين استمرار المعارك وتجددها بين الحين الأخر، حيث تشتعل الحروب الكلامية والسجال بين الجماعة الإسلامية "الموالية للإخوان" وبين التيار السلفى وعلى رأسهم الدعوة السلفية وذراعها السياسى حزب"النور".

مؤخرا سلط عاصم عبد الماجد القيادى بالجماعة الإسلامية والهارب خارج البلاد، لسانه نحو الدعوة السلفية وخاصة الشيخ ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، واصفًا إياه بـ" الشيخ المنافق"، ليس هذا فحسب بل استشهد بآيات قرآنية لتأكيد وصفه ضد "برهامى"، وردا على هذا، اعتبر قيادى بحزب النور السلفى، إن هجوم الإخوان وأنصارهم ضد الدعوة السلفية وقياداتها أمرا متوقعا، واصفا إياهم بـ"الإرهابيين".

بداية تجدد المعركة، عندما أنتقد الهارب عاصم عبد الماجد القيادى التاريخى بالجماعة الإسلامية، الدعوة السلفية لإعلانها تنظيم فعاليات للحشد فى الانتخابات الرئاسية، ووصف "عبد الماجد" الشيخ ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية بـ"المنافق".

ووجه"عبد الماجد" رسالة لـ"برهامى" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" قائلا :"لا داعى للتعب يابرهامى، الأسباب مذكورة فى القرآن، فى قوله تعالى "الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ" وقوله تعالى "فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ"،

وعن هجوم عاصم عبد الماجد، على الدعوة السلفية، قال الدكتور شعبان عبد العليم، عضو الهيئة العليا لحزب النور السلفى، إن الهجوم المكثف من الجماعات الإسلامية أمر متوقع ، وخاصة بعد إعلان الحزب دعمه للرئيس السيسى فى الانتخابات الرئاسية وتنظيم الفعاليات فى المحافظات لدعمه، مؤكدا إن الحزب أمره شورى بينه وبين قواعده.

وأضاف فى تصريح لـ"اليوم السابع"، هجوم الإرهابيين على الحزب أمر مستمر، والحزب أصبح لا يعلق على مثل هذه الأمور، لأنه يفعل ويأخذ قراراته لصالح العام فى الدولة والحفاظ عليها، وليس لمجرد مصالح كما تسعى هذه الجماعات الإرهابية، موضحًا إن هذه الجماعات والأفراد الذين يهاجمون الحزب والبلاد هم أعداء الوطن، وهجومهم المستمر خير دليل . 

وتابع أن الحزب مستمر فى فعالياته لدعم الرئيس السيسى فى الانتخابات الرئاسية، وسيحشد المواطنين للمشاركة والنزول أمام الصناديق، بالإضافة إلى الاصطفاف الوطنى ومواجهة الإرهاب فى البلاد.


إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد احمد محمد

المشكلة ليست فى القرآن

المشكلة فى من يستدل بآيات الله زورا وعدوانا وبهتانا وكذبا على الله و على الناس. الكلام ده مش جديد دا من زمان لدرجة إنه مذكور فى القرآن فى أكتر من موضع .

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

لو قرأت القرآن بتدبر ياشيخ عاصم لتأكدت انك انت المنافق بجد وان الشيخ ياسر على حق !!

رغم اختلافنا مع بعض الاجتهادات للشيخ ياسر برهامى لكنه لا يامر بالمنكر وينهى عن المعروف كما يفعل الشيخ عاصم الذى يعيش وسط مجتمع تركى يبيح الدعارة قانونا ولايستطيع ان يفتح بقه والا قطع لسانخ من لغلغوغة وبما انك تدعوا الى المنكر وتخرض على القتل وسفك الدماء وتنهى عن المعروف الذى يقوم به الشيخ ياسر عندما يؤيد انتخاب الرئيس ويحرص على دعائم الدولة المصرية المهم ياشيخ عاصم انك ينطبق عليك قوله تعالى : الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ ۚ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ ۗ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ هِيَ حَسْبُهُمْ ۚ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (68)

عدد الردود 0

بواسطة:

اهبلاوى

لو نظرت في المرآه ياشيخ عاصم سترى امامك احد الخوارج المارقين تتنزل عليه الشياطين !!

فارق كبير بين من يدعم المجتمع المصرى المسلم بحكم الدستور وبين من يعيش في مجتمع علمانى بنص دستور البلد الذى يعيش فيه ويبيح الدعارة ويتحالف مع الصهاينة ويشارك جيشه ضمن الناتو في قتل المسلمين في افغانستان وسوريا والمضحك انه يقرأ القران بطريقة الخوارج لا يتحاوز تراقيه ولو انه فهمه وتدبر معانيه لعلم انه على باطل وسلم نفسه للعدالة لتقتص منه ولكم في القصاص حياة ياولى الالباب ..حتى لو كنت بلحية وجلباب وذمة استك وهباب فالافضل لك التوبة قبل ان تغرغر ولا ينفع الندم الا اذا كنت تريد ان تلحف باخوان الشياطين المنافقين امثالك في الدرك الاسفل من النار

عدد الردود 0

بواسطة:

محمودفرغل

وقعوا مع بعض!!!!

اءن كان ده ولا ده كلهم يستحقوا الحرق...ياساده يامحترمين:واحد ارهابى من الدرجه الأولى...والتانى بيفتى على مزاجه!!!!اغلب فتاواه عن النصف الأسفل من المرأه!!!شىء عجيب والله..ليه مش بيفتى عن الكذب والنميمه والأهمال فى العمل والرشوه والمحسوبيه والخيانه والسرقه......والكثير من مشاكل المجتمع؟؟؟وبعدين هو عايز يطلع بدين جديد غير الدين الأسلامى ولا ايه؟؟؟لقد قال رسولنا الكريم:لقد تركت فيكم ما أن اتبعتموه لن تضلوا من بعدى ابدا (كتاب الله وسنتى)...ولم يقل الرسول عليه افضل صلاة الله وسلامه:كتاب الله وسنتى وعاصم عبدالماجد والشيخ برهامى....

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد الخنازير و كلاب الضالة اعداء الانسانية و السلام العالمي

مصدر وسخ واحد و هم عصابة اخوان بني صهيون الارهابية المرتزقة

دي مسرحية جديدة للعب علي عقول البسطاء لان هؤلاء اصحاب الفكر الشيطاني الصهيوني الغاية تبرر الوسيلة . و مفيش مانع ان يفضحو بعض في بعض الوساخة بتاعتهم المهم ان الخلاية النائمة تستمر

عدد الردود 0

بواسطة:

hasan

الاثتني ارهابيين

انتوا الاتنين ارهابينن زى بعض

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة