خالد صلاح
}

جامعة الدول العربية تبحث كيفية مواجهة المخططات الإسرائيلية فى أفريقيا

الأربعاء، 07 مارس 2018 04:00 م
جامعة الدول العربية تبحث كيفية مواجهة المخططات الإسرائيلية فى أفريقيا جامعه الدول
تصوير حسن محمد
إضافة تعليق

انطلق منذ قليل بمقر الجامعة العربية، أعمال الدورة «149» لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، برئاسة المملكة العربية السعودية، وبمشاركة وزراء الخارجية أو من يمثلهم من الدول العربية، وبحضور أحمد أبوالغيط أمين عام الجامعة.

 

وبدأ الاجتماع بجلسة افتتاحية تحدث فيها كل من رئيسى وفد جيبوتى رئيس الدورة «148»، والسعودية رئيس الدورة «149» والأمين العام للجامعة العربية.

 

ويناقش الوزراء عددا من القضايا التى رفعها المندوبون الدائمون فى ختام اجتماعهم الأحد الماضى، وفى مقدمتها مشروع جدول أعمال القمة العربية المقبلة بالرياض، وكيفية مواجهة المخططات الإسرائيلية فى القارة الأفريقية، وخطة التحرك العربى للتصدى لترشح إسرائيل لشغل مقعد غير دائم فى مجلس الأمن الدولى لعامى 2019-2020، ومتابعة تطورات الأزمة مع إيران وخطة التحرك العربى للرصد والتصدى للتدخلات الإيرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية، وسبل تفعيل مبادرة السلام العربية.

 

وكذلك مناقشة المذكرة المقدمة من دولة الإمارات حول الإجراءات التى اتخذتها حكومة جيبوتى ضد موانئ دبى العالمية.

 

كما يناقش الوزراء طلب من دولة جنوب السودان للانضمام إلى عضوية الجامعة العربية، كما يناقش الوزراء مقترح مصرى حول تطوير منظومة مكافحة الإرهاب.

 

ومن المنتظر أن يدعو الوزراء فى ختام اجتماعهم إلى الامتناع عن تقديم أى شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمنى إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين فى الأعمال الإرهابية، ورفض كل أشكال الابتزاز من قبل الجماعات الإرهابية من تهديد أو قتل للرهائن أو طلب للفدية، مع تجريم السفر لأغراض ارتكاب أعمال إرهابية أو تلقى تدريب أو تمويل أنشطة إرهابية واتخاذ الإجراءات الوطنية المناسبة للحد من الخطر الذى يمثلونه.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة