خالد صلاح

محمد سمير

ساندوا أعمال المجموعة 73!

الأحد، 04 مارس 2018 07:00 ص



إضافة تعليق

كانت المرة الأولى التى أتعرف فيها على هذا الشباب المصرى الناهض والمبدع منذ حوالى ثلاث سنوات ونصف، من خلال الاطلاع على المواد المصورة والأفلام الرائعة والنادرة التى يبثونها على موقعهم الثقافى العسكرى الذى أسموه «المجموعة 73 مؤرخين» نسبة إلى نصر أكتوبر المجيد الذى حققه شعبنا العظيم عام 1973، ومنذ ذلك الحين وأنا أتابع بكل الفخر والاهتمام تجربتهم المتفردة الرائعة التى لا مثيل لها فى بلادنا الغالية.
 
«والمجموعة 73 مؤرخين» هى مؤسسة ثقافية للتأريخ والأبحاث التاريخية نشأت عام 2008 على أيدى شريحة رائعة من شباب مصر المدنى المتحمس لنشر تاريخ وطنه، بهدف غرس وترسيخ قيم الولاء والانتماء، ومحاربة عمليات تشويه البطولات المصرية وطمس وتزييف الحقائق، بأدلة وبراهين مقروءة ومسموعة ومرئية على لسان الأبطال أنفسهم. 
 
وهو ما كان ينبغى معه أن يجدوا كل تشجيع ورعاية من أجهزة الدولة المختلفة، ولكنهم للأسف وككل التجارب الثقافية الجادة فى بلادنا لم يجدوا إلا الإهمال والتجاهل بل والمحاربة من القاصى والدانى من داخل وخارج البلاد نظراً لإيجابية وتفرد ما يقدمونه من مواد يصعب منافستها وبأقل الإمكانيات المادية الممكنة، وهو ما سجلوه مفصلا وجليا وواضحا وضوح الشمس فى الاستغاثة التى وجههوها لرئاسة الجمهورية فى نهاية الأسبوع الماضى.
 
أرجو من جهات الاختصاص فى الدولة إزالة جميع أسباب الظلم الواقعة على هذا الشباب المصرى البطل، ومساندته المساندة الواجبة، كما أرجو من كل أسرة مصرية وعربية أن تحرص على أن يطلع كل فرد فى الأسرة على الإنتاج الثقافى الرائع الذى تبثه هذه المجموعة الفتية على موقعها الذى يستحق منا كل تقدير واحترام، لأن لجيشنا الباسل خير أجناد الأرض تاريخا جدير بأن يروى.

إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد زايد

الف شكر

الف شكر سياده العميد علي دعمك الدائم للمجموعة 73 مؤرخين 

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

التمجيد لبطولات زائفة لا يغرس ولايرسخ قيم الولاء والانتماء

نرجو من المجموعه 73 مؤرخين التى تصف نفسها بأنها تحارب تشويه البطولات المصريه وطمس وتزييف الحقائق بأدلة وبراهين مقروءة ومسموعة ومرئية على لسان الأبطال أنفسهم توخى الدقة والامانة فيما توثقه حفاظا على المصداقية وحتى لا يصبح موقعها مصدر ترويج وتمجيد لبطولة زائفة ووهمية جعلت منا أضحوكة و موضع سخريه و إستهزاء للإسرائيليين قرابة نصف قرن. اللواء معتز الشرقاوى الضابط السابق بالكتيبة 43 صاعقة يروى منذ سنوات فى لقاءات تلفزيونية وحوارات صحفية كيف تمكن فى كمين نهارى خلال حرب الإستنزاف من إغتيال الجنرال الإسرائيلى يشايهو جافيتش قائد القطاع الجنوبى لجبهة سيناء فى العملية المعروفة بإسم "هالــــــــة و ســــــامية" وبعدما تأكد من مقتل الجنرال جرده من رتبته العسكرية التى كانت على كتفيه وأخذ محفظته الشخصية وحقيبة الوثائق التى كانت بحوزته قبل أن يعود مع مجموعته سالماً وقد وثق تفاصيل تلك العملية فى الحوار الذى أدلى به لموقع "المجموعه 73 مؤرخين" والمنشور به أيضا خريطة توضح خط سير الكمين رسمها بخط يده وكتب عليها "خطة الكمين المنفذ سعت 1230 يوم 15/12/1969 لإصطياد الجنرال جافيتش قائد الجبهة الإسرائيلى" ولكن مايثير الدهشة أنه رغم مرور قرابة نصف قرن على تلك العملية مازال اللواء معتز الشرقاوى يروى تفاصيل تلك العملية دون أن يدرى كخبير عسكرى شارك فى حربى الإستنزاف وأكتوبر أن الجنرال يشايهو جافيتش لم يكن قائداً للقطاع الجنوبى لجبهة سيناء يوم تنفيذ عملية "هالــــــــة و ســــــامية" فى 15 ديسمبر 1969 حيث تولى الجنرال أرييل شارون قيادتها خلفاً له قبل ذلك بإسبوعين فى يوم 1 ديسمبر 1969 وأن مايرويه منذ أعوام عن مقتل الجنرال يشايهو جافيتش فى كمين نهارى نصبه له ليس له أى أساس من الصحة حيث ثبت بالدليل القاطع ومما لايدع مجالاً للشك أنه مازال حياً يرزق بعد أن بلغ من العمر أرذله (92 عاماً) وتاريخ ميلاده 25 أغسطس 1925 ويمكن التأكد من ذلك بالرجوع الى الموسوعة الحرة ويكيبيديا   Brig Gen. Yeshayahu Gavish Southern Command  كذلك وسائل الأعلام مازالت تمجد بين الحين والاخر لتلك البطولة دون التأكد من صحتها بالأدلة والبراهين كالأستاذ ابراهيم حجازى الذى يروج لها منذ سنوات فى برنامجه "دائرة الضوء" وعلى صفحات الأهرام ( مقال " حكاية الكمين الأسطورة الذي إصطاد قائد قوات العدو ظهراً " المنشور بتاريخ 12 فبراير 2010 ومقال " إنتبـــــــاه " المنشور بتاريخ 26 مايو 2017 ) . أخيـــــــــــــــراً تشرف الجنرال يشايهو جاويتش بدعوة المجموعة 73 مؤرخين واللواء معتز الشرقاوى وهالة وسامية والاستاذ ابراهيم حجازى وغيرهم من الاعلاميين والخبراء العسكريين الذين يروجون لتلك البطولة الزائفة التى جعلت منا أضحوكة لحضور حفل عيد ميلاده الــ 93 يوم السبت الموافق 25 أغسطسس 2018 إن كان فى العمر بقية.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

للراى رقم 2

ويكيبديا للموسوعة الحرة مش كل معلوماتها صحيحة وده عن تجارب شخصية زى كلمة يوتوبيا معناها مدينة الخيال مسجلنها كلام تانى خالص حتى بص وشوفها وفى بعض العواصم كانت متسجلة غلط بس صلحوها بعد مدة وبعض الدول مسجلين تواريخ اسقلالها غلط خاصا الدول الافريقية وبعدين الجنرال لسة فاكر يقول انه عايش بعد 50 سنة منفاش ليه الحكاية من الاول كلام مش منطقى

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد زايد

رد علي الاخ أحمد

استاذ احمد - كلامك حضرتك حق يراد به باطل من ضمن 1600 موضوع داخل موقعنا ومئات الابطال - حضرتك علقت علي معلومة البطل معتز الشرقاوي التي وضحنا فيها انها معلومة منه وان الجنرال جافتيش حي وربما قتل جنرال اخر لم نعرف اسمة - 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة