خالد صلاح

عمرو جاد

البيتكوين أيضاً تثق فى الرب

الأحد، 25 مارس 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

لم تعد عبارة «نحن نثق فى الرب» على ظهر الدولار الأمريكى، تحمل نفس الدلالة الروحية، التى أراد بها الآباء المؤسسون للولايات المتحدة دعم السماء فى قيادتهم للعالم الجديد، هذه اللمحة الدينية لم تعد موجودة بعد عقود من الهيمنة الأمريكية وضحاياها الموزعين فى أنحاء الدنيا، وكل التوقعات السابقة عن نهاية سيطرة الدولار ذهبت للمجهول، اليوم فقط بدأ الأمريكان يقلقون على سمعة ساحرهم الأخضر وملاذهم الآمن، لأن أصواتًا أمريكية حذرت بجدية من خطورة العملة الافتراضية «بيتكوين»، تزامنًا مع صعود صامت للصين، التى رسخت مكانتها كثانى أقوى اقتصاد فى العالم، وتكمن خطورة البتكوين على الدولار فى كونها «نمط» ماليا أو مفهوما جديدا للتعامل قد يلغى الشكل التقليدى للمال، ومن المفارقات أن أمريكا بدأت تغضب من عملة افتراضية، بعدما كانت هى رائدة فى مجال الافتراض، فهى أول من اخترع العالم الافتراضى على مواقع التواصل، والبطل الافتراضى فى السينما، والشر الافتراضى فى كل البلدان التى دمرتها.

amr-gad
 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة