خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الدنيا ربيع" لحنها كمال الطويل فى يوم لتخلد فى الذاكرة 45 عاما

الثلاثاء، 20 مارس 2018 10:00 ص
"الدنيا ربيع" لحنها كمال الطويل فى يوم لتخلد فى الذاكرة 45 عاما سعاد حسنى
كتبت ـ خلود على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سعاد حسنى واحدة من أيقونات الجمال والانطلاق والحيوية فى السينما المصرية، وتكاد تكون الوحيدة التى ارتبطت بها الكثير من المناسبات التى تبعث على النفس هذه المشاعر، فكما غنت للأم فى عيدها "صباح الخير يا مولاتى" غنت لفصل الربيع أغنيتها الشهير "الدنيا ربيع" التى ارتبط بها الجمهور حتى الآن على الرغم من صدورها منذ ما يقارب الـ45 عاما.

ولكن ما القصة وراء هذه الأغنية التى حفظها الجمهور عن ظهر قلب؟

سعاد حسني وحسين الإمام
سعاد حسني وحسين الإمام

 

سعاد حسني
سعاد حسني
 
سعاد وحسين فهمي
سعاد وحسين فهمي

 

ظهرت أغنية "الدنيا ربيع" التى تضمنها فيلم "أميرة حبى أنا" الذى أخرجه حسين الإمام، وقام بكتابتها الشاعر الكبير صلاح جاهين الذين شكلوا "تريو" للنجاح فى العديد من الأعمال التى قدموها، بعد رائعتهم "خلى بالك من زوزو"، لتمثل نجاحا جديدا لهم فى مجال الفيلم الاستعراضى الذى كان يحرصض على تقديمه المخرج حسين الإمام، وساعده فى ذلك تلك الطاقة الجبارة للانطلاق التى تمتلكها الفنانة سعاد حسني، لتجعلها تشع حيوية فى كل مكان وأى شخص حولها.

وهى من قامت بسرد قصة هذه الأغنية فقالت إنها صادفت الملحن كمال الطويل فى أحد ممرات الاستديو عند ذهابها لغرفتها لتبديل ملابسها بين مشاهد فيلم " أميرة حبى أنا"، ففكرت بسرعة بأن تعرض عليه تلحين أغنية الدنيا ربيع، فكان الشاعر صلاح جاهين منتهى من كتابتها لكن لم يتقرر من سيقوم بتلحينها، فعرضت عليه الأمر خاصة بأنه غائب عن الساحة منذ فترة كبيرة قاربت الـ8 سنوات، فأسمعته الكلمات وقالت له أنها لصلاح جاهين، وستكون ضمن أحداث فيلم من إخراج حسين الإمام لتشجعه، وأمام كلماتها الجميلة وإلحاحها عليه وافق الطويل وأخذ الكلمات معه للاسكندرية حيث كان يقيم هناك منذ فتره طويلة، ووضع لحنها فى 24 ساعة، واتصل بها ليحدد موعدا لها لتحفظها، وهو ما كان، لتخرج إلى النور واحدة من الروائع التى عاشت لسنوات طويلة، وارتبطت بأعياد الربيع حتى يومنا هذا.


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة