خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد سمير

لا تكيلوا بمكيالين!

السبت، 17 مارس 2018 07:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كتبت فى نفس هذا المكان منذ أسبوعين تحديداً مقالاً بعنوان «الموهوبان الخلوقان» انتقدت فيه السلوك العدوانى لبعض جماهير النادى الأهلى العريق تجاه اللاعبين الموهوبين «أحمد فتحى، وعبدالله السعيد» نتيجة الأنباء التى تواترت حينئذ عن عدم رغبتهما فى تجديد عقديهما مع النادى، وشرحت فيه بالتفصيل أسباب هذا الانتقاد وطلبت من إدارة النادى المحترمة التعامل بمبادئ الاحتراف والقيم النبيلة مع هذا الوضع، وإقامة حفل تكريم لهذين اللاعبين يتناسب مع ما قدماه للنادى والمنتخب الوطنى من جهد وعطاء على مدى عدة سنوات حال كان قرارهما النهائى هو الرحيل عن النادى، وقد أعقب ذلك مباشرة تصريحات مسؤولة وهادفة للكابتن الخلوق محمود الخطيب رئيس مجلس الإدارة توافقت تماماً والحمد لله مع كل ما ورد بالمقال.
 
ومع تطور الأحداث اختار اللاعب أحمد فتحى البقاء مع الفريق، واختار اللاعب الآخر الرحيل عن النادى وقام بالتوقيع لنادى الزمالك، وتنامى ذلك إلى علم الإدارة فقامت بسلوك يتنافى تماماً مع تصريحات الكابتن الخطيب، وأقنعت اللاعب بنية شابها للأسف ودون أدنى مواربة «التحايل والتدليس» بالتراجع عن الرحيل، وتجديد تعاقده مع النادى لمدة جديدة، وفور توقيعه على العقد الجديد فوجئنا جميعاً للأسف بحملة إعلامية ممنهجة ومسعورة تنشب أظافرها فى وجه هذا اللاعب الخلوق وتصفه بكل نقيصة وتتهمه فى جهل مقيت يتنافى تماماً مع أسس الاحتراف بعدم الولاء والانتماء وتطالب بتجميده وعرضه للبيع وهو ما تم تفعيله للأسف من قبل إدارة النادى على مرأى ومسمع من الجميع، بل وقرأت أمس الأول تصريحاً غريباً للكابتن الخطيب يقول فيه إنه برغم حزنه على ما آلت إليه الأمور فإن مبادئ النادى أهم من مصلحة أبنائه!!!!، سبحان الله.. إذاً لماذا لم يطبق النادى هذه المبادئ على نفسه وهو يغرى ويسارع بضم خيرة عشرات اللاعبين من الأندية الأخرى فى السنوات الأخيرة حتى باتوا يشكلون القوام الرئيسى للنادى ويصبحوا السبب الرئيسى فى حصوله على العديد من البطولات المحلية والقارية.. يا سادة لا تكيلوا بمكيالين ولا تذبحوا لاعباً رائعاً كل ذنبه أنه آمن بمبادئ الاحتراف التى نتشدق بها ولا نطبقها طول الوقت.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة