خالد صلاح
}

رامى جان: سامى عنان تواجد معنا بأحد جروبات "واتس آب" قناة الشرق الإخوانية

الأربعاء، 14 مارس 2018 01:33 ص
رامى جان: سامى عنان تواجد معنا بأحد جروبات "واتس آب" قناة الشرق الإخوانية رامى جان
كتب إبراهيم حسان
إضافة تعليق

قال الإعلامى رامى جان، إن قناة الشرق التركية التى كان يعمل بها كان لديها اتجاه لدعم الفريق سامى عنان فى الفترة السابقة، لإظهاره كمنقذ لمصر، وتابع جان قائلا: "كان فيه جبهات سياسية وأنا كنت واحد منها، وكنا بنعمل جروبات على الواتس آب وكان معانا فى أحد الجروبات الفريق سامى عنان، وأتذكر فى أحد الجلسات قال لنا الدكتور أيمن نور، معنا الفريق سامى عنان ومعنا من هو أخطر من الفريق سامى عنان".

وتابع، إن الكاميرات الموجودة بالقناة  كانت تنقل الصورة إلى مركز تحكم التنصت التابع للإخوان فى لندن، ومن لندن يتم التحكم وإدارة الأمور، مؤكدا إن قطر هى من تنفق على القنوات الفضائية التابعة لجماعة الإخوان.

وأضاف جان، خلال حواره مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "العاشرة مساءً" الذى يذاع عبر قناة دريم، إن من يدير القنوات فى تركيا هى "مخابرات الإخوان"، بمساعدة قطرية وأبرزهم "قناة مكملين وقناة الشرق"، مشيرا إلى أن العاملون بالقناة التى كان يعمل بها كانوا يشكون فى أنه فرد أمنى أو ضابط مخابرات.

وأوضح أنه عندما قال للدكتور أيمن نور، إن هناك تنصت عليه وعلى المصريين بتركيا، كان رده باهتا قائلا: "بلاش لا يتقال عليك بلاغ كاذب"، بدلا من الوقوف معى لكشف هذا الأمر، ولأنه كان يعلم بما يدور من رصد أجهزة التجسس له.

وأشار إلى أن الإخوان ليست جماعة مظلومة كما يدعى البعض، وهم يدركون الآن، أنه لا أمل لديهم فى الحكم، ولكن هدفهم هو زعزعة نظام الحكم فى مصر، عبر ضربات إعلامية فى الداخل المصرى، لصناعة أزمة داخلية.

وأكد، إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان من أكثر المستفيدين مما يحدث فى قنوات الإخوان حيال مصر، ويستفيد أيضا من إرسال جنود أتراك إلى قطر بالحصول على أموالا طائلة، وكذلك من المشروعات التى تقام فى تركيا عبر جماعة الإخوان، وعلى رأسها المدارس التى يريد بها تغيير الأفكار الأتاتوركية بأفكار إسلامية، لذا شجع الإخوان على بناء تلك المدارس، وتابع: "صلاح عبد المقصود وزير الإعلام الإخوانى، بنى مدرسة هناك وافتتحها المسئولين الأتراك".


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

الفكر الاخوانى يعتمد على الغش والخداع وبعد ان سقط عنه القناع اتحرق الى الابد !!

كان الاخوان المفلسين يرفعون شعارات براقة لخداع الناس وعندما اوصلتهم للسلطة خلعوا القناع وظهر وجههم القبيح وعملوا عكس كل الشعارات فمثلا قالو مشاركة لا مغالبة وبعدها استلوا على كل السلطات ورفعوا شعار " نحمل الخير لمصر :" اثناء الانتخابات البر لمانية واتضح انهم يحملون كل انواع الشر ضد مصر وجنى ما يزعمونه عن الشرعية فهو باطل لان الاهطل مرسى وصل للسلطة بالغش والخداع عندما حصل في الجولة على 5 مليون صوت وشفيق اقبل منه قليلا  ودخلوا اعادة رغم ان مجموع اصواتهم معا  اقل من 50% ولتحقيق النجاخ في الاعادة خدع الجميع على الهواء هو ومرشده البيطرى عندما قبل الشروط المطلوبة منه بالتخلى عن بيعته للمرشد وتعيين رئيس وزراء مستقل وغيرها من الشروط المهم انه اول ما نجح سلم السلطة لسيده المرشد ليحكم مصر وعين رئيس وزراء من الخرفان المجهولة ولم يكتفى بذلك بل الغى الدستور الذى انتخب على اساسه وبالتالى فقد الشرعية بصفة نهائية ولكن الشعب صبر عليه حتى يقع في المزيد من السقطات حتى اسقطه في 3 سوليو 2013 الى الابد وادخله مكانه المناسب خلف القضبان ليدفع الثمن !!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة