خالد صلاح
}

بعد وفاته بـ7 سنوات.. اكتشاف حقيقة عالم آثار بريطانى زور التاريخ

الأربعاء، 14 مارس 2018 06:00 ص
بعد وفاته بـ7 سنوات.. اكتشاف حقيقة عالم آثار بريطانى زور التاريخ النقوش المزورة
كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق

قال عالم الآثار الجيولوجية إيبرهارد زانجر، رئيس مؤسسة دراسات لويان، إن العالم البريطانى جيمس ميلاوار الذى توفى فى عام 2012، ويعتبر من أشهر علماء الآثار فى العالم والذى اكتشف المستوطنة المترامية الأطراف التى يبلغ عمرها تسعة آلاف عام فى تركيا والتى تسمى "كاتالويوك"، اتضح أنه قام بتشغيل "ورشة عمل مزورة" من نوع ما، وزور العديد من اكتشافاته القديمة.

 

وأوضح إيبرهارد زانجر، أنهم عثروا  فى منزل جيمس ميلاوار الذى كان يسكن فيه، على بعض الجداريات القديمة، التى من المفترض أنه اكتشافها، وعثروا أيضا على نقوش تاريخية زعم ميلاروا بأنها حقيقة، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع livescience.

 

الوثائث
الوثائق

 

وتابع إيبرهارد زانجر، أن ميلاوار استخدم عمليات التزوير منذ أكثر من 50 عاما، مضيفا أنه اعتمد على جمع معلومات واسعة عن المنطقة التى كان مهتما بها، ثم حاول استخدام هذه المعرفة لخلق بانوراما تاريخية متماسكة مزورة، إضافة إلى أنه خلق رسومات للقطع الأثرية التى يستكشفها إضافة إلى أنه ترجم وثائق مزورة تدعم نظرياته.

 

وأكد زانجر أنه يشعر بالخيانة من حقيقة أن ميلاوار لأنه طلب من الباحثين نشر كتاباته المزورة نيابة عنه بعد وفاته.

 

2

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة