خالد صلاح
}

انطلاق صافرة الصمت الانتخابى للانتخابات الرئاسية بالخارج.. حملة "السيسى" تخطر وكلائها باحترام الدستور واستعدادات بغرفة عمليات.. وموسى مصطفى يعول على كتلة دول الخليج.. وفقيه قانونى: الدعاية المحلية لا علاقة لها

الأربعاء، 14 مارس 2018 12:10 ص
انطلاق صافرة الصمت الانتخابى للانتخابات الرئاسية بالخارج.. حملة "السيسى" تخطر وكلائها باحترام الدستور واستعدادات بغرفة عمليات.. وموسى مصطفى يعول على كتلة دول الخليج.. وفقيه قانونى: الدعاية المحلية لا علاقة لها صوره ارشيفية
كتب إيمان على - مصطفى السيد
إضافة تعليق

فى تمام منتصف الليل ، تنطلق صافرة الصمت الانتخابى اليوم الأربعاء لتصويت المصريين فى الخارج للانتخابات الرئاسية، و التى تلتزم فيها كافة الحملات المؤيدة للمرشحين الرئاسيين عبد الفتاح السيسى، و موسى مصطفى موسى، بعدم رفع أى شعارات أو تنظيم مؤتمرات أو ندوات لمرشحها حتى تبدأ عملية التصويت يوم الجمعة القادمة .

 

ويصل عدد المصريين فى الخارج لـ9.5 مليون مصرى مقيم بالخارج، من بينهم 6.2 مليون مصرى مقيم فى الدول العربية، أى ما يعادل 65.8% من إجمالى عدد المصريين فى الخارج، وتتصدر السعودية النصيب الأكبر فى عدد المصريين المقيمين بالدول العربية، حيث كشفت نتائج تعداد سكان مصر 2017 أنه يبلغ عدد المصريين المقيمين بالسعودية 2.9 مليون مصرى، أى ما يعادل 46.9% من إجمالى عدد المصريين فى الدول العربية.

 

مؤتمرات بأوروبا وأمريكا داعمة للسيسي

و شهدت الأيام الماضية، عدة مؤتمرات شعبية مكثفة فى مختلف دول العالم كان من ضمنها "اليونان" والتى نظمها حزب مستقبل وطن لحث المواطنين على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية و تأييد "السيسى" و أيضا تحركات النائبان محمود حسين و مصطفى بكرى بدبى، وتنظيم النائبة غادة عجمى لمؤتمر جماهيرى بأمريكا .

 

 

و حسب تصريحات سابقة للسفير محمود كارم، منسق عام حملة الرئيس السيسي،  أن الحملة أخطرت وكلاء ومندوبى اللجان فى الخارج بالتعليمات التى تنص على ضرورة احترام القانون والدستور وعدم التجاوز سواء بأشكال ومواعيد الدعاية أو باستخدام أى دعاية دينية.

 

كما أن الحملة أنشأت غرفة عمليات مطورة وحديثة بأحدث الوسائل الرقمية المعلوماتية التى ستتلقى المعلومات من السفارات فى كل دول العالم، وستدخل الأرقام على شاشات غرفة العمليات، لمعرفة إجمالى أصوات الناخبين فى الخارج.

 

التعويل على أصوات الخليج

و يقول المهندس موسى مصطفى موسى، المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، أن الحملة انتهت من كافة الاجراءات القانوينة الخاصة بالتوكيلات والمناديب الذين سيتابعون سير العملية الانتخابية.

وتابع مرشح حزب الغد:" أمل أن يكون تصويت المصريين فى الخارج على أعلى مستوى وأن يتوافدوا على صناديق الاقتراع"، مضيفا أن برنامجه يحقق أمال وطموحات المصريين فى الخارج".

 

 

كما أكد سمير عليوة، المستشار القانونى لحملة المرشح الرئاسى موسى مصطفى موسى  أن الحملة تعول بشكل كبير على الكتلة التصويته المتواجدة بدول الخليج حيث أنها تشكل أكبر نسبة تصويت للمصريين بالخارج، مشيرا إلى أن مندوبين الحملة متواجدون بعدد من الدول التى يوجد بها عدد كبير من المواطنين المصريين.

 

فقيه دستورى يشرح محددات فترة الصمت الانتخابى بالخارج للانتخابات الرئاسية

و من جانبه أكد اللواء الدكتور طارق خضر، محافظ دمياط الأسبق و استاذ القانون الدستورى بكلية الشرطة، أنه مع انطلاق الصمت الانتخابى للانتخابات الرئاسية للمصريين فى الخارج ، يكون مدلولها مرتبط بعدم القيام بأى دعاية انتخابية لأى من المرشحين، و عدم عقد مؤتمرات أو ندوات أو شعارات لتأييد هذا المرشح، بجانب عدم الحديث فى برامج عن هذا المرشح أو ذاك أو تأييده فى صحيفة أو مجلة و الالتزام بعد خروج مسئولى الحملتين سواء للمرشح عبد الفتاح السيسى أو موسى مصطفى موسى فى وسائل الإعلام الدولية المسموعة و المرئية .

و أوضح ، فى تصريحات لـ"اليوم السابع " أن هذا الأمر معروف فى كل دول العالم حتى يأخذ المواطن فترة للتريث و التدبر فى اختيار أى من المرشحين، و تم عمل هذه الفترة لاتخاذ الناخب القرار النهائى  .

 

 

و أشار إلى أن تحركات الدعوة للمشاركة فى الانتخابات و ليست الدعاية لأيا من المرشح غير مسموح بها فى أى مؤتمرات أو ندوات، لأنه من يعقده سيكون بمثابة دعاية خفية للمرشح الذى يؤيده ، بينما الدعوة للمشاركة بوسائل الإعلام متاحة على أن تتم متابعة العملية الانتخابية يوم الاقتراع بتوكيل رسمى من المرشح الأول أو الثانى.

و أوضح أن التحركات و الدعاية على الجانب المحلى فى مختلف الوسائل متاحة ، و ليس لها علاقة بانطلاق الصمت الانتخابى خارج البلاد

بذكر أن الصمت الانتخابى للانتخابات الرئاسية فى الخارج يكون بدءا من الاربعاء و الخميس ، على أن ينطلق التصويت بالسفارات أيام 16 و 17 و 18 مارس .

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة