خالد صلاح
}

أهم 10 معلومات عن "جاسكو" المسئولة عن إدارة الشبكة القومية للغازات الطبيعية

الأربعاء، 14 مارس 2018 06:00 ص
أهم 10 معلومات عن "جاسكو" المسئولة عن إدارة الشبكة القومية للغازات الطبيعية خط غاز - أرشيفية
كتب أحمد أبو حجر
إضافة تعليق

تعتبر الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو)التابعة لقطاع البترول -  والتى تدير الشبكة القومية للغازات الطبيعية أهم شرايين نقل الغاز لمختلف القطاعات المستهلكة للغاز فى مصر وعلى رأسها قطاع الكهرباء والقطاع الصناعى والمنزلى والتجارى  بكافة محافظات الجمهورية لمواجهة الزيادة فى الاستهلاك.

 

اليوم السابع يقدم أهم 10 معلومات عن الشركة بعد الانتهاء من أعمال الجمعية العامة لها.

1- الشركة تمكنت من مضاعفة أطوال الخطوط الرئيسية للشبكة القومية لتصل إلى 7487 كيلو متر، كما تضاعفت طاقة النقل لتصل إلى 225 مليون قدم مكعب يومياً .

2- الشركة استلمت ووزعت 58 مليار متر مكعب غاز إلى قطاعات الإستهلاك المختلفة بالسوق المحلى.

3- قطاع الكهرباء يستهلك حوالى  62% من إجمالى الإستهلاك المحلى.

4-تمكنت من إضافة  14 مستهلكا جديدا ليصل عدد العملاء التابعين لها بنهاية عام 2017 لـ527 عميلا.

5-الشركة تعمل على استكمال تنفيذ والانتهاء من المشروعات اللازمة للتشغيل التجارى لمحطات كهرباء سيمنز الجديدة فى العاصمة الجديدة، بنى سويف، البرلس، وتشمل تنفيذ خطوط بأطوال 76 كيلومترا، وإنشاء 3 محطات تخفيض وقياس عملاقة.

6- تنفذ المشروعات اللازمة لإمداد الغاز لباقى محطات الكهرباء المدرجة بالخطة الخمسية لقطاع الكهرباء 2012/2017 .

7-إنتاج كل من مجمع غازات الصحراء الغربية ومصنع استخلاص البوتاجاز بالعامرية التابعين للشركة بلــغ أكثر من 2 مليون  طن من المنتجات ذات القيمـة الإقتصادية.

8-الشركة تساهم  فى دعم السـوق المحلى بـ 605 ألف طن من منتج البوتاجاز سنويا ، وتدعم صناعة البتروكيماويات بـأكثر من مليون طن من خليط الإيثان / بروبان.

9- تعتزم الشركة تنفيذ مشروع نقل غازات حقل ريفين لكل من مجمع غازات الصحراء الغربية ومصنع البوتاجاز بالعامرية.

10- تبدأ الشركة فى إنشاء مشروع وحدتى الضواغط 5 و6 بمحطة ضواغط دهشور لتلبية احتياجات عملاء جنوب الوادى.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة