خالد صلاح
}

خبراء يحذرون: الفيديوهات المزيفة لقادة العالم خطيرة وتهدد مستقبل الدول

الثلاثاء، 13 مارس 2018 12:41 م
خبراء يحذرون: الفيديوهات المزيفة لقادة العالم خطيرة وتهدد مستقبل الدول فيديوهات مزيفة
إسراء حسنى
إضافة تعليق

انتشر خلال الفترة الأخيرة نوع جديد من مقاطع الفيديو المعروفة باسم "deepfakes" والتى أطلقها بعض الهواة فى البداية باستخدام تكنولوجيا تسمح بإنشاء مقاطع فيديو معدلة رقميًا لقادة العالم، بما فى ذلك الرئيس "دونالد ترامب" والرئيس الروسى فلاديمير بوتين والرئيس السابق باراك أوباما والسيدة الأولى السابقة والمرشحة الرئاسية السابقة هيلارى كلينتون.

ويحذر الخبراء من أن هذا النوع من مقاطع الفيديو يمكن أن يكون واقعيا بما يكفى للتلاعب فى الانتخابات المستقبلية والسياسية العالمية بحلول عام 2020، إذ تم استخدام هذه التقنية فى مختبرات الأبحاث لعدة سنوات حتى الآن، ولكن تم انتشارها بين العديد من الأفراد خلال برنامج يسمى "FakeApp"، وهو تطبيق سهل الاستخدام يمكن تنزيله مباشرة إلى أجهزة الكمبيوتر.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، لا يتطلب الأمر أى معرفة بالترميز ويمكنه إنشاء مقاطع فيديو مفصلة مزيفة لأى موضوع تقريبًا ويبدو مقنعًا بشكل حقيقي، وحتى الآن ظهر كل من Emma Watson و Daisy Ridley و Katy Perry و Cara Delevingne فى مقاطع فيديو تم تصميمها من خلال هذا التطبيق، وبعضها كان إباحى.

واتخذت مواقع مثل Pornhub و Twitter و Reddit خطوات لحظر نشر هذا المحتوى على منصاتها، قائلين إنه يندرج تحت فئة الإباحية غير الرضائيـة، كما تعمل شركة فيس بوك على إيجاد طرقًا لتنظيم مقاطع الفيديو المزيفة.

وتأتى هذه الخطوة فى الوقت الذى يقول فيه الخبراء والمشرعون إن مقاطع الفيديو المعدلة لها عواقب أكثر بكثير من مجرد التسلية.

 

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة