خالد صلاح
}

الرئيس الفلسطينى: محاولة اغتيال رامى الحمد الله تستهدف إفشال المصالحة

الثلاثاء، 13 مارس 2018 09:36 م
الرئيس الفلسطينى: محاولة اغتيال رامى الحمد الله تستهدف إفشال المصالحة الرئيس الفلسطينى محمود عباس
أ ش أ
إضافة تعليق

أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس، أن جريمة الهجوم الإرهابى الذى تعرض له موكب رئيس الوزراء رامى الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج فى غزة، اليوم /الثلاثاء/، مخطط لها ومعروفة الأهداف والمنفذين، وتنسجم مع كل المحاولات للتهرب من تمكين الحكومة الفلسطينية من ممارسة عملها فى قطاع غزة، وإفشال المصالحة، وتلتقى مع الأهداف المشبوهة لتدمير المشروع الوطنى بعزل غزة عن الضفة الغربية.

وشدد عباس - خلال استقباله الحمد الله وفرج فى مقر الرئاسة برام الله - على أن هذه المحاولات لن تنال من معنويات الشعب والقيادة الفلسطينية، وتصميمها على تحقيق الوحدة، والتمسك بالثوابت الوطنية وفى مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.


وأشاد الرئيس عباس بالموقف المسؤول والشجاع والثبات الذى أبداه رئيس الوزراء الفلسطينى، ورئيس المخابرات العامة، فى إتمام الهدف الذى ذهبا من أجله إلى القطاع، للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطينى هناك، مؤكدًا أن حكومة الأمر الواقع غير الشرعية فى غزة هى التى تتحمل المسؤولية كاملة عن هذا الحادث الإجرامى المدا

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة