خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عامل التحويلة وسائقا قطارى البحيرة فى قبضة العدالة.. فريق من النيابة العامة يعاين الموقع على الطبيعة.. إرسال عينات DNA للتعرف على أشلاء الجثث.. 12 قتيلا و39 مصابا حصيلة الفاجعة.. والنيابة تصرح بدفن الضحايا

الخميس، 01 مارس 2018 02:12 م
عامل التحويلة وسائقا قطارى البحيرة فى قبضة العدالة.. فريق من النيابة العامة يعاين الموقع على الطبيعة.. إرسال عينات DNA للتعرف على أشلاء الجثث.. 12 قتيلا و39 مصابا حصيلة الفاجعة.. والنيابة تصرح بدفن الضحايا عامل التحويلة وسائقا قطارى البحيرة فى قبضة العدالة
البحيرة : جمال أبو الفضل - ناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت النيابة العامة بإشراف المستشار أحمد حامد المحامى العام لنيابات شمال دمنهور التحفظ على عامل تحويلة السكة الحديد بمحطة أبو الخاوى بكوم حمادة وسائق قطار البضائع ومساعده بعد حادث تصادم قطارين ركاب بالبحيرة.

 

كانت المباحث قد تمكنت من ضبط محمد. ا. م 58 سنة عامل التحويلة وشريف. أ.ح 45 سنة سائق القطار وأحمد. ع. ا 38 سنة مساعد سائق القطار.

فريق من النيابة العامة للمعاينة على الطبيعة

 

تم تشكيل فريق من النيابة العامة برئاسة المستشارين هانى الحسينى رئيس النيابة الكلية ومحمد الحسينى رئيس نيابة كوم حمادة وأنس الصاوى مدير النيابة بإشراف المستشار أحمد حامد المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور لمعاينة مكان الحادث وسؤال المصابين وشهود الواقعة كما تجرى النيابة تحقيقات مكثفة مع السائق ومساعدة وعامل التحويلة وسؤال المصابين فى الحادث والشهود.

 

النيابة العامة تصرح بدفن جثث ضحايا الحادث

وصرحت النيابة بدفن 9 جثث تعرف أهلهم عليهم وهم عبد الشافى محمد عبد الشافى 67 سنة من مركز كوم حمادة وأحمد بلال عبد الشافى 31 سنة من مركز كوم حمادة ورجب محمد طه إبراهيم 38 سنة من إيتاى البارود وهويدا فوزى عبد السلام 37 سنة من كوم حمادة وأحمد سمير عبد الحليم ومنى توفيق يوسف على وعلاء أحمد محمود عبد الوهاب ومحمد إبراهيم سليمان رمضان من قرية الحدين بكوم حمادة وجثة طفل تم تسليمه لذويه من موقع الحادث والاستعلام عن حالة المصابين فور تماثلهم للشفاء .

ارسال عينات DNA للتعرف على أشلاء الجثث المجهولة

كما قررت النيابة إرسال عينه من DNA الخاص بـ3 جثث مجهولة وأشلاء متناثرة  للتعرف عليها وتحديد هويتها والتصريح بالدفن عقب ذلك، كما قررت النيابة سحب جهاز 'ايه تى سى" جهاز التحكم الآلى لجرار قطار ركاب المناشى لتفريغ محتواه للوقوف على أسباب حادث تصادم قطارى البضائع والركاب الذى وقع ظهر الأربعاء، وأسفر عن الحادث سقوط ضحايا 12 وفيات و39 مصابين. يذكر أن جهاز الـ"إيه تى سى" يسجل كافة بيانات رحلة القطار والتى تشمل السرعة والوقت والإشارات.

محافظة البحيرة تعلن حالة الطوارئ وتستدعى لجنة الأزمات

كانت قد أعلنت محافظة البحيرة حالة الطوارئ بكافة مستشفيات المحافظة لاستقبال مصابى حادث القطارين فور وقوع الحادث، ووجهت المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة لاستدعاء كافة الخدمات الطبية من الإجازات اليوم وغدا، لأداء مهامها تجاه مصابى الحادث.

 

كما استدعت نادية عبده لجنة الكوارث وإدارة الأزمات للانعقاد الدائم ومتابعة الحادث لرفع آثاره والوقوف على حالة المصابين أولا بأول من خلال غرفة عمليات المحافظة وانتقلت لانتشال الجثث والمصابين ورفع آثار الحادث وعودة حركة القطارات .

 

شهود العيان: أهمال جسيم وراء الحادث

 

ومن جانبهم، أكد شهود العيان أن هناك إهمالا جسيما وراء الحادث الأليم مستنكرين حوادث القطارات المتكررة.

وقال كريم أحمد مزارع من قرية أبو الخاوى التابعة لمركز كوم حمادة إنه كان جالسا فى أرضه الزراعية و فوجئ بتصادم القطارين، مما أدى إلى إصابة العشرات وسقوط ضحايا، مشيرا إلى أنه تجمع الأهالى لاستخراج الضحايا والمصابين والمشاركة فى إسعاف ونقل المصابين وتم استخراج 8 جثث وأكثر من 30 مصابا بمساعدة أهالى منطقة أبو الخاوى حتى وصول سيارات الإسعاف والشرطة والمحليات.

 

وأضاف أحمد عبد الله أحد شهود العيان أنه عند مرور قطار الركاب كان قطار البضائع أتيًا بسرعته ليصطدم بالعربة التى لم تعبر من التحويلة بعد، مما أدى لفصل سيارتين وحدوث التصادم.

 

محافظ البحيرة تطمئن على مصابى الحادث

زارت المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة اليوم الخميس مصابى حادث قطارين كوم حمادة بمستشفى دمنهور التعليمي واطمئنت على جميع الحالات، كما وجهت المهندسة نادية بتوفير الرعاية اللازمة لجميع حالات المصابين الناتجة عن تصادم قطارى بضاعة وركاب أمس أمام قرية أبو الخاوى مركز كوم حمادة على خط المناشى المتجه للقاهرة وأسفر عن وفاة 12 شخصا و39 مصابا وشددت على توافر كافة المستلزمات الطبية وجاهزية بنوك الدم داخل المستشفى.

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة